معرض صور

معرض صور بالرباط حول العروض الفنية

“نظرة معينة حول العرض” يقدم صورا من وعروض للباليه وللأوبرا

بيت الفن

يحتضن رواق المعرض الفرنسي بالرباط، معرضا فوتوغرافيا للمصور الفرنسي ألان هانيل بعنوان “نظرة معينة حول العرض”.

ويجسد المعرض لصور حفلات وعروض للباليه أو للأوبرا، مشاعر وأحاسيس خامة وحقيقية وآنية للفنانين، حيث تصف هذه الصور تعابير تركيز واقعي من دون تصنع.

وبعدما أعرب عن عميق ارتباطه بالمغرب وحبه لمسقط رأسه مدينة الرباط، أكد الفنان ألان هانيل أن العرض، الذي يتواصل إلى نهاية الشهر الجاري، هو ثمرة سنين عديدة من العمل مع أكبر الراقصات ومغنيي الأوبرا بروسيا وفرنسا. كما عبر عن عظيم فخره بعرض صوره بمدينة الرباط.

وبدأ ألان هانيل المزداد سنة 1949 بالرباط، مسيرته في المجال الفني كمصور مساعد لأشهر مصوري الموضة والإشهار بباريس.

وفي العشرين من عمره، بدأ اكتشاف عالم الصورة والصوت، منتقلا بين التصميم والإدارة الفنية في الإشهارات والإصدار، قبل أن يعرج بعدها نحو مجال النشر الموسيقي، والسينما، والتلفزة والإذاعة، ليعود نحو عالم التصوير، فيما تبقى الرقص والأوبرا، والموسيقى، والسيرك إحدى الأنماط الفنية التي يميل إليها.

وقال هانيل في هذا الصدد “بعد اشتغالي لفترة ليست بالقصيرة كمساعد لأكبر المصورين في باريس، صرت مصورا للعروض، حيث صورت سابقا وأصور حاليا عروضا للباليه والسيرك في جميع بقاع العالم”.

وفي 2003، اشتغل مع الأوبرا الوطنية لـ “رين” بستراسبورغ، وأوبرا “نيس”، وباليه مونتي كارلو، وكذا مع أكبر شركات الرقص الوطنية والدولية، ليصبح بذلك المصور الرسمي لـ “ربيع الفنون” بمونتي كارلو سنة 2008، ليتم تعيينه سنة 2015 كمصور رسمي لأوبرا مونتي كارلو التي كان يشتغل معها منذ 2007.

وقد ابتكر سنة 2005 مفهوم العروض “ضخمة الحجم” على القماش التي تتراوح مساحتها بين 10 و40 مترا مربعا، لفائدة المجلس العام لإقليم الألب البحري، وقصر المهرجانات لـ “كان”، والأوبرا الوطنية لـ “غين” بستراسبورغ، معززا بذلك رصيده الفني الذي تجاوز العشرين عرضا وطنيا ودوليا.

وعاد به الشغف سنة 2007 للاشتغال بالمهرجان الدولي لسيرك مونتي كارلو، قبل أن يتلقى دعوة من شركة التصوير “نيكون” فرع فرنسا سنة 2008 في إطار برنامجها “الجولة الاحترافية لنيكون”، من أجل تدريس فن تصوير العروض في عدد من المدن الفرنسية.

وفي سنة 2013، استهل تجربته الفوتوغرافية بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث قام بتصوير السيدة شيرلي باسي لفائدة مجلة أوبرا، قبل أن تتم دعوته لتصوير عروض السيرك للأطفال بسانت- بول في مينيسوتا.

وفي 2014، تم تكليفه بمهمة تصوير الأمسية السنوية المخصصة للرقص في الحدث العالمي “غالا روسيا” بموناكو، كما قام سنة 2015 بتصوير باليه “بوريس إيفمان” حصريا، وكذا أبرز نجوم مسرحي ال”بولتشوي” و”مارينسكي” بروسيا سنة 2016، قبل أن يصور حصريا سفيلتانا زاخاروفا وديانا فيشنيفا بمنتدى غريمالدي لمونتي كارلو.

وفي 2016، قام بتصوير المغنية المشهورة والـ”ديفا” شيشيليا بارتولي لفائدة العلامة التجارية “روليكس”.

وفي سنة 2017، أبدع سلسلة من أربعة عروض لفائدة المركز التجاري “كارفور” بموناكو، تحمل عناوين “الباليه الملكي لكامبوديا”، و”عشر سنوات لأوبرا مونتي كارلو”، و”الباليه الروسي بموناكو”، و”بورتريهات من السيرك”، كما أنجز عملين للنشر حول التصوير الفوتوغرافي للأوبرا، ويتعلق الأمر بـ “الأوبرا الوطنية لغين”، و”روك أند رول”، وشارك في إنجاز كتاب حول المصمم الكوريوغرافي سيدي العربي الشرقاوي، وآخر حول “أربعين سنة من ربيع الفنون لمونتي كارلو”.

عن بيت الفن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master