Max Von Sydow

رحيل الممثل الفرنسي السويدي ماكس فون سيدو

اشتهر بفضل تعاونه مع المخرج إنغمار برغمان

بيت الفن

توفي الممثل الفرنسي من أصل سويدي ماكس فون سيدو الذي شارك في حوالى عشرة أفلام للمخرج السويدي إنغمار برغمان قبل أن ينتقل إلى هوليوود، عن 90 عاما على ما أعلنت زوجته في بيان.

وكتبت المنتجة كاترين فون سيدو “بقلب محطم وحزن لا متناه يؤلمنا جدا أن نعلن رحيل ماكس فون سيدو في الثامن من مارس”.

ولد فون سيدو في السويد عام 1929 وقد اشتهر أولا بفضل تعاونه مع المخرج إنغمار برغمان الذي جعله يخوض جولة شطرنج مع الموت في فيلم “ذي سيفنث سيل” الذي عرض العام 1957. ومثل بعد ذلك في أكثر من عشرة أفلام.

واعتبارا من نهاية الستينات، راح يشارك في أفلام خارج حدود السويد. فجسد يسوع المسيح في فيلم “ذي غريتيست ستوري إيفر تولد” (1965) إلى جانب شارلتون هيستون كما شارك في فيلم “هاواي” (1966) إلى جانب جولي اندروز.

وتميزت مسيرته الهوليوودية بدور الكاهن في فيلم “ذي إكزورسيست” (1973) لوليام فريدكين الذي حقق نجاحا جماهيريا كبيرا.

وجسد بعد ذلك ادوار الشرير في الكثير من الأفلام تحت إدارة ديفيد لينش في “ديون” وستيفن سبيلبرغ في “ماينوريتي ريبورت” ومارتن سكورسيزي في “شاتر آيلاند”.

وانضم كذلك إلى سلسلة “ستار وورز” في عام 2014 في الجزء السابع منها قبل أن يشارك أيضا في مسلسل “غايم اوف ثرونز” الناجح جدا.

وقد نال ماكس فون سيدو الجنسية الفرنسية عام 2002 وهو متزوج منذ عام 1997 من مخرجة الأفلام الوثائقية الفرنسية كاترين بورليه.

وقال الرئيس السابق لمهرجان كان للفيلم جيل جاكوب إن فان سيدو “كان من أعظم ممثلي العالم كان بامكانه أداء أدوار مخيفة ومثيرة للقلق إلا أن ماكس كان شخصا رقيقا جدا ويتمتع بحس إنساني مؤثر جدا”.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

الخيول المغربية المدربة تستعد للعودة إلى مواقع تصوير الأفلام

رغم التوقف الطويل بسبب الجائحة، يواصل مروض الخيول الفرنسي جويل بروست إعداد أحصنته لاستئناف تصوير أفلام أجنبية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *