جوائز سوق البحر الأحمر السينمائي

4 أفلام مغربية تستفيد من جوائز سوق البحر الأحمر السينمائي

اختتمت فعاليات سوق البحر الأحمر بالإعلان عن لائحة الفائزين في جوائز مسابقات السوق، وتتضمن أربعة أفلام مغربية هي خلف النخيل لمريم بنمبارك وعصابات لكمال لزرق وأولاد الغولة لإسماعيل العراقي وكذِب أبيض لأسماء المدير …

بيت الفن

اختتمت اليوم الثلاثاء سادس دجنبر 2022 فعاليات سوق البحر الأحمر، التي تواصلت على مدار أربعة أيام على هامش مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، بالإعلان عن لائحة الفائزين في جوائز مسابقات السوق، وتتضمن أربعة أفلام مغربية هي “خلف النخيل” لمريم بنمبارك (المغرب/ فرنسا/بلجيكا)، “عصابات” لكمال لزرق (فرنسا /المغرب/ بلجيكا)، “أولاد الغولة” لإسماعيل العراقي (المغرب/ فرنسا)، و“كذِب أبيض” لأسماء المدير (المغرب/ قطر/ المملكة العربية السعودية/ مصر).

ويعتبر سوق البحر الأحمر منصة محورية مصممة لاكتشاف المواهب، والمشاريع، والأفكار التي ترسم ملامح صناعة السينما في السعودية والعالم العربي وإفريقيا، وتهدف للتواصل مع أقطاب السينما من جميع أنحاء العالم، لتعزيز الإنتاج المشترك والتوزيع على مستوى العالم. حيث يستقطب السوق كلا من الموزعين ووكلاء المبيعات والمنتجين الراغبين بإنشاء وتطوير مشاريعهم في المنطقة.

واستطاع سوق البحر الأحمر هذا العام اجتذاب المهتمين بصناعة السينما، فقد كان مكتظا بالشغوفين في صالات العرض، وقاعات الاجتماعات، وأماكن العروض، والجلسات الحوارية. وقد تولت لجنتي تحكيم القرار لاختيار الفائزين من فئة سوق المشاريع وفئة الأعمال قيد الإنجاز، حيث ساهم صندوق البحر الأحمر والجهات الراعية بتقديم 24 جائزة لكل من مشاريع المعمل وسوق البحر الأحمر.

وبهذه المناسبة قالت زين زيدان، مديرة سوق البحر الأحمر: “نسعد بالإنجازات الناجحة التي حققناها في نسخة هذا العام من سوق البحر الأحمر. ونهدف من خلال الجوائز الممنوحة إلى تعزيز ثقة صانعي الأفلام الطموحين لخلق المزيد من الفرص لهم. كما نفخر بكل من شارك سواء أفاز أم لا، فما حدث في السوق على مدى أربعة أيام من تبادل للخبرات والرؤى والأفكار يعد بحد ذاته فوزا وسعيا للارتقاء بتطوير وإثراء صناعة السينما العربية، فشكرا لكم جميعا”.

وبدورها قالت ميريام عرب، مستشارة سوق البحر الأحمر: “أسعدنا في منافسات السوق لهذا العام اكتشاف المشاريع الجديدة من قبل صانعي الأفلام والمنتجين الأفارقة والعرب بما في ذلك المغتربين. ويظهر جليا في النسخة الثانية من سوق البحر الأحمر هذا العام، تحقيقنا الهدف من وراءه من خلال مواصلة التوسع عبر الآفاق وإنشاء جسور جديدة للسينما المستقلة”.

وقدم الرعاة والشركاء لمهرجان البحر السينمائي الدولي جوائز سخية نقدية وعينية للفائزين وكانت كالتالي:

الجوائز العينية في سوق البحر الأحمر السينمائي الدولي

قدم مركز السينما العربية (ACC) جائزتين عينية في مرحلة التطوير أو الإنتاج لمشروع سعودي واحد ولمشروع عربي واحد بالمشاركة في 2023 معمل روتردام، وحصل عليها المشروع السعودي “أنت الشاعر وأنا طيف” والمشروع العربي “رحلة إلى القدس”.

وقدمت شركة ذا سل ثلاث جوائز لأفلام مرحلة ما بعد الإنتاج. حيث تم منح الجائزة الأولى التي تشمل حزمة DCP كاملة بقيمة 8,000 دولار أمريكي إلى مشروع “عصابات” للمخرج المغربي كمال لزرق. وحصل على الجائزتين الثانية والثالثة، التي تشمل كل منهما من حزمة ترويجية كاملة بقيمة 12,000 دولار أمريكي، كلا من مشروع “كيان” ومشروع “المرهقون”.

ومنحت جائزة ليث برودكشن جائزتين عينية الأولى للمونتاج والمعنية بالمشاريع قيد الإنجاز مبلغ 50,000 دولار أمريكي إلى مشروع “كيان” والثانية لخدمات المزج الصوتي للمشاريع قيد الإنجاز مبلغ 20,000 دولار أمريكي وقد حصدها مشروع “بانيل وآداما”.

وقدمت شركة أوتيكونز ثلاث جوائز عينية واحدة لمشاريع سوق البحر الأحمر لخدمات الاستشارة الموسيقية بقيمة 2,000 دولار أمريكي وحصل عليها مشروع “ما وراء النخيل” للمخرجة المغربية مريم بنمبارك والثانية والثالثة للمشاريع قيد الإنجاز بقيمة 6,000 دولار أمريكي للترخيص والإشراف الموسيقي وحصل عليها مشروع “كذب أبيض” للمخرجة المغربية أسماء المدير والجائزة الأخرى بقيمة 10,000 دولار أمريكي لإنتاج الموسيقى التصويرية الأصلية وحصل عليها مشروع “يونان”.

وقدمت شركة تيترافيلم جائزة عينية عبارة عن إنتاج الترجمات أو إنتاج ملفات العرض الرقمية أو خدمات البث بقيمة 6,000 دولار أمريكي وحصل عليها مشروع “بانيل وآداما”.

الجوائز النقدية في سوق البحر الأحمر

قدمت شبكة إي آر تي جائزتين لحقوق التوزيع في العالم العربي الأولى للمشاريع العربية بقيمة 50,000 دولار أمريكي وحصل عليها مشروع “حزب العلكة”، والجائزة الثانية للمشاريع السعودية بقيمة 50,000 دولار أمريكي وحصل عليها مشروع “أنت الشاعر وأنا طيف”.

وقدمت شركة سينيويفز لخدمات التوزيع جائزة نقدية بقيمة 50,000 دولار أمريكي حصدها مشروع “كبش الفداء”، وأيضا قدمت شركة ماد سوليوشنز لخدمات التوزيع جائزة بقيمة 50,000 دولار أمريكي حصل عليها لمشروع “ما وراء النخيل” للمخرجة المغربية مريم بنمبارك.

وقدمت مجموعة أم بي سي ثلاث جوائز نقدية لحقوق التوزيع في العالم العربي وهي كالتالي: جائزة شاهد لمشروع سعودي بقيمة 120,000 دولار أمريكي وكانت من نصيب مشروع “آخر أيام الصيفية”، جائزة شاهد لمشروع سعودي بقيمة 70,000 دولار أمريكي وحصدها مشروع “الرقص على حافة السيل”، جائزة شاهد لمشروع عربي بقيمة 40,000 دولار أمريكي وحصل عليها مشروع “رجال في الشمس”.

ومنح صندوق البحر الأحمر ست جوائز نقدية وفقا لاختيار لجنة تحكيم سوق البحر الأحمر، وهي كالتالي: جائزة التطوير من لجنة تحكيم سوق البحر الأحمر بقيمة 35,000 دولار أمريكي وحصل عليها مشروع “رحلة إلى القدس”، جائزة التطوير من سوق البحر الأحمر بقيمة 35,000 دولار أمريكي وحصل عليها مشروع “أولاد الغولة” للمخرج المغربي إسماعيل العراقي، جائزة الإنتاج من سوق البحر الأحمر بقيمة 100,000 دولار أمريكي وحصل عليها مشروع “المتشردين”، جائزة معمل البحر الأحمر للمشاريع العربية بقيمة 100,000 دولار أمريكي وحصل عليها مشروع “عائشة لا تستطيع الطيران بعد الآن”، جائزة معمل البحر الأحمر للمشاريع السعودية بقيمة 100,000 دولار أمريكي وحصل عليها مشروع “كبش الفداء”، جائزة سوق البحر الأحمر للمشاريع ما بعد الإنتاج بقيمة 30,000 دولار أمريكي وحصل عليها مشروع “كذب أبيض” للمخرجة المغربية أسماء المدير.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

زنقة كونطاكت

المركز السينمائي يمنع عرض “زنقة كونطاكت” بسبب مغنية انفصالية

تعليق البطاقة المهنية لمخرجه إسماعيل العراقي وإلغاء تأشيرة الاستغلال التجاري والثقافي للشريط وطنيا ودوليا… بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *