حدائق الأسرار

“حدائق الأسرار” تمثل المغرب في أيام قرطاج المسرحية

تسجل الدورة الـ23 عرض 82 عملا من 23 بلدا وعودة المسرحين السوداني واللبناني بعد غياب خلال الدورات الماضية…

بيت الفن

تستعد تونس في الفترة من 3 إلى 10 دجنبر المقبل لتنظيم الدورة الـ23 لأيام قرطاج المسرحية بمشاركة 82 عملا مسرحيا من 23 بلدا من بينها المغرب، الذي يشارك في المسابقة الرسمية بمسرحية “حدائق الأسرار” لفرقة ” مسرح أكون”.

وتحكي المسرحية قصة فتاة تنتمي لعائلة ميسورة وحداثية، فرض عليها والداها الزواج من رجل لا تعرفه، ورفضت لأنها تعيش علاقة حب مع شخص آخر. وهو ما سبب خلافا بين الوالدين واستياء وحزنا عميقا عند الفتاة دفع بها إلى حد الانتحار.

ويشارك في هذا العمل المسرحي، الذي أخرجه الفنان المسرحي محمد الحر، بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل، كل من ياسين أحجام، وهاجر لحميدي، وجليلة التلمسي.

وذكر مخرج المسرحية، محمد الحر، أن المسرحية تتناول الجانب الاجتماعي والهشاشة الإنسانية، لعائلة تعيش التفكك الأسري رغم غلاف الحداثة الذي تبديه.

وأوضح الحر، وهو مدير فرقة “مسرح أكون”، أن مسرحية “حدائق الأسرار” مشروع اعتمد بشكل خاص على اللغة البصرية والموسيقية والتشكيلية التي يطغى عليها عنصر الصمت والإيقاع البطيء، مبرزا أن هذا النمط من العمل المسرحي يختلف عن النمط المسرحي التقليدي.

من جانبه أعرب الممثل ياسين أحجام الذي يلعب دور زوج يعاني تشتت عائلته، عن سعادته بالمشاركة في هذا العرض المسرحي، خاصة أنه لم يعتل خشبة المسرح لمدة طويلة لتفرغه الكامل للتلفزيون والسينما.

وكشفت الهيئة المديرة لأيام قرطاج المسرحية برئاسة نصاف بن حفصية عن برنامج الدورة 23 للمهرجان في ندوة صحفية عقدت يوم الجمعة المنصرم 25 نونبر الجاري بمدينة الثقافة الشاذلي القليبي، أن الدورة الحالية تستضيف المسرح السنغالي، وتسجل عودة المسرحين السوداني واللبناني للمشاركة في المسابقة الرسمية، بعد غياب خلال الدورات الماضية.

وتتضمن هذه الدورة ثمانية أقسام منها عروض المسابقة الرسمية ومسرح العالم ومسرح الطفل ومسرح المدارس والهواية وعروض الشارع ومسرح الحرية الذي يقدمه نزلاء السجون، إلى جانب الندوات والورشات التكوينية.

وفي ما يتعلق بقسم المسابقة الرسمية، سيكون المسرح التونسي ممثلا بعملين هما “ضوء” للطاهر عيسى بن العربي و”تائهون” لنزار السعيدي. ويتسابق هذان العملان مع 10 أعمال مسرحية أخرى هي “النسر يسترد أجنحته” (السودان) و”شمس ومجد” (سوريا) و”أنتيقون” (الجزائر) و”المجوهرات” (الكونغو الديمقراطية) و”حدائق الأسرار” (المغرب) و”الديار” (السنغال) و”ايزدان” (العراق) و”هملت بالمقلوب” (مصر) و”لغم أرضي” (فلسطين) و”كوكتيل شقف بلا معنى” (لبنان).

وتتنافس عروض المسابقة أمام لجنة ترأسها الممثلة التونسية ليلى طوبال وتضم في عضويتها المخرجة اللبنانية لينا أبيض والمسرحي يوسف الحمدان من البحرين والناقد المسرحي “خوسيه مينا آبرانتيس” من أنغولا والكاتب العراقي فلاح شاكر والمسرحي التونسي فلاح شاكر.

وتكرم الدورة الثالثة والعشرون لأيام قرطاج المسرحية عددا من رموز المسرح التونسي الذين فقدتهم الساحة الثقافية خلال السنة الحالية والسنة المنقضية، وهم هشام رستم وتوفيق البحري وصادق الماجري ومنجي التونسي وإسماعيل بوسلامة وبشير خمومة وعادل حباسي وعادل مقديش.

كما سيتم أيضا تكريم مجموعة من المسرحيين التونسيين والعرب والأفارقة، هم سلوى محمد وعلاء الدين أيوب ومحمد اليانقي ومحمد العوني وفاطمة سعيدان (تونس) وسهير المرشدي (مصر) وأيمن زيدان (سوريا) وقاسم بياتلي (العراق) وحبيب ديمبيلي (مالي).

وبرمجت إدارة المهرجان عرضين لافتتاح هذه الدورة هما “أنا الملك” للمخرج معز حمزة و”شوق” لحاتم دربال. وسيتم توزيع عرضي الافتتاح على مسرح الجهات بمدينة الثقافة وقاعة الريو بالعاصمة.

أما الندوات الدولية لأيام قرطاج المسرحية، فتهتم هذه السنة بـ “آفاق إنتاج وترويج المسرح العربي والإفريقي”، إلى جانب ندوة بعنوان “موليير في مرآة المسرح العربي والإفريقي”.

أيام قرطاج المسرحية في أرقام:

البلدان المشاركة: 23

الأقسام: 8

المسرحيات المشاركة: 82

مسرحيات المسابقة الرسمية: 12

المسرحيات خارج المسابقة: 31

مسرح العالم: 12

مسرح الطفل: 7

تجارب ومدارس: 6

مسرح الهواية: 4

مسرح الحرية: 12

عروض الشارع: 8

الندوات: 2

الورشات التكوينية 5

اللقاءات: 3

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

الحر يحصد أهم جوائز أيام قرطاج المسرحية بـ”حدائق الأسرار”

نال 4 جوائز مهمة هي الجائزة الكبرى..التمثيل لجليلة التلمسي..الإخراج لمحمد الحر والسينوغرافيا لمصطفى العلوي… بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *