صلاح ستيتية

رحيل الشاعر والناقد الفني صلاح ستيتية في باريس

دبلوماسي عمل في اليونسكو  وسفيرا في المغرب

بيت الفن

توفي ليلة الثلاثاء 20 مايو 2020 الشاعر والباحث والناقد الفني اللبناني الشهير صلاح ستيتية، في باريس عن عمر يناهز 91 عاما.

ولد صلاح ستيتية في بيروت عام 1929. درس في باريس، بعد أن تابع، في المدرسة العليا للآداب في بيروت، دروس غابرييل بونور.

في فرنسا، أسهم في الكتابة بمجلات عدة منها: «الآداب الحديثة»، «ميركور دو فرانس»، «المجلة الفرنسية الحديثة»… وكدبلوماسي، عمل في اليونسكو بباريس، وسفيرا في المغرب، وسكرتيرا عاما لوزارة الشؤون الخارجية في بيروت، وسفيرا في لاهاي، وهكذا ظل طوال حياته: «المتجول الكبير للحلم والفعل».

في عام 1995 حاز الجائزة الفرنكفونية الكبرى، التي منحتها الأكاديمية الفرنسية، إضافة إلى جائزة الصداقة العربية الفرنسية عن كتابه «حملة النار»، وجائزة ماكس جاكوب عن «انعكاس الشجرة والصمت» وجائزة المفتاح الذهبي لمدينة ميديريفو في صربيا.

من نتاجه الشعري: «حملة النار» (1972)، «الماء المحفوظ» (1973)، «شذرات» (1978)، «انعكاس الشجرة والصمت» (1980)، «الكائن الدمية» (1983)، «ليل المعاني» (1990).

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

الدبكة الفلسطينية

إدراج الدبكة الفلسطينية ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو

عاطف أبو سيف: القرار انتصار لشعب يؤكد حتمية البقاء ووجوب الوجود… بيت الفن أعلنت وزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master