مهرجان سلا لفيلم المرأة

انطلاق مهرجان سلا لفيلم المرأة بتكريم 3 أسماء نسائية

تكريم ثلاثة أسماء فنية نسائية كبيرة.. الممثلة ليلى علوي والمخرجة المغربية الفرنسية سيمون بيطون وكاتبة السيناريو الراحلة سارة مالدورور 

بيت الفن

انطلقت، مساء الاثنين 26 شتنبر 2022، بسينما “هوليود” بمدينة سلا فعاليات الدورة الـ 15 للمهرجان الدولي لفيلم المرأة، الذي تنظمه جمعية أبي رقراق تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى غاية 1 أكتوبر 2022، بتكريم ثلاثة أسماء فنية نسائية كبيرة، ويتعلق الأمر بالنجمة المصرية ليلى علوي والمخرجة المغربية الفرنسية سيمون بيطون وكاتبة السيناريو الراحلة سارة مالدورور اللواتي توجن بذروع المهرجان نظير أدوارهن في التعريف بالسينما النسائية حول العالم.

مهرجان سلا لفيلم المرأة

وألقت المخرجة أنوشكا دي أندرادي، رئيسة لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الوثائقي في المهرجان، كلمة في حق والدتها المخرجة والمنتجة وكاتبة السيناريو الراحلة سارة مالدورور، مع عرض فيديو يضم مقتطفات من حوار مع الراحلة وبعض أفلامها.

أما المخرجة الوثائقية المغربية الفرنسية سيمون بيطون، فألقت المنتجة المغربية لمياء الشرايبي، شهادة في حقها تلتها كلمة للمكرمة.

بينما ألقى الصحافي المصري مصطفى ياسين، شهادة في حق الممثلة المصرية ليلى علوي، سبقها عرض فيديو يعرف بها وبأهم أعمالها السينمائية والتلفزيونية والمسرحية.

وبمناسبة احتفالية الرباط عاصمة الثقافة الإفريقية ألقت رئيسة الاتحاد الإفريقي لنقاد السينما فاتو كينيه سين كلمة حول سينما جنوب الصحراء، تلاه عرض فيلم من البلد الضيف السنغال بعنوان “أتلانتيك” للمخرجة ماتي ديوب، يعرض لأول مرة بالمغرب بحضور سفيرة السنغال ببلادنا.

ويتناول العرض الافتتاحي “أتلانتيك” (2019) للمخرجة السنغالية ماتي ديوب، الذي يتناول واقعا قاسيا تعانيه النساء يتركن بعد اختفاء أزواجهن بسبب الهجرة غير الشرعية. وفاز الفيلم بالعديد من الجوائز العالمية، ومنها الجائزة الكبرى وجائزة لجنة التحكيم بمهرجان “كان”.

وانطلق برنامج حفل الافتتاح، الذي نشطته الإعلامية سناء الزعيم، وتضمن وصلة موسيقية على آلة القانون من عزف المبدعة المغربية يسرى شهوان، بكلمات ألقاها تباعا كل من نور الدين اشماعو (رئيس المهرجان والجمعية المنظمة له) ومصطفى التيمي (الكاتب العام لوزارة الشباب والثقافة والتواصل) ورشيد العبدي (رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة) ونورالدين الأزرق (رئيس مجلس عمالة سلا) وعمر السنتيسي (رئيس الجماعة الحضرية لسلا)، الذين رحبوا بضيوف المهرجان ونوهوا بالمجهودات التي تقوم بها جمعية أبي رقراق من أجل تنشيط المدينة ثقافيا وفنيا عبر هذه التظاهرة السينمائية الدولية المتخصصة في إبداعات النساء وغيرها. كما تحدثوا عن المكانة المتميزة التي أصبح يحتلها المهرجان جهويا ووطنيا ودوليا بفضل برمجته لأفلام ذات قيمة فنية تتمحور مواضيعها حول قضايا المرأة المتنوعة واستضافته لأسماء وازنة من المغرب وإفريقيا والعالم العربي وأوروبا وآسيا وأمريكا. وقد تخلل هذه الكلمات عرض فيديو يذكر باللحظات القوية للدورة 14 للمهرجان.

وتحتفي هذه الدورة، التي حضر حفل افتتاح فعالياتها ثلة من السينمائيين والنقاد والشخصيات المرموقة في الساحة الفنية المغربية والعربية، إضافة إلى عدد من الدبلوماسيين المعتمدين بالرباط، بالسينما الإفريقية في إطار اختيار الرباط عاصمة للثقافة الإفريقية، من خلال برمجة فقرة “خاص بإفريقيا” واستضافة السنغال ضيف شرف.

الجدير بالذكر أن البرنامج العام للدورة الخامسة عشرة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة، التي تحتضنها فضاءات سلاوية مختلفة (قاعتا هوليوود والملكي، قاعتيا فندق الدوليز، المركب الثقافي محمد حجي)، تتخلله فقرات مخصصة للمبدعات والمبدعين المغاربة وورشات تكوينية وأفلام وغيرها من الأنشطة التي يساهم فيها مغاربة إلى جانب ضيوف من الوجوه المغربية التي ستحظى بتكريم في ختام الدورة الجديدة للمهرجان الممثلتان السعدية أزكون وأمال الثمار.

في إطار الاحتفاء بالرباط عاصمة للثقافة الإفريقية، ينظم المهرجان فقرة خاصة بإفريقيا (بانوراما سينما جنوب الصحراء) تكريما منه للسينما النسائية الإفريقية، تعرض من خلالها ثمانية أفلام من إنتاج دول مختلفة، وستفتتح عروض هذه البانوراما بفيلم “أناطو” (2021) للمخرجة المغربية فاطمة بوبكدي.

وتعرض في إطار فقرة نافذة على الفيلم المغربي القصير ستة أفلام قصيرة هي: “الصحراء حبيبتي” (2022) للطيفة أحرار، “حبال المودة” (2021) لوجدان خاليد، “أفري” (2021) ليسرا بوشتيا، “أوركازموس” (2021) لدلال العراقي، “ويلا مشيت” (2021) لكوثر بنجلون، “أندور” (2020) لنورى أزروال. وسيتوج أفضلها بجائزة الجمهور الشبابي التي تمنحها لجنة تحكيم نسائية ثلاثية العضوات مكونة من الممثلة ابتسام العروسي (رئيسة اللجنة) ومهندسة الصوت إلهام زهروني والمخرجة إخلاص الفاضل، وكلهن مغربيات.

أما فقرة نافذة على الفيلم المغربي الطويل فتتضمن خمسة عروض روائية هي “اللكمة” (2020) لمحمد أمين مونة  و”سيد لمجهول” (2019) لعلاء الدين الجم و”لامورا” (2020) للراحل محمد إسماعيل  و”أبواب السماء” (2019) لمراد الخودي و”15 يوم” (2021) لفيصل الحليمي. وستتنافس على جائزة الجمهور الشبابي أمام نفس اللجنة المذكورة أعلاه برئاسة الممثلة ابتسام العروسي.

ويتنافس المغرب على جوائز المسابقة الدولية للأفلام الروائية بفيلم “قصر نظر” أو “إطار فارغ” (2018) للمخرجة المغربية سناء عكرود، بينما يغيب عن المسابقة الدولية للأفلام الوثائقية.

ويشمل برنامج هذه الفقرة تقديم المؤلفات التالية: “شذرات من ذاكرة سينمائية” لسعد الشرايبي، “النقد السينمائي بين النظرية والبراكسيس” لمحمد بنعزيز، “مسار الوليات الصالحات بالمغرب” لياسمينة الصبيحي، “حياة بالأبيض والأسود” لعائشة عمور، “السخرية في زمن كورونا” لحسن نرايس، “شهيرات سلا خلال القرن العشرين” لمحمد السعديين، “زهرة اللارنج” لحسناء شهابي.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

مهرجان الفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني

العيون تستعد لاحتضان مهرجانها الـ6 للفيلم الوثائقي الصحراوي

للمشاركة في هذه التظاهرة، يرجى الاطلاع على نظام المهرجان وملء استمارة التسجيل، المتوفرين على الموقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *