حبيبة حسن بن جلون

بن جلون يحصد جائزة السيناريو بمهرجان القاهرة للسينما الفرنكفونية

اختتمت مساء الجمعة ثاني دجنبر الجاري فعاليات الدورة الثانية مهرجان القاهرة للسينما الفرنكفونية، بتتويج الفيلم المغربي حبيبة للمخرج حسن بن جلون بجائزة أفضل سيناريو، وهي ثاني جائزة يحصدها الفيلم بعد جائزة التصوير…

بيت الفن

اختتمت مساء الجمعة ثاني دجنبر الجاري فعاليات الدورة الثانية مهرجان القاهرة للسينما الفرانكفونية، بتتويج الفيلم المغربي “حبيبة” للمخرج حسن بن جلون بجائزة أفضل سيناريو، وهي ثاني جائزة يحصدها الفيلم بعد جائزة التصوير التي نالها من المهرجان الوطني للفيلم بطنجة.

وتدور أحداث الفيلم حول قصة حب بين موسيقة كفيف وطالبة في زمن الحجر الصحي، الذي فرضته جائحة كورونا (كوفيد-19.

وذهبت جائزة “اللوتس” الذهبي للفيلم الأرجنتيني “المنفيون في البحر” للمخرج موريس برونتي، أما جائزة لجنة التحكيم الخاصة فذهبت لفيلم “الحب يأتي فيما بعد”.

ونوهت لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية والوثائقية الطويلة، التي ترأسها المخرج مجدي أحمد علي، بالفيلم التونسي الذي يعرض لأول مرة “سفاح نابل” إخراج كريم بارحومة.

وضمت اللجنة، بالإضافة إلى رئيسها المخرج مجدي أحمد علي، الممثلين المصريين خالد الصاوي ومراد مكرم، والممثلة التونسية فاطمة ناصر، والمخرج ومدير التصوير أحمد المرسي، والسيناريست زينب عزيز، والموزع الموسيقى عادل حقي.

المهرجان الذي يحتفي بالثقافة الفرنكوفونية عبر عرض أفلام من كافة الدول الأعضاء في منظمة الفرنكوفونية (88 دولة وحكومة)، استقبل هذا العام عددا كبيرا من الأفلام التي تمثل أهم وأحدث إنتاجات السينما بالدول الأعضاء في منظمة الفرنكوفونية، عبر مسابقتيه للأفلام الروائية والتسجيلية الطويلة، والأفلام الروائية والتسجيلية القصيرة.

ويسعى المهرجان إلى تقوية الروابط الإبداعية بين مصر ومختلف دول العالم الفرنكوفوني، من خلال برامجه المتنوعة، التي تضم العديد من الأنشطة السينمائية والثقافية، وعروض لمجموعة من أفضل التجارب السينمائية بالدول الفرنكوفونية، إضافة إلى مناقشات وجلسات حوارية وورش عمل وعدد من البرامج الاحترافية المتعلقة بصناعة السينما.

كما يستهدف تحقيق قيمة مضافة للساحة السينمائية والثقافية والإبداعية في مصر، من خلال خلق مساحة للتعلم والنقاش والإطلاع والمشاركة، عبر تنمية وتنشيط تذوق الجمهور بمختلف اهتماماته لأشكال وإبداعات وموضوعات سينما الدول الفرنكوفونية.. مع إحداث حالة من الحراك الفني والثقافي والتنويري، من خلال جذب أشكال من السينما والأدب غير منتشرة بالضرورة في دور العرض السينمائية والساحة الثقافية المصرية، وهى الثقافة الفرنكوفونية.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

حسن بنجلون

حسن بن جلون: تفاعل الجمهور مع الفيلم يعني وصول الرسالة

أعرب المخرج حسن بنجلون عن سعادته بمشاركة فيلمه جلال الدين في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *