ياسمينة خضرا يتهم الطاهر بن جلون

ياسمينة خضرا يتهم الطاهر بن جلون بقيادة حملة تشهيرية ضده

بيت الفن

اتهم الروائي الجزائر ياسمينة خضرا أثناء نزوله ضيفا في حصة بالتلفزيون الفرنسي الكاتب المغربي الطاهر بن جلون بقيادة حملة تشهيرية يقودها ضده منذ حوالي عشرين سنة.

ولدى نزوله ضيفا لتقديم إصداراته الجديدة تطرق ياسمينة خضرا واسمه الحقيقي محمد مولسهول لاختياره لاسم مستعار حيث أدان “الحملة التي يقودها ضده الكاتب المغربي الطاهر بن جلون والقذف الكبير والافتراءات المتوهمة إذ اتهمه بأنه ليس هو من يؤلف كتبه”. وشجب ياسمينة خضرا هذه الممارسات التي “أقصته من المؤسسات الأدبية الفرنسية”، مستشهدا بمثال روايته الأخيرة “ملح جل المنسيات” الذي صدر في 2020 حيث “قاطعته العديد من وسائل الإعلام الفرنسية”.

وأوضح الكاتب أنه اختار أن يدين هذه “الممارسات” من أجل “طمأنة قرائه وأصحاب المكتبات الذين طالما دافعوا عن عمله”.

وخلال هذه الحصة قدم الروائي الجزائري النسخة المصورة لروايته “الرب لا يسكن هافانا” وكتابة حوارات مع كاترين لالان “القبلة والعضة”.

ولد الروائي ياسمينة خضرا بالقنادسة ببشار في 1955 و بدأ مساره الأدبي في الثمانينات من القرن المنصرم، حيث نشر مجموعة قصص منها “أمين” و”حورية” (1984) واشتهر لاحقا بثلاثية عن سنوات الإرهاب وهي “موريتوري” (1997) و les agneaux du seigneur ” (1998 و “بما تحلم الذئاب” (1999) .

وقد تميز المسار الأدبي للكاتب ياسمينة خضرا بغزارة الإنتاج، حيث تجاوزت أعماله أكثر من 30 رواية ترجمت إلى العديد من اللغات . كما اقتبس بعضها للسينما منها “موريتوري ” و”الاعتداء” و”فضل الليل على النهار” كما حولت روايته “سنونو كابول “إلى رسوم متحركة.

عن baytte

شاهد أيضاً

حسن نرايس

حسن نرايس يقدم كتابه الجديد «السخرية في زمن كورونا» بالدارالبيضاء

بعد كتابيه الضحك والآخر.. صورة العربي في الفكاهة الفرنسية وبحال الضحك: السخرية والفكاهة في التعبيرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.