جائزة الشيخ زايد للكتاب

6 عناوين مغربية تبلغ القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للكتاب

تبلغ قيمة الجائزة في كل فرع 750 ألف درهم إماراتي نحو 200 ألف دولار باستثناء فرع شخصية العام الثقافية الذي تبلغ قيمة جائزته مليون درهم نحو 270 ألف دولار…

بيت الفن

تمكنت 6 كتب مغربية من حجز مكان لها في قائمتين طويلتين لجائزة الشيخ زايد للكتاب في دورتها السابعة عشرة لعام 2022/2023، ويتعلق الأمر بقائمتي «الفنون والدراسات النقدية»، و«التنمية وبناء الدولة».

وتضمنت قائمة الكتب المغربية المؤهلة في فرع «الفنون والدراسات النقدية» 5 مؤلفات هي «صور الوجود في السينما والفلسفة»، لـ محمد نور الدين أفاية من المغرب، عن المركز الثقافي للكتاب. و«نقد النقد والنظريات الأدبية والنقدية.. المعرفة والسلطة»، لـ حميد لحمداني، عن مركز الأبحاث السيميائية والدراسات الثقافية. و«المنهج التواصلي وآلياته، موسيقى الآلة.. نموذج نوبة الحجاز المشرقي»، لـ خالد هلالي من المغرب، عن دار إفريقيا الشرق. و«النسق والاستعمال.. من لسانيات اللغة إلى لسانيات التواصل»، لمحمد الحيرش، عن دار الفاصلة للنشر. و”هجرة التفكيك إلى النقد العربي.. بين الكونية والتحيز..” لـ أحمد الكرطي عن دار فضاءات للنشر والتوزيع.

أما قائمة «التنمية وبناء الدولة» فتضمنت كتابا واحدا من المغرب هو «غنيمة حرب.. الطب الحديث بالمغرب 1888 – 1940»، لـ لحسن العسبي عن المركز الثقافي للكتاب.

وبلغت المشاركات التي أعلنت عنها جائزة الشيخ زايد للكتاب في مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، هذا العام في فرع «الفنون والدراسات النقدية» 286 مشاركة، بنسبة نمو قدرها حوالي 5% مقارنة بعدد المشاركات في الفرع ذاته من العام الماضي، التي وصلت إلى 273 مشاركة، كما استقبل فرع «التنمية وبناء الدولة» هذا العام 293 مشاركة، وتشكل الترشيحات في هذين الفرعين 18% من إجمالي المشاركات في جميع الفروع.

وتضمنت القائمة الطويلة لفرع «الفنون والدراسات النقدية» 12 عنوانا، من 4 دول عربية، هي المغرب، وتونس، وسوريا، والعراق، وشملت بالإضافة إلى العناوين المغربية المذكورة أعلاه 5 كتب من تونس هي «المؤلفات الموسيقية العربية الراهنة بين المقامية والتونالية»، لـ فاخر حكيمة، عن دار مركز الموسيقى العربية والمتوسطية – سوتيميديا للنشر والتوزيع. و«الجسد في التجربة الصوفية»، لـ أسماء خوالدية، عن دار الأمان، ومنشورات ضفاف، ومنشورات الاختلاف. و«مرائي النساء.. دراسات في كتابات الذات النسائية العربية»، لـ جليلة الطريطر، عن الدار التونسية للكتاب. و«معجم مصطلحات الفنون البصرية»، لـ سامي بن عامر، عن دار المقدمة. و«متحف الأدب.. الأدب والتاريخ والهوية»، لـشكري المبخوت، عن دار مسكيلياني للنشر والتوزيع.

كما تضمنت القائمة كتابين من سوريا والعراق هما «النص واللانص في ضوء معايير الثقافة المركزية (ملحمة المغازي الموريسكية أنموذجا)»، لإسلام علي أبوزيد من سوريا، عن دار كنوز المعرفة للنشر والتوزيع. و«جماليات الأشكال المركبة والمتخيلة في مخطوطة القزويني»، للدكتورة صبا قيس الياسري من العراق، عن دار الرافدين.

وضمت القائمة الطويلة لفرع «التنمية وبناء الدولة»11 عنوانا من 9 دول هي سوريا، تونس، مصر، الجزائر، العراق، موريتانيا، لبنان، البحرين والمغرب، وشملت بالإضافة إلى الكتاب المغربي “غنيمة حرب..” 3 كتب من العراق وهي «حراس المياه.. الجفاف والتغير المناخي في العراق»، لــ خالد سليمان، عن دار المدى للإعلام والثقافة والفنون. و«الدين والكرامة الإنسانية»، لـ عبدالجبار الرفاعي، عن دار الرافدين ومركز دراسات فلسفة الدين. و«الملك فيصل الأول 1883-1933.. أدواره التاريخية ومشروعاته النهضوية»، لـسيار الجميل، عن مركز دراسات الوحدة العربية.

وكتاب «المواطنة.. من وعي الذات إلى وعي السياسة»، لـ صلاح نيوف من سوريا، عن دار الأيام للنشر والتوزيع. و«المثقفون المصريون ودورهم في ثورة 1919»، لـ آمال سعد زغلول من مصر، عن مركز المحروسة للنشر. و«حداثة ظهرها إلى الجدار.. قراءات في التحولات الثقافية في مجتمعات الخليج والجزيرة العربية»، لـ  حسن مدن من البحرين، عن دار الرافدين. وتضمنت القائمة، أيضا، «الزمن والألوهية بين الفلسفة الإسلامية وفن الخط العربي»، لـ رضا جوادي من تونس، عن دار القلم للنشر والتوزيع. و«الفكر الترجمي.. حيثيات المعنى الحائر بين الأنا والآخر»، لـ عيساني بلقاسم من الجزائر، عن منشورات ضفاف ومنشورات الاختلاف. و«اللغة العربية في التاريخ الإنساني»، لـ محمد محمد علي من موريتانيا، عن المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج. و«موت الميتافيزيقيا بين اللاهوت والفلسفة»، لـ نجيب جورج عوض من لبنان، عن مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث.

ومن المنتظر أن يجري الكشف خلال الأيام المقبلة عن القائمة الطويلة للفروع الأخرى “الثقافة العربية في اللغات الأخرى” و”النشر والتقنيات الثقافية”، بالإضافة إلى “شخصية العام الثقافية”.

وتبلغ قيمة الجائزة في كل فرع 750 ألف درهم إماراتي (نحو 200 ألف دولار) باستثناء فرع شخصية العام الثقافية الذي تبلغ قيمة جائزته مليون درهم (نحو 270 ألف دولار).

وسيجري خلال شهر مارس من سنة 2023 الإعلان عن القوائم القصيرة المرشحة للجائزة. أما الإعلان عن النتائج النهائية للفائزين في مختلف فروع الجائزة، فسيكون في شهر أبريل من العام المقبل. وسيقام حفل لتتويج الفائزين خلال شهر ماي 2023.

وتكرم جائزة الشيخ زايد للكتاب الإنجازاتِ المتميزة للمبدعين والمفكرين في مجالات الأدب والفنون والعلوم الإنسانية باللغة العربية واللغات الأخرى، وتوفر فرصا جديدة للكتاب الناطقين باللغة العربية.

كما تكرم المؤلفين، الذين يكتبون عن الثقافة والحضارة العربية باللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية، والإيطالية، والإسبانية، والروسية.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

فتح باب الترشح لجائزة الشيخ زايد للكتاب

تستقبل حتى الأول من أكتوبر ترشيحات ذاتية من المؤلفين وترشيحات دور النشر بعد نيل موافقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *