المهرجان الدولي للفيلم بالداخلة

المهرجان الدولي للفيلم بالداخلة يسعى لتأكيد هويته الإفريقية

الدورة 11 تستقبل 16 بلدا إفريقيا..تحتفي بالسينما الأنغولية..تفتح باب المنافسة أمام 10 أفلام..تكرم الممثلتين أسماء الخمليشي ورانيا فريد شوقي والمخرج والمنتج الأنغولي زيزي كامبوا…

بيت الفن

كشف منظمو المهرجان الدولي للفيلم بالداخلة عن لائحة أفلامه المتنافسة برسم الدورة 11، المزمع تنظيمها في الفترة من 2 إلى 8 يونيو 2023، بمشاركة 16 بلدا إفريقيا هي الكاميرون، وجزيرة موريس، وأنغولا، وبوركينا فاسو، وغانا، وأوغندا، وإفريقيا الوسطى، ورواندا، وجزر القمر، والبنين، والكونغو، والسينغال، والصومال، وتونس، ومصر، وموريتانيا إلى جانب المغرب البلد المنظم.

ومن المنتظر أن يحتضن قصر المؤتمرات بالداخلة، عروض أفلام المسابقة التي تتنافس فيها عشرة أفلام طويلة للظفر بالجائزة الكبرى للمهرجان، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة أحسن ممثل وأحسن ممثلة، ويتعلق الأمر بـ “العبد” للمخرج المغربي عبد الإله الجوهري و”صحاري سلم وسعي” لمولاي الطيب بوحنانة، و”انظر إلى النجوم”، لدافيد كوستانتان (جزيرة موريس)، و”السيدة في المتجر الصيني”، للمخرج إري كافير (أنغولا)، و”الاتفاق”، ليا مالي فرانك ثيري (الكاميرون) و”طامبيلي”، موريس موجيشا (أوغندا)، و”أماني”، لأحمد طواويل (جزر القمر)، و”مايوبا” لكلوديا ياكا (الكونغو)، و”قدر” لإيمان بن حسين (تونس)، و”الباب الأخضر” لرؤوف عبد العزيز (مصر).

وتترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، الروائية والناقدة الأدبية ورئيسة قسم الدراسات الإفريقية بجامعة ميشيغن فريدا إيكوتو، وتضم اللجنة في عضويتها السينمائي ووزير الثقافة السابق بالكيبك ماكا كوطو، والممثلة المغربية سناء العلوي، المنتجة ومصممة الملابس الأمريكية دانا شوندلمايير، والمخرج البنيني سلفستر أموسو.

ويكرم المهرجان في دورته الحادية عشر، الممثلة المغربية أسماء الخمليشي، والمخرج والمنتج الأنغولي زيزي كامبوا، والفنانة المصرية رانيا فريد شوقي، كما تحتفي هذه الدورة أيضا بالسينما الأنغولية.

وفي إطار الأنشطة الموازية للتظاهرة، تحتضن المدرسة العليا للتكنولوجيا بالداخلة ندوات ولقاءات مع فنانين وسينمائيين، إذ اختير للندوة الرئيسية موضوع “الرقي بالتعددية والمساواة بين الجنسين في السينما بإفريقيا”، والتي ستعرف مشاركة كل من ماكا كوطو، وفريدا إيكوتو، وبهاء الطرابلسي، وأحمد بولان، وماكاي كاس فيما سيسيرها محمد بلغوات.

وفي إطار فتح النقاش مع مهنيي السينما بالأقاليم الجنوبية ستنظم ندوة حول “الفضاء الصحراوي والبدوي في الفيلم الوثائقي”، بمشاركة كل من أحمد أيدا الهلال، وعبد الله أبو عوض، وعالي مسدور، ومحمد فاضل الجماني، ويسير الندوة الناقد محمد شويكة.

وضمن فقرات برنامج المهرجان، ستخصص فسحة للقاء صناع ومبدعي الفن السابع من خلال فقرة “لقاء مع”، التي تستضيف كل من المونتيرة التونسية نادية التويجر حول موضوع توضيب الأفلام السينمائية، وتتقاسم المنتجة المغربية كوثر تزروتي تجربتها حول سبل تمويل وتسويق الفيلم الوثائقي.

ويسعى المهرجان لتأكيد هويته الإفريقية ليكون موعدا سينمائيا إفريقيا وعربيا منفتحا على سينما العالم، ويستقطب مختلف الفعاليات السينمائية الإفريقية والعربية والعالمية من مخرجين ومنتجين ونجوم الفن السابع.

كما يلتقي الشباب المهتمون بالسينما والفنانين مع عبد الواحد مجاهد، الذي سيتقاسم معهم تجربته في الإنتاج الذاتي، ويقدم مولاي أحمد العلوي آخر المستجدات المتعلقة بحقوق المؤلفين والحقوق المجاورة. وينظم المهرجان بتنسيق مع الفنانين ومبدعي الجهات الجنوبية احتفاء خاصا لمديرة المكتب المغربي لحقوق المؤلفين دلال المحمدي العلوي.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

الجوهري يرأس لجنة تحكيم مسابقة الفيلم القصير بمهرجان موسكو السينمائي

عبد الإله الجوهري يرأس لجنة تحكيم مسابقة الفيلم القصير لمهرجان موسكو الدولي للسينما… بيت الفن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master