سينما المؤلف بالرباط

مهرجان الرباط لسينما المؤلف يمنح جائزته الكبرى لـ”بيت الآخرين”

اختتام الدورة 22 بتكريم الممثلة المغربية آمال عيوش والمخرج السويدي روي أندرسون

الرباط : أحمد سيجلماسي

بعد ثمانية أيام من العروض السينمائية ، داخل وخارج المسابقة الرسمية، أسدل الستار، أول أمس السبت عن الدورة 22 لمهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف بعرض فيلم ” رجال من طين ” لمراد بوسيف .

وقبل ذلك تميز حفل الإختتام ، الذي نشطه بالفرنسية الإذاعي امحمد البحيري وبالعربية الإذاعية هناء العايدي، بتكريمين الأول لفائدة الممثلة المغربية أمال عيوش والثاني لفائدة السينما السويدية (ضيف شرف دورة 2017) من خلال مبدعها روي أندرسون، الذي غاب عن المهرجان كما غابت أفلامه التي كانت مبرمجة للعرض.

كما تميز بالإعلان عن الأفلام الفائزة بجوائز المهرجان الست الجائزة الكبرى، جائزة لجنة التحكيم الخاصة، جائزتي التشخيص ذكورا وإناثا، جائزة النقد، وجائزة الجمهور.

في فقرة التكريم الأولى عرض فيديو يتضمن صورا للممثلة أمال عيوش ومقاطع من بعض أفلامها السينمائية، وتلته مباشرة شهادة للممثلة سعاد خويي وأخرى للمخرج المسرحي والسينمائي والتلفزيوني هشام الجباري سلط كل منهما من خلال شهادته بعض الأضواء على شخصيتها وأدوارها في الأفلام السينمائية وما تتميز به من خصوصيات كفنانة وإنسانة .

واختتمت الفقرة التكريمية الأولى بكلمة للمكرمة شكرت فيها إدارة المهرجان والجمهور الحاضر بكثافة والمخرجين الذين مهدوا لها الطريق في مجال التشخيص، ولم يفتها كفاعلة داخل جمعية التضامن النسوي التي تترأسها السيدة عائشة الشنا أن تدعو إلى خلق انسجام بين القوانين المتعلقة بحقوق المرأة والطفل داخل مدونة الأسرة ليتحمل كل من الرجل والمرأة مسؤوليته لصالح الأطفال.

أما فقرة التكريم الثانية فتضمنت، أيضا، عرض فيلم فيديو يعرف بالمخرج السويدي الكبير روي أندرشون من خلال بعض صوره ومقتطفات من أفلامه ، تلته كلمة لممثلة قنصلية السويد بالرباط ألقت أضواء على سينما أندرشون وخصوصية أسلوبه في الكتابة الإبداعية، ثم كلمتين مقتضبتين للسينمائي بيتر كوهين، صديق أندرسون وعضو لجنة التحكيم الرسمية، الذي تسلم ذرع التكريم وباقة ورد نيابة عن المكرم.

وقبل إعلان لجنة التحكيم الرسمية عن الفائزين بجوائزها، تحدث المشرف عن جائزة الجمهور هشام عيسى عن طريقة الاشتغال التي توجت باختيار فيلم “أحلام الفجر” لمهراد أوسكويي من إنتاج إيران وباكستان للفوز بها، كما تحدث المبدع الفلسطيني فجر يعقوب باسم لجنة النقد الثلاثية الأعضاء، التي لم تضم أي ناقد سينمائي من المغرب، عن طريقة اشتغالها التي توجت بمنح جائزتها لفيلم “إبنة” لرضا مير كريمي من إيران.

وفي كلمته التقديمية شكر رئيس لجنة التحكيم الرسمية، المخرج المغربي فوزي بن السعيدي، إدارة المهرجان ونوه بمستوى الأفلام المتبارية على جوائز المسابقة.

ولم يفته الإعلان رسميا، بإسم اللجنة، عن قرارها استبعاد فيلم “شعر بلا نهاية” من قائمة أفلام المسابقة، التي انتقل عددها من 13 إلى 12 فقط ، بسبب المس بشاعريته عبر تعرضه عدة مرات لمقص الرقابة ، وذلك احتراما لقدسية الإبداع وتضامنا مع مخرجه أليخاندرو جودوروفسكي . واللجنة إذ تتأسف عن عدم إدراجها للفيلم المذكور في المسابقة ترى بأن الشعر لا ينبغي قطعه وبأن الفيلم يجب أن يشاهد كاملا غير منقوص.

ومنحت لجنة التحكيم الرسمية الجائزة الكبرى (جائزة الحسن الثاني) لفيلم “بيت الآخرين” لروسودان كلورجيدز من إنتاج جورجيا وإسبانيا وروسيا وكرواتيا. وجائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم “الأرض والظل” لسيزار أوغوستو أسيفيدو من إنتاج كلومبيا وفرنسا وهولاندا والبرازيل والشيلي. وجائزة التشخيص ذكورا للمثل المغربي شكيب بن عمر عن دوره في فيلم “ميموزا” لأوليفر لاكس من إنتاج المغرب وإسبانيا وفرنسا. وآلت جائزة التشخيص إناثا للمثلة داشا بلاهتي عن دورها في فيلم “السقوط” للمخرجة مارينا ستيبانسكا من أوكرانيا.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة التحكيم الرسمية ضمت في تشكيلتها، بالإضافة إلى رئيسها المغربي فوزي بنسعيدي، خمسة أعضاء آخرين هم الموسيقي البلجيكي كريستيان لوروي، والفنانة التشكيلية المغربية خديجة طنانا، ومدير مهرجان موسكو الدولي للسينما كيريل رازلوغوف، والسويدي بيتر كوهين، المتخصص في مراحل ما بعد الإنتاج، والمنتجة والمبرمجة الهولاندية لودميلا سفيكوفا.

عن baytte

شاهد أيضاً

ضجيج أبيض

البندقية السينمائي يفتتح دورته الـ79 بـ “ضجيج أبيض”

يمثل ضجيج أبيض عودة بومباش إلى فينيسيا بعد ثلاث سنوات من عرض Marriage Story بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.