اتحاد المخرجين والمؤلفين المغاربة

اتحاد المخرجين والمؤلفين المغاربة يطلق تظاهرة سينمائية جديدة بالقنيطرة

احتفاء خاص برموز السينما السنغالية…

بيت الفن :  

تنطلق، يوم الأربعاء، بمدينة القنيطرة، تظاهرة سينمائية جديدة، ينظمها اتحاد المخرجين والمؤلفين المغاربة خلال الفترة ما بين 20 و24 دجنبر الجاري، احتفاء بالسينما السنغالية.

وذكر المنظمون أن هذا الحدث السينمائي الأول من نوعه، يأتي في إطار تفعيل اتفاقية التعاون، “نداء الداخلة”، الذي تم إرساء أسسه في أول لقاء بين اتحاد المخرجين والمؤلفين المغاربة و”سينيسيز” المنظمة المهنية التي تجمع كل أطياف الإنتاج السينمائي بالسنغال.

وأبرزوا أنه فضلا عن العروض السينمائية التي ستحتفي بمجموعة من المبدعين السنغاليين، سيتم خلال هذه الأيام السينمائية تكريم المخرج السنغالي كلارانس ديلغادو، والباحثة الجامعية المغربية سناء الغواتي، التي تدير مختبر البحث بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة.

وسيتم بهذه المناسبة إقامة عروض سينمائية ولقاءات فكرية في فضاء جامعة ابن طفيل والمركب التابع لوزارة الشباب والثقافة والتواصل بالقنيطرة، حول التجربة السينمائية الاستثنائية للمخرج أوسمان صامبين، كأحد الأقطاب المؤسسة للفعل السينمائي بالقارة الإفريقية، من جهة، وحول سبل تدبير الشراكة المرجوة ما بين البلدين في ما يتعلق بالإنتاج السينمائي، وذلك بمساهمة الغرف المهنية والمتدخلين في مسلسل الإنتاج في البلدين الشقيقين من جهة أخرى.

ويتضمن برنامج هذه الفعالية السينمائية عرض شريط “مولاد” للمخرج السنغالي أوسمان صامبين وشريط “قد يكون الأب” للمخرج كلارانس ديلغادو وفيلم بومان نافي للمخرج ممادو ديا.

كما يشمل البرنامج عرض شريط “ثمن الغفران” للمخرج منصور صورا واد، وشريط “المخبأ” للمخرج موسى توري.

وتشكل هذه التظاهرة السينمائية، حسب منظميها، رافدا حيويا لاكتشاف الفن السينمائي السنغالي والانفتاح على الثقافة السينمائية الإفريقية، وكذا تعزيز التعاون بين مهنيي الفن السابع وإرساء شراكات بينية تعنى بالنهوض بالفعل السينمائي في البلدين.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

السينما السنغالية

فتح باب الترشيح لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية

مهرجان الأقصر يحتفي في دورته الـ12 بالسينما السنغالية وصناع أفلامها بيت الفن أعلن السيناريست سيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master