محمد الركاب

“جواسم” تعلن عن أفلام مسابقة الركاب

أحمد سيجلماسي

في إطار الدورة التاسعة للجامعة الصيفية للسينما المنظمة من 24 إلى 27 غشت 2017 بالدار البيضاء والمحمدية، تشارك عشرة أفلام روائية قصيرة من مدن مغربية مختلفة في مسابقة محمد الركاب الخاصة بأفلام الأندية السينمائية والجمعيات المنضوية تحت لواء “جواسم” (الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب).

وتتضمن قائمة الأفلام المشاركة في المسابقة أشرطة “إذا كان حقيقيا” لأنس بوصفيحة (من جمعية التربية والتنمية بورزازات) و”الوليدة” لعبد الفتاح الصراري (من النادي السينمائي لسيدي عثمان بالدار البيضاء) و”أزمة” لعبد الإله زيراط  و”فحم ودم” لطارق رسمي (من النادي السينمائي ببنسليمان) و”أخنيف أبرباش” لنورا أزروال (من نادي فزاز للسينما والثقافة بميدلت) و” آخر صورة ” لفيصل الحليمي (من نادي دون كيشوط بطنجة) و” إشوضن ” ليوسف غريش (من نادي إيموزار للسينما) و” دقيقتان ” لسعيد بحاج (من نادي الفن السابع بطنجة) و” خط العودة ” لمحمد ذهبي (من جمعية الحياة الثقافية والفنية بالفقيه بنصالح) و” مكاين ما يدار ” لمهدي علمي (من نادي السينما والتوثيق والإعلام بمكناس).

وتتبارى الأفلام المنتجة من طرف الأندية السينمائية أو المنخرطين بها، أمام لجنة تحكيم يترأسها المخرج ومدير التصوير محمد عبد الكريم الدرقاوي وتضم إلى جانبه الممثلة مريم باكوش والصحافية جميلة عناب ورئيس النادي السينمائي بالقنيطرة الصحفي إدريس اليعقوبي والسينيفيلي عزيز عليلوش عضو المكتب المسير للنادي السينمائي بخريبكة، على ثلاث جوائز هي الأولى (الجائزة الكبرى) مادية، والثانية (جائزة الإخراج) والثالثة (جائزة السيناريو) رمزيتان، وتحمل الأولى اسم “محمد الركاب”، والثانية اسم “محمد الدهان”، في حين تحمل الثالثة اسم “جائزة عبد الرزاق غازي فخر”.

يذكر أن الدورة التاسعة للجامعة الصيفية للسينما من تنظيم “جواسم ” بشراكة مع المركز السينمائي المغربي (لجنة دعم تنظيم المهرجانات والتظاهرات السينمائية) ومجلس جهة الدار البيضاء – سطات ووزارة الشباب والرياضة والقناة الثانية “دوزيم”، وبتعاون مع اتحاد المخرجين والمؤلفين المغاربة.

عن baytte

شاهد أيضاً

المهرجان الوطني للفيلم يكشف عن برنامج دورته الاستثنائية

خلافا للدورات السابقة لجنة تحكيم مغربية صرفة ومشاركة قياسية في المسابقات الرسمية وتكريمات مستحقة بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.