رشيد مشهراوي

مهرجان الرباط لسينما المؤلف.. مشهراوي يستعيد يافا بفيلم وثائقي

استعادة تجربة سينمائية جديدة يبعث الحياة في 500 صورة فوتوغرافية أرشيفية لمدينته يافا المغتصبة…

بيت الفن

قدم المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي بقاعة سينما “النهضة” بالرباط فيلمه الوثائقي “استعاد” ضمن عروض الدورة الـ27 لمهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف، الذي تتواصل فعالياته إلى غاية 24 نونبر الجاري.

“استعادة” تجربة سينمائية جديدة تبعث الحياة في 500 صورة فوتوغرافية أرشيفية لمدينة يافا المغتصبة وتستعيد ذاكرة حاضرة عاش فيها والده قبل أن يهجر منها عام 1948.

عبر صور فوتوغرافية بالأبيض والأسود، وتسجيل سمعي بصري لطاهر القليوبي أحد أبناء يافا، الذين رحلوا حديثا، يستعيد مشهراوي يافا العاصمة الاقتصادية لفلسطين، مبرزا أهميتها عربيا وحتى عالميا.

بابتسامة، ممزوجة بغصة واضحة في الصوت، يحكي القليوبي عن يافا، التي كانت نواة الثقافة والفنون والطباعة والصحافة والمسرح والسينما والرياضة، وقدم شهادات كثيرة تؤكد أن حياة كاملة كانت هناك، مليئة بالضحكات والطمأنينة.

وعبر شهادات وحكايات القليوبي، المصحوبة بصور ليافا قبل سنة 1948، يكشف مشهراوي معنى التخلي، ومعنى الاستهانة، ومعنى الوعود الكاذبة التي جعلت عائلات فلسطينية تقرر النزوح واللجوء بأمل العودة بعد أسبوعين فقط ديارها.

يشار إلى أن المخرج رشيد مشهراوي أول سينمائي فلسطيني أنجز أفلاما سينمائية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، نذكر منها “جواز سفر” 1986، ثم “الملجأ” عام 1989، و”دار ودور” 1990، و”أيام طويلة في غزة” 1991.. وبعد أن أسس شركة “أيلول للإنتاج التلفزيوني والسينمائي” عام 1992 قدم فيلمه الروائي الأول “حتى إشعار آخر” 1993، ثم فيلمه الروائي الطويل الثاني “حيفا”عام 1996.. أول فيلم فلسطيني يعرض بشكل رسمي في مهرجان كان السينمائي منذ أن تأسس المهرجان.

في عام 1996 أسس رشيد مشهراوي “مركز الإنتاج السينمائي” في رام الله، أنتج من خلاله مجموعة من الأفلام منها “رباب” 1997، و”توتر” 1998، و”خلف الأسوار” 1999، و”غباش” 2000، و”موسم حب” 2000، و”مقلوبة” 2000 و”من فلسطين بث مباشر” 2001، وفيلمه الروائي الطويل الثالث “تذكرة إلى القدس” 2002..ثم قام بإنجاز بعض الأعمال التجريبية مثل “قمر واحد” و”شهرزاد” و”حمص العيد” 2003، ثم فيلمه الروائي الطويل الرابع “انتظار”، وفيلم وثائقي طويل “أخي عرفات” في عام 2005.

وفي 2008 أنجز فيلمه الروائي الطويل الخامس “عيد ميلاد ليلى” وفي عام 2009 قام بكتابة وإخراج 4 أفلام وثائقية بعنوان “الأجنحة الصغيرة” حول موضوع عمالة الأطفال في العالم العربي حيث تم تصوير الأفلام في مصر والمغرب وفلسطين والعراق، وفي عام 2011 قام بإعداد وإخراج فيلم وثائقي بعنوان “رجل وطن ومدينة” عن القائد الفلسطيني المقدسي فيصل الحسيني، وفي عام 2012 أنهى فيلمه الوثائقي الجديد “أرض الحكاية”

عام 2013 أنجز فيلمه الروائي الطويل السادس الذي عرض في مهرجانات عالمية وعربية، وفي بداية 2014 أنجز فيلما وثائقيا بعنوان “رسائل من اليرموك” عن حصار المخيم الفلسطيني المحاصر في دمشق جراء الأحداث الجارية في سوريا، وحصل على العديد من الجوائز العالمية في المهرجانات الدولية، ومن أفلامه الجديدة “حكايات شارع جبرائيل” و”استعادة”.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

جاكي كايو

“جاكي كايو” يفتتح عروض المسابقة الرسمية لمهرجان الرباط لسينما المؤلف

القضية الغريبة لجاكي كايو فيلم فرنسي للمخرج لوكاس دولونغل من بطولة طوماس باريجي، وإيدوج بلونديو، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *