محمد سبيلا

موسم أصيلة يحتفي بمحمد سبيلا

تظاهرة ثقافية سنوية تنبض بالأدب والفلسفة والفنون وتسلط الضوء على التغيرات الايجابية في إفريقيا

بيت الفن

انطلقت أمس الجمعة الدورة الـ39 للموسم الثقافي الدولي لأصيلة، الذي تنظمه مؤسسة منتدى أصيلة إلى غاية 25 يوليوز 2017، بمشاركة أزيد من 500 من المفكرين والباحثين والساسة والشعراء والفنانين التشكيليين والإعلاميين من مختلف أنحاء العالم.

ستحتفي خيمة الإبداع لموسم أصيلة بالفيلسوف المغربي محمد سبيلا، وتنظم تكريما له يوم 16 يوليوز بمركز الحسن الثاني للملتقيات الدولية.

وانطلقت أشغال التظاهرة الثقافية والفنية الكبرى التي تنظم تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، بمكتبة الأمير بندر بن سلطان بندوة في موضوع “إفريقيا والعالم: أي عالم لإفريقيا؟”.

وناقش المتحدثون خلالها تجارب ناجحة غيّرت صورة القارة السمراء في السنوات الأخيرة بوصفها حاضنة للفقر والأوبئة والديكتاتورية.

ويستقطب المهرجان المغربي شخصيات سياسية وفكرية وعربية ودولية، ويشهد ندوات وبرامج فنية وثقافية مختلفة.

وموسم أصيلة الثقافي الدولي يشكل مناسبة لتسليط الضوء على النموذج المغربي.

وازدانت مدينة أصيلة برسومات جدارية انطلقت من مدة احتفاءً بهذا الحدث.

وشهدت التظاهرة السنوية حضور نخبة من الأكاديميين والباحثين والفنانين والإعلاميين من المغرب وخارجه.

وانطلق موسم أصيلة الثقافي في 1978، ومنذ ذلك الحين يتجدد الموعد في كل عام بأنشطة ثقافية في مقدمتها فعاليات تناقش جملة من القضايا الدولية الهامة من قبيل مستقبل العالم العربي والتنمية المستدامة والتغير المناخي.

ومن المقرر تنظيم ثلاثة لقاءات أخرى تناقش “الشعبوية والخطاب الغربي حول الحكم الديمقراطي” و”المسلمون في الغرب: الواقع والمأمول” و”الفكر العربي المعاصر والمسألة الدينية”.

ويتضمن برنامج هذه الدورة كذلك الاحتفال بالذكرى العشرين لصدور مجلة الأدب العربي الحديث اللندنية “بانيبال”، وهي مجلة أدبية تصدر ثلاث مرات في السنة باللغة الإنجليزية وتعنى بترجمة الأدب العربي الحديث إلى اللغة الإنجليزية.

أما برنامج الفنون التشكيلية والكتابة فيشمل مشغل صباغة الجداريات وجدارية ومشغل الحفر والصباغة ومرسم الطفل ومشغل كتابة وإبداع الطفل ومعارض.

ويتضمن برنامج العروض الموسيقية والغنائية حفلة لفرقة الحضرة الشفشاونية وحفلا لمغني الفلامنكو الاسباني خوان خوسي ألبا وحفل لأوركسترا شامبر فرانسي من فرنسا وسهرة لإحسان الرميقي ومجموعة زمان الوصل.

كما سيضرب جمهور موسم أصيلة موعدا مع عازف العود المغربي إدريس الملومي وراقصة الفلامنكو الاسبانية ماكارينا راميريث، فضلا عن سهرة في الطرب الأندلسي مع فرقة محمد العربي التمسماني للمعهد الموسيقي بتطوان برئاسة محمد الأمين الأكرامي.

ومنذ تأسيسه يعد مهرجان أصيلة وموسمها الثقافي ملتقى للمبدعين والمفكرين العرب والأفارقة والغربيين، وساهم في شهرة المدينة المغربية الصغيرة التي تقع شمال المغرب لتصبح أحد أهم معالم المشهد الثقافي المغربي وفضاء للتواصل مع الثقافة الإنسانية.

وسجلت التظاهرة في دورتها السابقة مشاركة أزيد من 500 من المفكرين والباحثين والساسة والشعراء والفنانين التشكيليين والإعلاميين.

وناقشت التظاهرة الثقافية في ندوات كبرى التغيرات الديمغرافية وتأثيرها على الهجرة وخطورة الإرهاب العابر للأوطان.

عن baytte

شاهد أيضاً

حسن نرايس

حسن نرايس يقدم كتابه الجديد «السخرية في زمن كورونا» بالدارالبيضاء

بعد كتابيه الضحك والآخر.. صورة العربي في الفكاهة الفرنسية وبحال الضحك: السخرية والفكاهة في التعبيرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.