“صحاري – سلم وسعى” فيلم روائي طويل من الأقاليم الجنوبية بالقاعات السينمائية

مولاي الطيب بوحنانة يقدم العرض ما قبل الأول لشريطه الأول بمدينة العيون…

بيت الفن

بعد مشاركته الناجحة في مجموعة من المهرجانات الدولية والوطنية، قدم المخرج المغربي مولاي الطيب بوحنانة،  يوم الإثنين 10 يونيو 2024 بقصر المؤتمرات بالعيون، العرض ما قبل الأول لفيلمه الروائي الطويل “صحاري – سلم وسعى”، بحضور جميع الممثلات والممثلين المشاركين في الفيلم الذي تحتضنه القاعات السينمائية ابتداء من يوم 19 يونيو 2024.

وقال المنتج والمخرج، مولاي الطيب بوحنانة، في تقديمه العرض، الذي شهد حضور طاقمي الفيلم التقني والفني وإعلاميين وسينفيليين، “أود أن أتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح العرض ما قبل الأول لفيلم “صحاري – سلم و سعى” وعلى رأسهم ولاية جهة العيون الساقية الحمراء على توفيرها قصر المؤتمرات والإمكانيات اللازمة للعرض، و الشكر الجزيل لمجلس جهة العيون الساقية الحمراء و لجماعة العيون، بالإضافة إلى كل من شرفنا بالحضور من ممثلي السلطات المحلية وأعيان المنطقة وشيوخ القبائل، ونشطاء حقوقيين و مثقفين و فنانين و طلبة، وكل سكان مدينة العيون عموما. لقد كانت فعلا لحظة فنية بامتياز، حيث أبهرني شغف الجميع بالفيلم وتتبعه بكل اهتمام وتمعنهم وتفاعلهم مع أحداثه، لقد كانت فعلا أجواء رائعة و قد سرني كثيرا رؤية القاعة ممتلئة عن آخرها”.

وفي حديثه عن الفيلم قال بوحنانة إن عملية إنتاج استغرقت وقتا طويلا من أجل التدقيق في مختلف تفاصيله.

واستعرض بوحنانة الأجواء الطيبة التي تم خلالها تصوير الفيلم، بفضل روح التعاون التي سادت بين جميع الممثلين، سواء على المستوى الفني أو على مستوى الترجمة.

وأضاف أن”قصة الفيلم مبنية على وقائع حقيقية عاشتها عائلات تتحدر من الأقاليم الجنوبية خلال سبعينات القرن الماضي”.

من جانبه، عبر الممثل محمد بوالشايت، الذي أدى دور “عمار”، عن اعتزازه الكبير بالمشاركة في هذا الفيلم الذي يشكل، بالنسبة له، تجربة غنية على المستويين الإنساني والمهني، مشيدا بتنظيم العرض ما قبل الأول لهذا الفيلم بمدينة العيون، باعتبارها المكان الذي يدور فيه جزء كبير من أحداث الفيلم.

وتدور أحداث فيلم “صحاري – سلم وسعى” (119 دقيقة) خلال الفترة ما بين سبعينات وتسعينات القرن الماضي، حول ثلاثة أشقاء “حمد” و”السالكة” و”عمار”، يتحدرون من الأقاليم الجنوبية للمملكة، قرروا بعد المسيرة الخضراء أن يفترقوا ويعيش كل واحد منهم حياته بمفرده.

وظن الإخوة الثلاثة، في البداية، أن فراقهم لن يدوم سوى بضعة أيام أو أسابيع، حتى وجدوا أنفسهم في خضم صراع طويل الأمد، لكن الحنين لبعضهم البعض سيدفعهم إلى مواجهة كل الصعاب على أمل جمع الشمل مرة أخرى.

بعد سنوات من الفراق، وتسارع الأحداث والظروف، تتقاطع أفكار الإخوة الثلاثة مجددا، خاصة بعد ما تعرضت والدتهم لوعكة صحية، حيث قرر “حمد” بذل كل ما في وسعه للعثور على شقيقيه المعرضين للخطر، ولم شمل الأسرة.

ويشهد فيلم “صحاري – سلم وسعى”، وهو أول شريط طويل للمخرج والمنتج مولاي الطيب بوحنانة، مشاركة نخبة من الممثلين البارزين، من بينهم فاطمة هراندي “راوية” ومحمد خويي وأنس الباز ونادية كوندة، بالإضافة إلى ممثلين محليين مثل يوسف التاقي وعلية الطوير ومحمد بو الشايت.

وحصل الفيلم على العديد من الجوائز الوطنية والدولية، من أبرزها جائزة أحسن فيلم عربي في الدورة الـ 39 لمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر الأبيض المتوسط (مصر 2023)، وأفضل فيلم متكامل (الجائزة الكبرى) خلال الدورة الخامسة لمهرجان سينمانا الدولي بمسندم (سلطنة عمان 2024).

كما حصل على جائزة أحسن سيناريو خلال الدورة الـ 15 للمهرجان الدولي للفيلم بجيبور (الهند 2023)، وجائزة أفضل ديكور في نفس المهرجان، بالإضافة إلى جائزة لجنة التحكيم خلال الدورة الـ 11 للمهرجان الدولي للفيلم بالداخلة (المغرب 2023).

يذكر أن المنتج والمخرج مولاي الطيب بوحنانة تخصص، في بداية مساره المهني، في إخراج الأفلام المؤسساتية، قبل أن يتوجه نحو العمل السينمائي.

كما قام بوحنانة، الذي شغل منصب مدير الإنتاج بقناة العيون الجهوية خلال الفترة ما بين سنتي 2010 و2014، بتأليف وإنتاج وإخراج فيلمين قصيرين، هما “كتاب الحياة” في 2010 و”وسيط” في 2015.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

تتويج المشاركة المغربية بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للفيلم ببروكسيل

تتويج المشاركة المغربية بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للفيلم ببروكسيل

تتويج المشاركة المغربية في المهرجان الدولي للفيلم ببروكسيل بجائزتين أفضل فيلم لـ عصابات كمال لزرق، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master