مهرجان مراكش للفيلم القصير

مهرجان مراكش للفيلم القصير يمنح جائزته الكبرى لـ”مداد أخير”

فاز فيلم مداد أخير للمخرج يزيد القادري بجائزة النخيل لأفضل فيلم في الدورة الثانية لمهرجان مراكش للفيلم القصير، والحسين حنين بجائزة بلارج لأفضل مخرج عن فيلمه ميثاق وجائزة أفضل أداء “جائزة بهجة” للممثلة سناء بحاج

بيت الفن

فاز فيلم “مداد أخير” للمخرج يزيد القادري بجائزة “النخيل” لأفضل فيلم في الدورة الثانية لمهرجان مراكش للفيلم القصير، التي اختتمت مساء الخميس 29 شتنبر 2022 بالمدينة الحمراء.

وتميزت الأمسية الختامية، التي احتضنها قصر البديع التاريخي، بحضور وجوه سينمائية من المغرب وخارجه، والعديد من عشاق السينما، بتتويج المخرج الحسين حنين بجائزة “بلارج” لأفضل مخرج، عن فيلمه “ميثاق”.

كما منحت لجنة تحكيم المهرجان، التي ترأستها الممثلة أسماء الخمليشي، جائزة أفضل أداء “جائزة بهجة” للممثلة سناء بحاج عن دورها في فيلم “ميثاق”، وجائزة “خفقة قلب” لفيلم “The Stone” للمخرجة البولونية بارتوش كوزيرا.

وقالت رئيسة المهرجان، رامية بلعادل، إن “المهرجان اقترح في دورته الثانية، باقة غنية ومتنوعة من الأفلام القصيرة في الهواء الطلق بفضاءات عريقة بالمدينة الحمراء، لاسيما قصر البديع و عرصة مولاي عبد السلام، والتي ساهمت في إضفاء أجواء سحرية عليه”.

وأشارت بلعادل إلى أن المسابقة ركزت فقط على المواهب المغربية من خلال جائزة المهرجان “خفقة قلب”، والتي ستمنح دائما لفيلم من الباقة الدولية، مبرزة أن المتوجين في هذه الدورة سيستفيدون من برنامج مواكبة الإنتاج، والذي ستؤطره المنتجة الفرنسية – المغربية لمياء الشرايبي.

من جهته، أبرز المخرج المصري محمد تيمور، الحائز على جائزة “السعفة الذهبية” في مهرجان كان (مسابقة الأفلام القصيرة 2020)، أهمية هذا المهرجان في تطوير الأفلام القصيرة، مسجلا أن من شأن المهرجان أن يساهم في اكتشاف ودعم المواهب الشابة، وبناء منصة دولية للتواصل بين المهنيين، والنهوض بثقافة الفيلم القصير.

ونوه، في هذا السياق، بالجودة الاستثنائية للأفلام التي شاركت في المسابقة الرسمية، وكذا بالأفلام التي عرضت “خارج المسابقة”، معتبرا أن هؤلاء المخرجين الشباب أبانوا عن علو كعبهم من خلال إنجاز أفلام رفيعة المستوى. واحتفت الدورة الثانية لمهرجان مراكش للفيلم القصير، بفلسطين كضيفة شرف، بباقة مهمة من الأفلام الفلسطينية القصيرة، تحت إشراف المنتجة مي عودة، بشراكة مع مؤسسة الفيلم الفلسطيني وبتعاون مع السفارة الفلسطينية.

أما في ما يتعلق بالأفلام المغربية، فقد ضمت عشرة أفلام، منها ستة ضمن المسابقة، بمشاركة مخرجين وممثلين مشهورين من قبيل مليكة العمري، ومحمد خيي، وسعيد باي، وعز العرب الكغاط، وجليلة التلمسي، وسلوى زهران، ومنصور بدري، وغيرهم.

وشملت باقة الأفلام الدولية المشاركة في المهرجان كلا من ألمانيا، وأرمينيا، وفرنسا، واليونان وإيطاليا (بشراكة مع سفارة إيطاليا والمركز الثقافي الإيطالي في الرباط)، وإسرائيل، وبولونيا (بشراكة مع سفارة بولونيا، وجمعية مونك استوديو البولونية لمنتجي الأفلام)، وصربيا، وتركيا وأوكرانيا.كما تضمن برنامج مهرجان مراكش للفيلم القصير ندوات وماستر كلاس بمشاركة ضيوف مرموقين، كالمخرج المغربي الشهير داوود أولاد السيد، والمخرجة الكرواتية أنتونيتا ألامات كوسيانوفيتش، الحائزة على جائزة الكاميرا الذهبية المرموقة لأفضل أول فيلم في فقرة “أسبوعي المخرجين” بمهرجان كان 2021، عن فيلم من إنتاج مارتن سكورسيزي.

مهرجان مراكش للفيلم القصير

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

يزيد القادري

يزيد القادري يواصل حصد الجوائز بـ”مداد أخير”

بعد يومين من تتويجه بالجائزة الكبرى لمهرجان مراكش للفيلم القصير، حصد الفيلم المغربي مداد أخير، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *