فاطمة بوبكدي

الداخلة تمنح جائزتها الكبرى للفيلم المغربي “أناطو”

رابع تتويج للفيلم بعد جائزتي الإسكدرية وجائزة ياوندي

بيت الفن

توج الفيلم المغربي “أناطو” لفاطمة علي بوبكدي بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي العاشر للفيلم بالداخلة، الذي اختتمت فعالياته مساء أمس  الأحد 19 يونيو 2022.

وذهبت جائزة لجنة التحكيم للمهرجان، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى الفيلم الإيفواري “ليلة الملوك” للمخرج فيليب لاكوت.

وعادت جائزة أحسن دور نسائي للفنانة حنان مطاوع عن دورها في فيلم “قابل للكسر” للمخرج المصري أحمد رشوان، فيما آلت جائزة أحسن دور رجالي للفنان بكاري كوني عن دوره في فيلم “ليلة الملوك” للمخرج الإفواري فيليب لاكوت.

وبهذا التتويج يواصل “أناطو” نجاحه بالمهرجانات الدولية بعد حصده جائزة الشاشة الذهبية (الجائزة الكبرى) للدورة الـ25 لمهرجان شاشات سوداء في العاصمة الكاميرونية ياوندي، وجائزتين في أول عرض عالمي له بمهرجان الإسكندرية لسينما البحر الأبيض المتوسط هما (أحسن تصوير في المسابقة العربية، وأفضل تصميم للأزياء في المسابقة الدولية)، كما نال الفيلم بتقدير وإعجاب النقاد، وجمهور المهرجان، إذ تم اعتباره تجربة فريدة ومميزة في السينما المغربية والإفريقية.

وأعربت المخرجة فاطمة علي بوبكدي، عن اعتزازها بالحصول على الجائزة الكبرى لمهرجان الداخلة، باعتباره أول تتويج لها داخل المغرب، بعدما حظيت بثلاث جوائز من مصر والكاميرون.

وقالت بوبكدي إن هذا العمل، الذي يشكل تجربتها السينمائية الأولى، يتحدث ظاهريا عن مأساة ومعاناة فتاة إفريقية، لكنه يرمز في الواقع لمعاناة القارة الإفريقية برمتها.

وأضافت بوبكدي أنها حاولت من خلال شخصية (أناطو) تناول موضوعا يتجاوز مأساة البطلة ليعبر عن مأساة قارة بأسرها طالها الاستغلال والاستبداد وطالتها شتى أنواع الاضطهاد.

وتدور أحداث الفيلم حول فتاة شابة مختلطة الأعراق أصلها من جزيرة سانت لويس، أمها سنغالية وأبوها فرنسي، نشأت في ظل تعايش ثقافتين مما جعلها تؤمن بأن الهوية متعددة وقبول الآخر هو شكل من أشكال تحقيق الذات، رافضة بصفة مبدئية، أي شكل من أشكال الاستغلال وهكذا سعت باستمرار إلى الدفاع المستميت عن كل معاني الحرية.

الفيلم  من بطولة ميمونة نداي، نيسيا بنغازي، وشيماء بلعسري، وعبد الله بنسعيد، وصلاح الدين بنموسى، وسعاد خويي”.

الجدير بالذكر أن سبعة أفلام تنافست للظفر بجوائز الدورة العاشرة من المهرجان الدولي للفيلم بالداخلة، ويتعلق الأمر بفيلم “ليلة الملوك” للمخرج فيليب لاكوت (الكوت ديفوار)، و”قصص جوجو” لكل من أبا تي ماكاما، سي جي فيري أوباسي ومايكل أومونوا (نيجيريا)، و”أمانسا طيافي” لكوفي أوفوسو يبواه (غانا)، و”قابل للكسر” لأحمد رشوان (مصر)، و”الانحناءات” لنارسيس واندجي (الكاميرون)، و”أناتو” لفاطمة علي بوبكدي (المغرب)، و”المعبر” لإيرين تاسيمبيدو (بوركينا فاسو).

وترأس المخرج والمنتج السينغالي، موسى توري، لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، التي ضمت في عضويتها كلا من الممثلة فرح الفاسي (المغرب)، والمخرج فيلا ديفيد بيير (الكونغو)، والمخرج سامي التليلي (تونس).

واحتفى المهرجان، خلال هذه الدورة، بالسينما الإفريقية، من خلال المسابقة الرسمية للفيلم الطويل، وحضور سينمائيين من 12 بلدا إفريقيا هي السنغال، والكوت ديفوار، ونيجيريا، وغانا، ومصر، وبوركينا فاسو، وتونس، ورواندا، وتشاد، والبنين، والكاميرون، بالإضافة إلى المغرب.

عن baytte

شاهد أيضاً

الشركة المغربية للأعمال والتحف الفنية

مزاد بالدار البيضاء لأعمال نادرة لفنانين مغاربة كبار

من بينهم المليحي..الشعبية طلال.. بلكاهية..الغرباوي.. الشرقاوي والقاسمي بيت الفن احتضنت مدينة الدار البيضاء، اليوم الأربعاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.