وداعا فرنسا

“وداعا فرنسا” فيلم يجمع رفيق بوبكر بأقباب والبخاري

بيت الفن

انتهت المخرجة الشابة ضحى مستقيم من تصوير فيلمها السينمائي الطويل “وداعا فرنسا”، نهاية الأسبوع الماضي بمدينة مراكش، بمشاركة نخبة من أبرز الممثلين المغاربة من نصار أقباب، ورفيق بوبكر وطارق البخاري، وفاطمة الزهراء لحرش، ونبيل عاطف، وشفيق بيسبيس، وعبد اللطيف بنشكرة وآخرين.

ويسرد الفيلم، الذي يصنف ضمن الأعمال الكوميدية ويمتد لساعة و36 دقيقة، وهو إنتاج مشترك بين نور آية الله وطه خالد، قصة هزلية لشاب مهاجر في الثلاثينيات من عمره يدعى مولاي المهدي.

سيجد المهاجر، الجشع والمتغطرس، الذي يكره الفقراء، نفسه في الشارع بين عشية وضحاها، بلا مال ولا هوية، وسيحاول معرفة ما حدث له، وسيواجه العديد من المواقف الصعبة والمضحكة.

وأكد طه خالد أحد منتجي الفيلم، أن تصوير هذا العمل السينمائي، المنجز من طرف أصغر مخرجة مغربية لا يتجاوز سنها 21 سنة، امتد لثلاثة أسابيع (أسبوع تصوير في الدار البيضاء وأسبوعي تصوير في مراكش).

وأضاف أن الفيلم مخصص لإحياء ذكرى أولئك الذين توفوا جراء فيروس كورونا، مشيرا إلى أن اختيار مراكش لتصوير ثلثي مقاطع الفيلم راجع إلى غنى وتفرد تراث هذه المدينة التي تلائم موضوع الفيلم. وأشار إلى أن الميزانية التقديرية للفيلم تقدر بحوالي 380 مليون درهم، فيما سيعرض الشريط خلال شهري مارس وأبريل المقبلين، وفقا لتطور الوضعية الوبائية بالمغرب.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

“الكنز”.. فيلم مغربي جديد بالقاعات السينمائية

تشرع القاعات السينمائية ابتداء من يوم الأربعاء 13 أكتوبر 2021 في عرض الفيلم السينمائي المغربي “الكنز” لمخرجه عمر غفران...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *