حسن فوطة

رحيل مبدع “دار الورثة” حسن فوطة

بيت الفن

انتقل المؤلف والسيناريست المراكشي حسن لطفي الشهير في الأوساط الفنية بـ”حسن فوطة”، صباح اليوم الثلاثاء بمراكش، إلى جوار ربه عن عمر 58 سنة، جراء أزمة قلبية مفاجئة..

ونعى مجموعة من الفنانين والمسرحيين المراكشيين عبر صفحاتهم الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، وفاة الكاتب والمؤلف المسرحي وكاتب السيناريو حسن فوطة، الذي  دخل الميدان الفني مند منتصف سبعينيات القرن الماضي (1974)، حيث كان مسرح الهواة في أوجه بفضل مبدعين رواد، حيث ظل يراكم الأعمال الفنية ضمن مختلف واجهات الفرجة ومجالاتها من مسرح وسينما وسيتكومات.

وعبروا عن تأثرهم الكبير بمجرد علمهم بخبر وفاة المؤلف السيناريست حسن فوطة، الذي كان يعمل قيد حياته إطارا صحيا بمستشفى ابن النفيس بمراكش، مستحضرين أخلاقه الحميدة والطيبوبة التي كان يتمتع بها.

وحسب مجموعة من المسرحيين والفنانين المراكشيين، فإن الساحة الفنية بمدينة مراكش، فقدت كاتب ومؤلف مسرحي وسيناريست مشهود له بالكفاءة، ويختزل طاقة إبداعية خلاقة، تحظى باحترام وتقدير الجميع.

وكان الراحل، الذي ارتبط فنيا بالكومدي، عبد الله فركوس، استهل مساره الفني ممثلا بحي القصبة الشهير بمراكش، كممثل مسرحي بمسرح الهواة منتصف سبعينيات القرن الماضي، قبل أن يتجه للتأليف وكتابة السيناريو ويبدع فيهما.

ومن أبرز أعمال الفنان حسن لطفي فوطة مسرحيات “اللسان لحلو” و”اللي ليها ليها” و”راس المحنة”، بالإضافة إلى عدد من الاشرطة التلفزية التي تم عرضها على القناتين الأولى والثانية (دوزيم) من بينها شريط “المكروم” (2006)، و”ولد امو” (2009)، و”الماكينة” (2010)، و”اولاد كنزة” (2011) و”السباط” (2012)، إلى جانب عدد من المسلسلات الكوميدية أشهرها: “سلسلة أنا وياك” (2005)، سلسلة “مول الطاكسي” (2007) وسلسلة “دار الورثة” في جزأيها الأول والثاني (2009 و2010).

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

صناع الدراما يسابقون الزمن لإنهاء تصوير أعمالهم الجديدة

يسابق مجموعة من صناع الدراما والكوميديا المغاربة الزمن لإنهاء تصوير أعمالهم المقرر عرضها خلال الموسم التلفزيوني...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master