صورة المرأة في السينما العربية

تقديم كتاب “صورة المرأة في السينما العربية” بمهرجان سلا

شكل اللقاء مناسبة للتطرق إلى مدى تقديم السينما لصورة المرأة بشكل يعبر عن دورها الحقيقي في المجتمع بعيدا عن الصور النمطية والتحديات والمعيقات التي تواجهها النساء في مجال السينما

بيت الفن

ضمن فعاليات الدورة الـ15 لمهرجان سلا الدولي لفيلم المرأة، تم اليوم الأربعاء بسلا تقديم مؤلف “صورة المرأة في السينما العربية” في لقاء شارك فيه محمد اشويكة من المغرب وعزة كامل وحسن أبو العلا ومحمد عبد الخالق من مصر.

ويرصد الكتاب، الذي شارك في إنجازه نقاد وصحافيين وباحثين ومهتمين بالفن السابع من مختلف الدول العربية (7 إناث و6 ذكور)، صورة المرأة في السينما العربية، وكيف عكستها مختلف الأعمال السينمائية، ورؤية صناع الأفلام لقضايا المرأة كموضوع لأعمالهم الفنية، من خلال معلومات ومعطيات وإحصائيات تضمنها المؤلف الصادر باللغتين العربية والإنجليزية.

وفي كلمة لها بهذه المناسبة، قالت الروائية ونائبة رئيس هيئة أمناء مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، عزة كامل، إن هذا الإصدار السنوي يكتسي أهمية لأنه يتطرق كل عام لصورة المرأة في السينما العربية، حيث يتضمن ما قدمته السينما العربية والسينمائيون سواء كانوا رجالا أم نساء، من أعمال تهتم بقضايا المرأة.

وأضافت عزة كامل أن السينما هي مجال للإبداع لكنها يجب أن تهتم أيضا بالواقع وبقضايا المجتمع وفي مقدمتها قضايا المرأة، مشيرة إلى أنه خلال السنوات العشر الأخيرة برزت قضايا هامة تم تناولها سينمائيا كموضوع العنف ضد النساء الذي استأثر باهتمام عدد من المبدعين.

وأوضحت أن هذا الإصدار يعد مادة غنية للنقاد والمتخصصين في علم الاجتماع وعلم النفس والمهتمين بالسينما، ليكتشفوا طريقة معالجة الأفلام لقضايا المرأة وتصور صناع الأفلام لها. من جانبه، قال كاتب السيناريو والمدير الفني لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، محمد عبد الخالق، إن هذا الإصدار يهتم بدور المرأة في السينما وصورتها وتوثيق مختلف التجارب السينمائية التي تناولت قضاياها من منظور فني، مشيرا إلى أن فكرة هذا الإصدار تبلورت بسبب عدم توفر معلومات كافية حول المرأة في السينما العربية.

وأبرز أن الإصدار يتناول كل أشكال السينما، ويقوم بإعداده نقاد وصحفيون وباحثون مهتمون بالسينما من مختلف الدول العربية، موضحا أنه يتطرق أيضا إلى محتوى السينما في كل بلد خلال عام وعدد الأفلام ونوعها ودور العرض، ليكون هذا الإصدار بعد عدة سنوات بمثابة مرجع يفيد الباحثين والدارسين لأوضاع السينما العربية.

بدوره، قال الصحافي والكاتب، ومدير مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، حسن أبو العلا، إن الإصدار يبرز حضور المرأة في مجال السينما العربية، حيث لم يعد يقتصر دور المرأة في مجال السينما على مهن محدودة كالسابق مثل هندسة الديكور وتصميم الملابس والمكياج، بل أصبح لها حضور مهم على مستوى الإخراج والتأليف وصناعة الأفلام.

وأضاف حسن أبو العلا، أن المرأة رغم هذا الحضور المتميز في المجال السينمائي خاصة مع بروز مخرجات مبدعات في عدد من الدول العربية، إلا أنها لم تحقق بعد كل طموحاتها.

وشكل اللقاء مناسبة للمشاركين للتطرق إلى مدى تقديم السينما لصورة المرأة بشكل يعبر عن دورها الحقيقي في المجتمع بعيدا عن الصور النمطية، والتحديات والمعيقات التي تواجهها النساء في مجال السينما.

كما ناقشوا إسهامات المرأة في السينما وإبداعاتها الفنية في التمثيل والإخراج والتأليف والإنتاج التي عبرت من خلالها عن ذاتها، مؤكدين أن حضور المرأة على مستوى التشخيص يزيد قوة، حيث أسندت أدوار مهمة للنساء في عدد من الأفلام خلال السنوات الماضية، خاصة الأعمال الفنية التي تناولت قضايا جديدة تهم المرأة وتلامس قضاياها وتطرح همومها.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

نور الدين بكر

بعد سلسلة من الإشاعات..نور الدين بكر يودع الحياة

عاش الراحل خلال الأشهر الأخيرة وضعا صحيا حرجا أجرى على إثره عملية جراحية بالمستشفى العسكري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *