معرض كيبيك للكتاب

معرض كيبك الكندي الدولي للكتاب يستضيف المغرب

بيت الفن

اختار معرض الكيبك الدولي للكتاب، المنظم ما بين 11 و 15 أبريل 2018 بمركز المؤتمرات بالكيبك، ضيف شرف على دورة 2018، حيث سيتم إهداء رصيد وثائقي من معروضات المؤسسات الحكومية والأكاديمية إلى مكتبة المركز الثقافي المغربي دار المغرب بمونتريال.

وأوضح بلاغ لوزارة الثقافة والاتصال، أن المشاركة المغربية، التي تأتي بدعوة من القائمين على المعرض، ستشهد تقديم عرض وثائقي متنوع من حيث لغاته ومواضيعه، يطمح إلى تقديم صورة شاملة عن الثقافة المغربية في تعدديتها وتنوع روافدها، للجمهور الكندي، عبر رصيد وثائقي فكري وإبداعي، يتعرف منه خلاله الجمهور على أسماء الكتاب والمبدعين المغاربة من خلال آخر إنتاجاتهم التأليفية.

ويصل عديد العناوين في هذا الرصيد إلى 2000 عنوان، بمجموع نسخ يتجاوز 3500 نسخة، تعود إلى جهات إصدار متنوعة منها تسع دور نشر (أبي رقراق، وإفريقيا الشرق، وبكل الحروف، والتوحيدي، وسلايكي إخوان، والشعراوي، وطارق، ومرسم، وملتقى الطرق).

كما تعود العناوين لـ14 مؤسسة حكومية وأكاديمية وبحثية، ويتعلق الأمر بكل من أرشيف المغرب، وأكاديمية المملكة المغربية، والرابطة المحمدية للعلماء، ومجلس الجالية المغربية بالخارج، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، ومديرية الوثائق الملكية، ومعهد الدراسات الإفريقية، والمعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، والمكتب الوطني المغربي للسياحة، والمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، والهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، ووزارة الثقافة والاتصال، ووكالة تنمية جهة الشرق.

ويواكب العرض الوثائقي، يضيف البلاغ، عرض ثقافي أعدته وزارة الثقافة والاتصال بمعية شريكيها الأساسيين في هذا الحدث، ويتعلق الأمر بكل من مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج والمركز الثقافي المغربي- دار المغرب بمونريال.

وفي هذا الإطار، يشارك في هذا البرنامج الثقافي كتاب مغاربة من داخل الوطن ومن كندا، إلى جانب كتاب كنديين، بما يحقق فرصة لحوار فكري وإبداعي بين الثقافتين المغربية والكندية، وهو الحوار الذي تزداد الحاجة إليه في ضوء الحضور المتزايد للأثر المغربي في الحياة الاجتماعية والثقافية الكندية، والذي تنهض به كفاءات الجالية المغربية في هذه الجهة من العالم.

وفي هذا السياق، بشهد البرنامج الثقافي تنظيم مجموعة من الأنشطة، تتنوع ما بين موائد مستديرة ولقاءات مباشرة، وقراءات إبداعية، وعروض موسيقية شعرية، وتقديمات لآخر إصدارات المشاركين، وسيساهم فيها، من المغاربة، كل من أسماء لمرابط، ورشيد خالص، ورشيدة أزدود، وسمية نعمان جسوس، وعبد الله بوصوف، وفاتحة مرشيد، وكمال بنكيران، وماحي بنبين، ومارية جسوس، ومحمد نيد علي، ومصطفى فهمي، وموحا الناجي، ويولاند كوهن.

وتتضمن فقرات المعرض الخاصة بالكتابة والإبداع المغربيين، “كيبك الملهمة، جاز وشعر”، و”مكانة الأدب والأدباء في المغرب”، و”هل الفرنكفونية مفيدة للكتاب؟”، و”المغرب بصيغة الجمع”، و”نساء وإسلام”، و”نساء الكلمة، هن أيضا” ، و”تدريب على العرض بالصوت المباشر”، و”كيبك الملهمة: بصوت مباشر – قراءات شعرية وموسيقى”، و”لقاء الكتاب”، بالإضافة إلى جلسات التوقيعات.

وفي إطار البرنامج الثقافي والفني المشترك الخاص بالمعرض، ينظم المركز الثقافي المغربي- دار المغرب بمونريال ثلاثة معارض، يحمل الأول عنوان “المغرب : احتفاء بالتنوع”، ويجمع فنانين مغاربة وكنديين ومغاربة، وينظم الثاني تحت عنوان “معرض الصناعة التقليدية المغربية”، فيما يهم المعرض الثالث الكتب الجميلة الخاصة بالتراث المغربي.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

بلعيد العكاف يروي مسار مجموعة “أوسمان” بالصور

عن منشورات (أرشيف المغرب)، صدر حديثا، كتاب جديد تحت عنوان "مجموعة أوسمان الأسطورة.. حديث الصورة"، لمؤلفه...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master