رونو

مبيعات “رونو” تحقق رقما قياسيا

عقب طرح سيارة رياضية في الصين وتطوير سانديرو  وعودة الشركة إلى إيران

بيت الفن

سجلت شركة “رونو” الفرنسية لصناعة السيارات مبيعات قياسية في النصف الأول من العام الجاري، وساهمت زيادة الإنتاج في زيادة المبيعات العالمية 10.4 في المائة بفضل طرح سيارة رياضية متعددة الاستخدامات منتجة في الصين وعودة الشركة إلى إيران مرة أخرى.

وقالت رونو، أمس الاثنين، إن المبيعات زادت إلى 1.88 مليون سيارة خفيفة في الفترة من يناير إلى يونيو، أي أربعة أمثال معدل نمو سوق السيارات العالمية البالغ 2.6 في المائة.

وفي أوروبا، التي تستأثر بمعظم مبيعات رونو، سجلت المبيعات نموا ب 5.6 في المائة متخطية معدل النمو في السوق ككل بفضل نمو مبيعات داسيا 9.3 في المائة عقب تطوير سيارتها الصغيرة “سانديرو”.

وزادت المبيعات في السوق الإيرانية التي دخلتها رونو من جديد لأكثر من المثلين إلى 68 ألفا و365 سيارة.

وساهمت طرازات جديدة من العلامة التجارية الروسية “لادا” في زيادة مبيعات المجموعة بـ14 في المائة في سوق عاودت النمو بمعدل 6.9 في المائة.

وتتوقع رونو أن ينمو الطلب على السيارات في روسيا والبرازيل خمسة في المائة أو أكثر العام الجاري ورفعت التوقعات للسوق في فبراير.

كما توقعت نمو السوق العالمية بين 1.5 و2.5 في المائة مقارنة مع توقعات سابقة كانت بين 1.5 واثنين في المائة.

عن بيت الفن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *