مهرجان الرباط لسينما المؤلف يفتتح فعالياته بتحفة سينمائية للأخوين داردن

الفيلم البلجيكي توري ولوكيتا للمخرجين جان بيير ولوك داردن عن ثورة سينمائية هادئة ظاهريا، لكنها مشحونة في باطنها بالغضب والسخط، تجاه السياسة الأوروبية في مجال تدبير ملف الهجرة…   

بيت الفن

تميز حفل افتتاح الدورة 27 لمهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف، الذي احتضنه مسرح محمد الخامس مساء الخميس 17 نونبر الجاري، بعرض التحفة السينمائية للأخوين داردن “توري ولوكيتا” الفائز، حديثا، بالجائزة الخاصة للدورة الـ75 (17 ـ 28 مايو 2022) لمهرجان “كان” السينمائي الدولي،

الفيلم للمخرجين جان بيير ولوك داردن، تدور أحداثه في بلجيكا، حيث تتكون صداقة قوية بين مهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء (الكاميرون والبنين)، هما الطفل “توري” والفتاة المراهقة “لوكيتا”.

تنطلق أحداث الفيلم بلقطة طويلة تشكل مشهد استجواب قاس وصعب للوكيتا في المكتب المخصص لمنح تصريحات الإقامة، حيث تدعي لوكيتا أن توري شقيقها، لكنها تفشل في محاولة إقناع المسؤولين.

أمام هذا الوضع القانوني المعقد، ترضخ لوكيتا مرغمة لشروط صاحب مطعم بيتزا، للحصول على أوراق عمل، تقبل بالعمل بستانية بمزرعة سرية للحشيش، تدار من طرف عصابة مخدرات تستغل المهاجرين غير الشرعيين في بلجيكا وتعاملهم كالعبيد، تستبيح أجسادهم وقد يبلغ الأمر حد تصفيتهم إذا اقتضى الأمر تماما كما حدث مع لوليتا في الفيلم.

ويعد الفيلم أحدث أفلام الثنائي البلجيكي جان ـ بيار ولوك داردن، وهو واحد من أقوى الأفلام، التي أنجزاها خلال في مسيرتهما السينمائية الطويلة الممتدة منذ نحو 4 عقود.

ولعل ما يميز الفيلم هو أسلوب الأخوين داردين السهل البسيط السلس، والأداء الرائع للممثلين، خصوصا الطفل “بابلو شيلز” الذي يقوم بدور “توري”، والشابة المراهقة “جولي مبوندو” في دور “لوكيتا”، والاثنان من الممثلين غير المحترفين، ويحسب للمخرجين جان بيير ولوك داردين أنهما نجحا في تدريبهما على الأداء بهذا النحو المتقن، وكأنهما يعايشان حالتهما الحقيقية في الواقع.

الفيلم ثورة سينمائية هادئة ظاهريا، لكنها مشحونة في باطنها بالغضب والسخط، تجاه السياسة الأوروبية في مجال تدبير ملف الهجرة.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

جاكي كايو

“جاكي كايو” يفتتح عروض المسابقة الرسمية لمهرجان الرباط لسينما المؤلف

القضية الغريبة لجاكي كايو فيلم فرنسي للمخرج لوكاس دولونغل من بطولة طوماس باريجي، وإيدوج بلونديو، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *