ربيع ليزاليزي

“ربيع ليزاليزي” بالصويرة يمتع عشاق الموسيقى الكلاسيكية

بيت الفن

عاش عشاق الموسيقى الراقية من سكان مدينة الصويرة وضيوفها، على موعد مع سلسلة من الحفلات الموسيقية الرائعة والمذهلة، من توقيع فيفالدي ومندلسون وشوبرت، في إطار الدورة الـ 19 ”ربيع موسيقى ليزاليزي” التي اختتمت أخيرا بمدينة الرياح.

ففي الفضاء الرمزي لـ “دار الصويري”، قدم العديد من رواد المهرجان من أجل الاستمتاع بحفل موسيقي بعنوان “فيفالدي الممجد”، تم إحياؤه بإحساس كبير من طرف المجموعة الموسيقية لروما.

وتميز هذا الأداء الموسيقي الغني والراقي بحضور أندري أزولاي، مستشار جلالة الملك والرئيس المؤسس لجمعية الصويرة – موكادور، والقنصل العام لفرنسا بمراكش فيليب كازيناف، وثلة من أبرز ضيوف المهرجان.

بعد ذلك، توجهت أنظار الجمهور إلى الإيقاعات والأصوات الأكثر بهجة وإثارة، التي قدمها ببراعة الثلاثي ميترال، في إطار حفل موسيقي آخر بعنوان “مندلسون المحموم”، سافر برواد المهرجان في رحلة مثيرة من خلال ريبيرتوار موسيقي غني.

وفي كنيسة الصويرة، كان جمهور المهرجان على موعد آخر من الموسيقى الأصيلة والرقيقة لـ”شوبرت الشاعر”، التي قدمها الرباعي “هانسون”، مع أنطون هانسون وجيل دوساب على الكمان، وغابرييل لافي (ألتو)، وسيمون ديشامبر وبرونو فيليب (التشيلو).

ومن خلال تراث موسيقي غني، بدأ بحفل بيتهوفن عند الافتتاح ومرورا بعشرات الحفلات الموسيقية الأكثر إغراء وندرة، المبرمجة طيلة أيام المهرجان (من 25 إلى 28 أبريل الجاري)، فقد نجح هذا الموعد السنوي المخصص لموسيقى الغرفة والفن الغنائي (الليريكي)، في الوفاء بكل وعوده، تلك التي مكنت الصويرة والمغرب من استقبال ضيوفهما البارزين بحفاوة وتقاسم، من أجل لحظات من الفرح والاطمئنان التي يستحقها التنقل إلى هذه المدينة العريقة بالمغرب الأطلسي.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

مجيد بقاس يقدم “النشيد الأوروبي” بروح (كناوية)

أفادت بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب بأنه بمناسبة “يوم أوروبا” الذي يحتفى...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *