إثران

بومالن دادس ترقص على إيقاعات مهرجان “إثران”

بيت الفن

تحت شعار “درعة تافيلالت جهة التعايش والإبداع”، احتضنت ساحة النصر، بمدينة بومالن دادس بإقليم تنغير، فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان إثران الجهوي لموسيقى الشباب، الذي نظمته جمعية اثران للموسيقى والفن، على مدى 3 أيام، بدعم من وزارة الثقافة والاتصال وجهة درعة تافيلالت وبشراكة مع الجماعة الترابية لبومالن دادس.

وافتتح المهرجان، الذي نظم أيام 14، 15 و16 غشت الجاري، في ساحة النصر ببومالن دادس بتنغير، بكلمة الجمعية المنظمة (جمعية إثران دادس للموسيقى والفن)، القاها مدير المهرجان حسين خالق، تحدث فيها عن طبيعة المهرجان الذي يهتم بالطاقات الموسيقية الشبابية بالجهة، كما تحدث عن مشروع “دار الفنون” الذي تمكنت الجمعية من التقدم فيه من خلال توقيع اتفاقية شراكة لإنجازه.

تميزت السهرة الافتتاحية للمهرجان الذي تضمن ثلاث سهرات أحيتها الفرق الموسيقية الشبابية بالجهة التي تم اختيارها خلال كاستينغ نظمته الجمعية خلال رمضان الماضي، بحفل موسيقي أحيته فرق شبابية واعدة من تنغير وورزازات وزاكورة، استطاعت أن تطرب وتتجاوب مع الجمهور الكثيف، الذي حج إلى ساحة النصر بانسيابية وتنظيم رائع.

وأحيى السهرة الاولى كل من مجموعة تماكيت ومجموعة أزواد من إقليم تنغير، ومجموعة برادرز من إقليم وارزازات، والفنان أرى زاري من إقليم زاكورة، بينما قدم الفنان الكوميدي محمد الزاهيري لوحات كوميدية ساخرة انتقد فيها مجموعة من الظواهر والسلوكات السلبية التي يعرفها المجتمع المغربي. وكان المنظمون قد عقدوا ندوة صحفية قدموا خلالها برنامج الدورة ومستجداتها.

وتميز اليوم الثاني بتنظيم ندوة حول موضوع “الغناء بالجنوب الشرقي، الخصوصيات والمتغيرات” أطرها الاستاذ موحا بن ساين. بينما شاركت في سهرة أمس الاربعاء كل من مجموعة تايمات النقوب من إقليم زاكورة، ومجموعة فري لايف من إقليم الراشيدية ومجموعة إيلالن ومجموعة جوهرة المرابطين والفنان بوري لحسن من إقليم تنغير.

عن بيت الفن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master