لا يهم إن نفقت البهائم

“لا يهم إن نفقت البهائم” فيلم مغربي مرشح للأوسكار

بيت الفن

بعد تتويجه  الجائزة الكبرى لمهرجان “صندانس” في يناير المنصرم، أصبح الفيلم المغربي القصير “لا يهم إن نفق القطيع” للمخرجة صوفيا علوي أول عمل مغربي ينافس على جوائز الأوسكار في دورة (2021).

الفيلم سيناريو وإخراج صوفيا علوي وإنتاج شركة FILMـJIANGO (جيانغو فيلم)، بدعم من المركز السينمائي المغربي، وهو الشريط المغربي الوحيد الذي شارك في المسابقة الدولية للمهرجان الأمريكي.

تتمحور أحداث الشريط الناطق بالأمازيغية، حول “عبد الله” راعي شاب ووالده يعيشان في منطقة معزولة بجبال الأطلس رفقة قطيع أغنامهم المهددة بالنفوق.

على عبد الله قطع مسافة يوم كامل مشيا رفقة بغلته لاقتناء العلف من قرية بعيدة، عند وصوله إلى القرية يكتشف أنها جرداء والسبب حدث غريب أذهل كل السكان.

يتساءل الفيلم بشاعرية وبغرابة، عن علاقة العقيدة باليقين وبالشك؟ ويحاول أن يجيب ببساطة، عن أنه كي نؤمن وبيقين يجب أولا أن نشك في كل شيء؟

يشارك في الفيلم  ممثلين غير محترفين من منطقة إملشيل بالأطلس المتوسط، تعرفت عليهم المخرجة شهورا قليلة قبل بداية التصوير.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

فيلم ويسترن يتصدر سباق الأوسكار بـ12 ترشيحا

تصدر فيلم الغرب الـمريكي (الويسترن) "ذي باور أوف ذي دوغ" للمخرجة النيوزيلندية جين كامبيون سباق الأوسكار بـ12 ترشيحا، متقدما على قائمة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *