جائزة كتارا للقرآن

المغرب يتصدر قائمة المتأهلين لجائزة كتارا بـ20 مرشحا

تصدر المغرب قائمة الدول المتأهلة للتصفيات النهائية لجائزة كتارا لتلاوة القرآن الكريم في دورتها السادسة بـ 20 متنافسا من أصل 100 مشارك...

بيت الفن

تصدر المغرب قائمة الدول المتأهلة للتصفيات النهائية لجائزة كتارا لتلاوة القرآن الكريم في دورتها السادسة بـ 20 متنافسا من أصل 100 مشارك.

وأوضحت المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) أن لجنة الفرز اختارت 100 متسابق يمثلون 13 دولة عربية، و18 دولة غير عربية، حيث تأهل 58 مشاركا من الدول العربية، فيما تأهل 42 مشاركا من دول غير عربية.

وأكدت أن المغرب تصدر البلدان المتأهلة للمرحلة النهائية بنحو 20 متنافسا، ومن بلاد الشام والعراق 17 متنافسا، ومن مصر والسودان والصومال 17 متنافسا.  ومن دول الخليج العربي حوالي 4 متنافسين، فيما بلغ تعداد المتأهلين من الدول غير العربية نحو 42 متنافسا.

وتبلغ قيمة الجوائز المخصصة لجائزة كتارا لتلاوة القرآن، التي تنظم تحت شعار “زينوا القرآن بأصواتكم” برعاية رسمية، من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، 900 ألف ريال قطري، يحصل الفائز بالمركز الأول على 500 ألف ريال قطري. والفائز بالمركز الثاني على 300 ألف ريال، والثالث ينال 100 ألف ريال.

وتهدف جائزة كتارا لتلاوة القرآن الكريم، إلى تشجيع المواهب المتميزة في تلاوة القرآن، واكتشاف الموهوبين ودعمهم وتقديمهم للعالم، وتكريم المتميزين والمبدعين من المقرئين، وتحفيز الأجيال الناشئة على الالتزام بدينها، وإدراك واجباتها تجاه عقيدتها ورسالتها الإسلامية، وتسعى إلى تشجيع أبناء المسلمين على الإقبال على كتاب الله فهما وأداء وتدبرا.

يشار إلى أن دور القرآن في المغرب تعرف، إقبالا متزايدا من طرف المغاربة. وتمكن الكثير منهم من حفظ كتاب الله مرتلا حسب القواعد، مشفوعا بحفظ بعض المتون من كتب السنة المتضمنة للأحكام والعقيدة. وهو ما جعل من طلبة وخريجي هذه الدور ركائز علمية يتم الاعتماد عليها داخل المجتمع.

ووفقا لإحصاء رسمي لمنظمة “اليونسكو”، فإن المغرب يأتي في مقدمة دول العالم على مستوى حفظة القرآن الكريم، إذ يبلغ عددهم، حسب إحصاء المنظمة، مليون وخمسمائة حامل لكتاب الله.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

فتح باب الترشح لجائزة الرواية العربية “كتارا” 2022

فتحت المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" باب الترشح للدورة الثامنة لجائزة كتارا للرواية العربية برسم 2022...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *