بيلا تار

المخرج المجري بيلا تار يصف أفلام اليوم بالوجبات سريعة

مهنة صانع الأفلام صعبة وصعوبتها تكمن في طريقة الحصول على المشاعر

لا أقدم للمثلين السيناريو أخبرهم بالموقف فقط وأترك لهم رد الفعل

أفلام اليوم وجبات سريعة ونادرا ما يستقر فيلم في ذاكرة الجمهور

بيت الفن

كشف المخرج المجرى بيلا تار، في ندوة تكريمه بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عن رؤيته لواقع أفلام السينما الحالية التي وصفها بالوجبات السريعة، وأنه نادرا ما يستقر فيلم في ذاكرة الجمهور بعد المشاهدة. كما تحدث عن علاقته بالممثلين وعنصري الموسيقى والوقت في أعماله، وسبب امتناعه عن تقديم الدراما تلفزيونية.

وقال تار إنه لا يقدم للمثلين السيناريو لأنه يريد حوارا واقعيا، موضحا “أنا أعمل مع الممثلين على أنهم بشر طبيعيين وأنا أخبرهم بالموقف فقط وأترك لهم رد الفعل، وهم يبنون الشخصية من خلال الدراما البشرية”.

وأكد أنه يتعامل مع الممثلين كونهم أصدقاءه وعائلته، ويفضل تكوين ثقة متبادلة بينهم، لأنه لا يعتمد على السيناريو والحوار المكتوب، ويوجه الممثلين للمشاعر المطلوبة من خلال إخبارهم بموقف المشهد والمشاعر المطلوبة هذا إلى جانب إخبارهم بالإطار المقرر أن يتحركوا خلاله للتصوير، مبينا أن مهنة صانع أفلام صعبة جدا، حيث تتمثل الصعوبة في طريقة الحصول على المشاعر.

وأعرب عن سعادته بتكريمه في الدورة الـ44 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وعرض فيلمه «Harmonies «Werckmeister خلال الفعاليات، قائلا إن الأفلام لها لغات مختلفة، لا يجوز ترجمتها ولكنك تستطيع أن تغير في الطريقة التي تقدمها بها وتبدع في أعمالك.

أما عن سبب عزوفه عن المشاركة في الأعمال الدرامية التلفزيونية، أشار بيلا إلى أنه يعتمد في إخراجه على استخراج المشاعر المطلوبة من الممثلين قدر الإمكان، لذا تكون معظم مشاهده طويلة، على عكس الأعمال الدرامية التي تعتمد على الاختصار وقول المخرج في لوكيشن التصوير «Action & Cut».

يذكر أن بيلا تار، مخرج ومنتج ومؤلف ويعد أحد أهم صانعي السينما في المجر، ولد عام 1955، تخرج من أكاديمية المسرح والسينما في بودابست عام 1981، وبدأ مسيرته المهنية المليئة بالعديد من النجاحات في سن مبكرة، من خلال سلسلة أفلام وثائقية وروائية وصفت بأنها كوميديا سوداء.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

ملتقى القاهرة السينمائي

“بيلا” مشروع فيلم مغربي ضمن ملتقى القاهرة السينمائي

يشارك مشروع فيلم “بيلا” للمخرج المغربي محسن البصري، ضمن قائمة المشاريع المختارة في النسخة التاسعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *