بانكسي

بانكسي يستوحي جديده الفني من مقتل فلويد

بيت الفن

نشر رسام الشارع البريطاني بانكسي عملا فنيا جديدا على الإنترنت السبت يصور فيه العلم الأمريكي وقد أمسكت به النار من شمعة تشكل جزءا من نصب تذكاري لشخص أسود على غرار النصب التذكاري للجندي المجهول.

وظهر العمل الفني بينما تجمع آلاف الأشخاص في لندن ومدن أخرى في أنحاء العالم للاحتجاج على وفاة جورج فلويد في 25 مايو في منيابوليس بعدما جثا على عنقه فرد شرطة أبيض احتجزه لمدة تسع دقائق تقريبا.

وكتب بانكسي في تعليق قصير مرفق بالصورة على موقع إنستغرام للصور “النظام الأبيض خذل الملونين”.

وشبه بانكسي العنصرية بأنبوب مكسور أغرق شقة في الطابق السفلي، وقال إن سكان الطابق السفلي سيكون من حقهم اقتحام الشقة في الطابق العلوي لإصلاح المشكلة.

وكتب بانكسي إلى جانب الصورة “هذه مشكلة صنعها البيض. وما لم يقم البيض بإصلاحها، سيضطر شخص ما لصعود الدرج وركل الباب بقدمه”.

ويشتهر بانكسي وهو من بريستول في انجلترا برسوم ينفذها بالأبيض والأسود بغالبيتها مثل “غيرل ويذ بالون” الذي يمثل فتاة صغيرة تطلق بالونا احمر على شكل قلب أو “فلاوير ثروير” الذي يمثل متمردا يستعد لرمي باقة من الورد.

وكثيرا ما يختار الفنان الغامض قضايا عامة مثارة على نطاق واسع لتكون موضوعا لأعماله الفنية التي يتخذ من جدران الشوارع معرضا لها وينشرها بالتزامن على حسابه في إنستغرام لإثبات ملكيته الفكرية لها.

يذكر أن الغموض الذي يلف بانكسي وهويته ساهم في توسع شهرته وراح يرسم على جدران في لندن وكاليه ونيويورك وغزة ومدن أخرى منددا بالنزعة الاستهلاكية تارة وبمصير اللاجئين تارة أخرى، وهو جعل الفن في متناول الجميع ولا يحتاج الشخص إلى ماجستير في تاريخ الفن لفهم أعماله.

وعلى مر السنين ارتفعت شعبية وقيمة أعمال بانكسي بشكل صاروخي، ما سمح له بالعمل أكثر فأكثر وبالقيام بأعمال في الشارع أكثر تعقيدا.

عن بيت الفن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *