مهرجان برلين السينمائي

مهرجان برلين السينمائي الـ72 يختار أفلام مسابقته الرسمية

بيت الفن

أعلن منظمو مهرجان برلين السينمائي، اليوم الأربعاء 19 يناير 2022، عن قائمة تضم 18 فيلما ستتنافس للفوز بجائزة الدب الذهبي في نسخة 2022 التي ستقام حضوريا الشهر المقبل رغم بلوغ موجة الإصابات بالمتحورة أوميكرون ذروتها في ألمانيا.

واختير 18 فيلما في المسابقة الرسمية للمهرجان خلال دورته الثانية والسبعين التي تقام من 10 حتى 16 فبراير المقبل بقدرات استيعابية محدودة بسبب طفرة الإصابات بالمتحور أوميكرون، بعد نسخة 2021 الافتراضية بشكل كامل.

وقال المدير الفن ي للمهرجان، كارلو شاتريان، “إن الأفلام، مثل كل عام، هي وصف جيد للعالم في حالة تحو له الحالية ولكن أيضا لشكل العالم وكيف يمكن أن يصبح أو يكون”.

وسجل حضور فرنسي قوي في القائمة النهائية للمنافسة، مع أعمال للمخرجين فرنسوا أوزن (في افتتاح المهرجان) وكلير دونيه والمخرج الفرنسي- الكمبودي ريتي بانه.

كما تضم القائمة فيلمان للأمريكية فيليس ناغي كاتبة سيناريو فيلم “كارول”، والفائز السابق بالمهرجان الإيطالي باولو تافياني.

وستمنح الممثلة الفرنسية إيزابيل أوبير جائزة تكريمية عن مجمل مسيرتها.

وتوقع مديرا المهرجان، مارييت ريسنبيك وكارلو شاتريان، حضور آلاف الضيوف من مختلف أنحاء العالم، مشيرين في مؤتمر صحافي افتراضي إلى أن القائمين على الحدث توصلوا إلى خطة مع السلطات الصحية المحلية لإقامة المهرجان.

ويتضمن الحدث هذا العام برنامجا أقصر، مع اشتراط أن يكون جميع المشاركين قد تلقوا اللقاح المضاد لكورونا أو تعافوا من الفيروس.

وستحصر العروض المخصصة للمراسلين الصحافيين والنقاد في سبعة أيام، تليها أربعة أيام من الأفلام لعامة الناس.

ويتنافس 18 فيلما عالميا تمثل 15 دولة على جوائز الدببة الذهبية والفضية من بينها 17 فيلما تعرض لأول مرة في العالم وسبعة أفلام أخرجتها نساء، وتستضيف هذه الدورة 12 مخرجا عائدا، ثمانية منهم في المنافسة وخمسة منهم متوجون في مهرجان برلين.

وفي قلب المسابقة مخرجين كبار مثال كلير دينيس، وهونج سانجسو، وفرانسوا أوزون، وريثى بانه، وباولو تافياني، واوسولا ماير.

وتأتي أفلام المنافسة المسابقة الرسمية في عروضها العالمية الأولى كالتالي: الفيلم الفرنسي “بيتر فون كانت”، إخراج فرانسوا أوزون بطولة دينيس مينوشيه وإيزابيل أدجاني وهانا شيغولا، وهو الفيلم الافتتاحي للمهرجان في دورة هذا العام، والفيلم مقتبس من مسرحية The Bitter Tears” للمخرج الألماني راينر فاسبندر.

وقال المدير الفني لمهرجان برلين كارلو شاتريان “في افتتاح هذا العام، كنا نبحث عن فيلم يمكن أن يجلب الخفة والحيوية في حياتنا اليومية الكئيبة، وفيلم “بيتر فون” كانت عبارة عن جولة مسرحية حول مفهوم الإغلاق، حيث يصبح هذا الإغلاق وعاءا مثاليا للحب والغيرة والإغواء والمرح – في الواقع، كل ما يجعل الحياة والفن متشابكين للغاية ويوصف بأنه “تفسير جديد” لفيلم راينر فاسبندر بتحويل شخصية بيترا فون كانت إلى رجل وصانع أفلام، يؤديه دينيس مينوشيه بشكل رائع، لا يشيد فرانسوا أوزون بالفيلم الأصلي فحسب بل يثني على فاسبيندر نفسه.

وفيلم “أبجدية سريعة للحب”، إخراج نيكوليت كريبيتزانتاج ألماني فرنسي مشترك، وبطولة صوفي رويس وأودو كير وميلان هيرمس ونيكولاس بريديت.

والفيلم الإسباني الإيطالي “الكاراس” إخراج كارلا سيمون، بطولة جوردي بوجول وأنا أوتين والبرت بوش.

وفي المنافسة الفيلم الفرنسي (كلا الجانبين من النصل) إخراج كليردينيس مع جولييت بينوش، فينسينت ليندون، وجريجوار كولين، وبول أوجييه.

وفيلم “ريميني” إخراج أولريش سيدل وإنتاج النمسا / فرنسا / ألمانيا وبطولة مايكل توماس، وهانس ومايكل ريبيرج، وتيسا جوتليشر، وإنجي ماوكس، وكلوديا مارتيني.

وتنافس أمريكا بفيلم “اتصل بجين” إخراج فيليس ناجي، وبطولة إليزابيث بانكس وسيجورني ويفر وكيت مارا.

وفيلم (قطعة من السماء) إخراج مايكل كوخ، وإنتاج سويسرا / ألمانيا بطولة ميشيل براند وسيمون ويسلر.

ومن كمبوديا يتنافس الفيلم الوثائقي “كل شيء سيكون على ما يرام” إخراج ريثي بانه.

وفيلم (الخط) إخراج أورسولا ماير، وإنتاج سويسرا / فرنسا / بلجيكا، بطولة ستيفاني بلانشود وفاليريا بروني تيديشي وإيلي سبانيولو

والفيلم الإيطالي “ليونورا أديو” للمخرج الكبير باولو تافياني، وبطولة فابريزيو فيراكان، وماتيو بيتيروتي، ودانيا مارينو، ودورا بيكر.

ومن فرنسا فيلم (ركاب الليل) إخراج ميخائيل هيرس، بطولة شارلوت جينسبورج، وكيتو رايون ريشتر، ونوي أبيتا، وميجان نورثام، وتيبو فينكون، وإيمانويل بيارت.

ومن إندونيسيا فيلم نانا أو (قبل، الآن، بعد ذلك) إخراج كاميلا أنديني، بطولة هابي سلمى ولورا باسوكي وأرسويندي بينينج سوارا وابن جميل.

والفيلم الألماني الفرنسي (ربيع كورناز ضد جورج دبليو بوش)، إخراج إندرياس دريسين، وبطولة ميلتيم كابتان، الكسندر شير.

ومن المكسيك فيلم “رداء الجواهر” إخراج ناتاليا لوبيز غالاردو، وبطولة ايدا روا، وأنتونيا أوليفيرس.

السينما الكورية الجنوبية حاضرة بفيلم بعنوان “الفيلم الروائي” إخراج هونغ سانجسو، وبطولة سيو يونجهوا وكيم مينهي ولي هيونج.

والفيلم الأسباني الفرنسي (سنة واحدة، ليلة واحدة) إخراج إيساكي لاكيستا، بطولة ناهويل بيريز بيسكايرت، نويمي ميرلانت، كيم جوتيريز.

والفيلم الكندي (هذا النوع من الصيف) إخراج دينيس كوت، إخراج لاريسا كوريفو وأودي ماتيو ولوري جيابيكوني وآن رات بول وسمير جويسمي.

وتنافس الصين بفيلم (العودة إلى الغبار) إخراج لي رويجون، وإخراج وو رينلين وهاي تشينج.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

فيلم “ألكاراس” الإسباني يقتنص “الدب الذهبي” للبرلينال

اقتنص فيلم "ألكاراس" للمخرجة الإسبانية كاترلا سيمون، جائزة الدب الذهبي لمهرجان برلين السينمائي الثاني والسبعين...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *