لمياء الشرايبي

المنتجة لمياء الشرايبي ضمن أعضاء لجان تحكيم الجونة السينمائي

بيت الفن

انضمت المنتجة المغربية لمياء الشرايبي إلى لجان تحكيم المسابقات الثلاث للدورة السادسة لمهرجان الجونة السينمائي الدولي (الأفلام الروائية الطويلة، والوثائقية الطويلة، والأفلام القصيرة) التي تنطلق يوم الخميس 14 دجنبر 2023 بمشاركة الفيلم المغربي “أرض الطيور” للمخرجة ليلى كيلاني في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة.

وتم اختيار الشرايبي ضمن مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة ونجمة الجونة الخضراء إلى جانب المنتجة الفرنسية كاترين دوسار، ومخرجة الأفلام الوثائقية المصرية- الأمريكية جيهان نجيم، والمخرج السينمائي السوداني إبراهيم شداد، والمخرج المصري- الأمريكي شريف القطشة.

أما لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، فتتشكل من أنوب سينج باحث سينمائي ومؤلف، وشخصية بارزة في السينما الهندية البديلة، والممثلة الأردنية صبا مبارك، والممثلة والناشطة الحقوقية الفلسطينية المقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية ياسمين المصري، والممثلة الفرنسية اللبنانية منال عيسى، والمخرج السينمائي المصري عمر الزهيرين.

بينما تتألف لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة من المخرجة لوسي كير، والممثلة التونسية مريم الفرجاني، ومنسقة الأفلام سيلين روستان، والممثلة البريطانية اللبنانية رزان جمال، والمخرج اللبناني وسيم جعجع.

وبمناسبة الإعلان عن أسماء أعضاء لجان تحكيم المهرجان، أعرب مدير مهرجان الجونة السينمائي، انتشال التميمي، عن خالص امتنانه للجنة التحكيم الموقرة، قائلا “نحن ممتنون لدعم هذه الشخصيات البارزة في عالم السينما. إن حضورهم وتفانيهم يضمن أن يظل المهرجان منصة حيوية للأصوات التي يجب سماعها، ونتمنى لهم تجربة مثمرة وملهمة في المهرجان”.

وتتنافس الأفلام المشاركة في برنامج المهرجان على جائزة “نجمة الجونة الخضراء”، وجائزة “سينما من أجل الإنسانية”، وجائزة “فيبريسي”، وجائزة “نيتباك”.

وحسب إدارة مهرجان الجونة السينمائي الدولي، تتمتع هذه المجموعة المتميزة من أعضاء لجان التحكيم بخبرة واسعة، ووجهات نظر متنوعة، لتقييم المشاركات المتميزة في هذه الفئات، تقييما موضوعيا.

ورغم من التحديات الحالية الصعبة، يظل مهرجان الجونة السينمائي متمسكا بالتزامه بدعم الأعمال السينمائية المتميزة. ويستعد أعضاء لجان التحكيم في مختلف الفئات للبدء في مهمة صعبة تتمثل في تقييم الأعمال البارزة في هذه الفئات.

وبالإضافة إلى اللجان الرئيسية الثلاث هناك لجنة تحكيم الاتحاد الدولي للنقاد السينمائيين “فيبريسي”، المخولة باكتشاف الأعمال السينمائية الاستثنائية، من بين صناع الأفلام من إفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية، وتضم الناقدة السينمائية أولا سالفا، وهي صحفية وناقدة سينمائية بولندية، وعضو بارز من أكاديمية السينما الأوروبية، والناقد السينمائي الجنوب إفريقي ستيفن أسبلينج، المعروف ببرنامج توكينج موفيز، والصحافي والناقد السينمائي المصري، زين العابدين خيري.

وهناك، أيضا، لجنة شبكة الترويج للسينما الآسيوية”نيتباك”، المخصصة للسينما الآسيوية، وتتشكل من شبرا غوبتا الناقدة السينمائية الهندية الرائدة التي تتمتع بخبرة تزيد على 20 عاما، وإنغريد ليل هوغتون المنتجة النرويجية المعروفة بدعم الأفلام من آسيا والعالم العربي وأوروبا، وملاك سويد كاتبة السيناريو والطبيبة وعالمة الأنثروبولوجيا، ومقدمة البرامج التلفزيونية، رئيسة منظمة “سارو” المكرسة لإحداث التغيير الاجتماعي من خلال قوة السينما والدراما والفنون.

إضافة إلى جائزة “سينما من أجل الإنسانية” فيحسمها الجمهور، الذي سيكون بمثابة لجنة تحكيم. وتم إنشاء هذه الجائزة منذ النسخة الافتتاحية لمهرجان الجونة السينمائي في عام 2017، وتمنح لفيلم يجسد موضوعا إنسانيا، تم ترشيح الأفلام الطويلة في جميع الأقسام لجائزة اختيار الجمهور.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

ليلى الكيلاني

ليلى كيلاني تمثل المغرب في مهرجان الجونة السينمائي بـ”أرض الطيور”

عد فيلم أرض الطيور ثالث تجربة سينمائية لمخرجته بعد أماكننا الممنوعة وعلى الحافة وهما تجربتان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master