عزت العلايلي 

حرب بيانات بين مهرجانين سينمائيين لتكريم عزت العلايلي 

بيت الفن

شهدت الساحة الفنية المصرية أخيرا جدلا كبيرا بين مهرجانين سينمائيين دوليين هما شرم الشيخ، والإسكندرية بسببه، ووصل الأمر لحرب بيانات متبادلة بينهما، عقب إعلان إدارة الإسكندرية السينمائي عن إهدائها الدورة الـ 36 والمفترض إقامتها من 7 إلى 12 نوفمبر المقبل للفنان عزت العلايلي، رغم أن شرم الشيخ حقق هذا السبق، وتواصل مع العلايلي نهاية العام الماضي وجرى الاتفاق أن يتم تكريمه في الدورة الرابعة التي تأجلت بسبب الإجراءات الاحترازية.

وأمام حرب البيانات التي اندلعت بين المهرجانين السينمائيين كان طبيعيا أن يحسم الفنان عزت العلايلي موقفه من هذا الجدل، إذ قال “أولا أنا أرحب بالتكريمات، وأعتز بها جدا، وحينما يتواصل معي مهرجان ما لتكريمي أتجاوب، وأكون سعيدا للغاية، لأنه يعد تتويجا للمشوار الطويل الذي خضته للوصول لهذه المكانة، الذي شهد تعبا وعرقا وبذل جهد ومذاكرة، فهي رحلة كفاح تستحق أن يتم تتويجها بالتكريم”.

وتابع قائلا “أما فيما يخص الجدل الذي أثاره مهرجان شرم الشيخ فهي فرصة كي أسأل إدارته لماذا بادرت بالهجوم على إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي، فحينما سمعت بتفاصيل البيان الذي أصدره رئيس شرم الشيخ، مهاجما، ومعاتبا إدارة الإسكندرية السينمائي، اندهشت بشدة، ورفضت تماما هذه الاتهامات شكلا وموضوعا لعدة أسباب، أهمها أن مهرجان الإسكندرية لا يمكن أن يعلن عن تكريمي إلا بعد حصوله على موافقتي، وأنا وافقت، رغم أنه سبق ووافقت على التكريم في الدورة الجديدة لـشرم الشيخ بعد أن فوجئت بحالة صمت رهيبة من قبل إدارة هذا المهرجان، وأوقف الكاتب عاطف بشاي أحد أعضاء إدارة المهرجان  التواصل معي، بخلاف العادة، والأكثر من هذا وذاك، أنني كل يوم ألتقي بالكاتب جمال زايدة، رئيس المهرجان في نادي الجزيرة، حيث أمارس الرياضة يوميا هناك ولا حياة لمن تنادى، فلم يفاتحني في أي شيء ولم يتحدث معي، إذا كانت الدورة تم إلغاؤها أو تأجيلها، وكأن الموضوع مات، أو كأنه ظن أن الموضوع بديهي، والمفترض أن أكون على علم بمجريات أمور مهرجانه، وفى الموعد المحدد أحمل حقيبتي وأركب الطائرة وأسافر لشرم الشيخ وأطرق باب المهرجان وأقل لمن يفتح الباب إنني جئت لتكريمي اليوم!”.

وأضاف العلايلي “حينما تواصل معي الناقد الأمير أباظة رئيس مهرجان الإسكندرية السينمائي وعرض علي إهدائي الدورة المقبلة رحبت بشدة، فإضافة إلى أنني أعتز بهذا المهرجان، وجدت حماسا، وتقديرا، وتفاعلا كبيرا من قبل إدارته، شجعني على الموافقة، ومنذ حينها، ونحن تقريبا على تواصل مستمر، وأثمن كل جهود إدارة مهرجان الإسكندرية لتكريمي بأفضل صورة ممكنة”.

وأشار العلايلي “كان من الطبيعي أن أغضب بسبب البيان الذي أصدره مدير شرم الشيخ لأنه هاجم مهرجانا آخر بسببي، كما غضبت أكثر من لهجة إدارة المهرجان في بيانها، وكأنهم يلوحون أنني سعيت لتكريمي في مهرجان آخر نكاية فيهم، بدلا من الاعتذار لي لعدم تواصلهم معي، وإطلاعي على آخر أخبار المهرجان وعن تأجيله أو إلغائه، لكن أن يعتبرونني أمر مسلم به، ولا يتواصلون معي، فهذا أمر مرفوض، وكان لابد من محاسبة أنفسهم بدلا من إلصاق التهم بغيرهم.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

توفيق الدقن

مهرجان الإسكندرية السينمائي يستعيد مسار توفيق الدقن

اشتهر بأدوار الشر وإن لم يخل أداؤه من خفه الظل، وكان ناجحا في أدوار اللص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Protected by Spam Master