مهرجان أكادير للفيلم الوثائقي

مهرجان أكادير للفيلم الوثائقي يكشف عن برنامجه الكامل

بيت الفن

تنظم جمعية الثقافة والتربية بواسطة السمعي البصري، في الفترة ما بين 18 و 22 يونيو الجاري بأكادير، الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي (فيدادوك)، التي ستقدم حوالي خمسين عرضا، في كل من قاعة إبراهيم راضي ببلدية أكادير، والمركب البلدي جمال الدرة إضافة إلى خمسة عشر فضاء عموميا بأكادير والجماعات المجاورة.

ويعرض البرنامج الرسمي للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير، الذي يشكل ملتقى لجميع عشاق الأفلام الوثائقية بالمغرب، 27 فيلما منها 17 فيلما طويلا و10 أفلام قصيرة من 22 دولة.

ويشمل البرنامج مسابقة دولية للمواهب الناشئة تتكون من 6 أعمال أولى ضمن الأفلام الثمانية المتنافسة على 3 جوائز ستمنحها لجنة تحكيم مؤلفة من 4 مهنيين مرموقين مغاربة وأجانب هم فرح كليمانتين دراماني-إيسيفو (بنين، فرنسا)، قيمة أفلام وباحثة، وعضو لجنة اختيار أسبوع النقاد في مهرجان كان السينمائي، ومو صيام (مصر)، مؤلف ومخرج مدير تصوير ومنتج، وإيفا فيلا (إسبانيا)، مؤلفة مخرجة ومنتجة وأستاذة بجامعة بومبيو فابرا في برشلونة، ومحمد زين الدين (المغرب)، مؤلف، مخرج ومنتج.

وجائزة الجمهور، التي يمنحها جمهور مهرجان فيدادوك، وأصبحت مجالا تنافسيا آخر، سيستفيد الفيلم الفائز بها، شأنه شأن الفائز بالجائزة الكبرى نزهة الإدريسي بالمسابقة الدولية، من نشر واسع عبر شبكة المعاهد الفرنسية بالمغرب في إطار شهر الفيلم الوثائقي الذي سينظم خلال شهر نوفمبر 2019.

وستشهد هذه الدورة مشاركة 3 أفلام في المسابقة الرسمية سبق لها أن استفادت من برنامج في مجال التكوين والمرافقة الفنية، ويتعلق الأمر بـ”في المنصورة، فرقت بيننا” (A Mansourah, tu nous as séparés) للفرنسية الجزائرية دوروثي ميريام كيلو (إقامة الكتابة بإيمسوان سنة 2015)، و”شرارات”(Etincelles) للنيجيري باوا كادادي ريبا (إقامة الكتابة بتزنيت سنة 2016)، “وأموسو” للمغربي نادر بوهموش (الخلية الوثائقية لمهرجان فيدادوك 2017).

وسيعمل المنظمون هذه السنة على تعزيز تظافر الجهود بين برمجة المهرجان وأنشطته ذات الطابع التربوي والمهني من خلال عرض أفلام قصيرة سيتم من خلالها تمكين أصحابها من الانتقال إلى الفيلم الطويل من خلال الإقامة الإفريقية للكتابة للخلية الوثائقية (أسبوعان خلال فصل الخريف) وورشة “الإنتاج بجنوب أكادير” التي تنظم للسنة الثالثة على التوالي مع شركاء من مهرجان القارات الثلاث بنانت، لفائدة خمسة أزواج من المؤلفين / المنتجين من 6 بلدان إفريقية وعربية.

ووفاء لشعاره “السينما في كل مكان، السينما للجميع”، بدأ مهرجان فيدادوك أشغاله قبل ثلاثة أسابيع من خلال جولة عروض متنقلة امتدت من 26 إلى 31 ماي 2019 بسبع جماعات بالجهة: ماسة، أقا إيغان، تالوين، إيمولاس، أربعاء الساحل، بيوكرا وتيميرسيت.

وتجدر الإشارة إلى أن مهرجان فيدادوك، الذي ينظم بدعم من (ولاية جهة سوس ماسة، ووزارة الاتصال، والمركز السينمائي المغربي، وبلدية أكادير، والمجلس الجهوي لسوس ماسة، ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، والمعهد الفرنسي بالمغرب، ومؤسسة دعم الإعلام الدولي والمجتمع المدني لمؤلفي الوسائط المتعددة)، فرض نفسه، مع توالي السنين، حيث يعتبر مشتلا إبداعيا فريدا من نوعه بالمغرب.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

أسماء المدير تفوز بالجائزة الكبرى لـ”فيدادوك” أكادير

جائزة العمل الأول لفيلم “مثل نهاية صيف” للمخرج المغربي محمد بوبيدار أكادير: أحمد سيجلماسي حصدت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master