مهرجان الرواد

مهرجان الرواد الدولي للمسرح يحتفي بالعمالقة

الدورة الخامسة المنظمة بخريبكة تحمل شعار”لنتواصل بلغة المسرح”بسميرة عبد العزيز وسعاد خيي ومحمد التسولي

أسماء لوجاني

تستعد الدورة الخامسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح، التي تستضيفها خريبكة من 15 الى 18 نونبر الجاري، تحت شعار”لنتواصل بلغة المسرح” للاحتفاء بثلاث أسماء مسرحية عربية وازنة، قدمت الكثير من الأعمال المجال المسرحي.

وذكر بلاغ للمنظمين أن التكريم يشمل الممثلة المصرية القديرة سميرة عبد العزيز، التي بصمت تجربتها بالتميز في كثير من الأعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية، تألقت فيها بشكل لافت مع نخبة من الفنانين والممثلين والمبدعين المسرحيين مصريين وعرب.

كما يشمل التكريم الممثلة المغربية سعاد خيي، التي سطع نجمها خلال أدائها المتميز في كثير من الاعمال المسرحية والتلفزيونة وغيرهما. والممثل والمخرج المغربي الرائد محمد التسولي، الذي وقع خلال مسيرته الفنية على تجربة كبيرة وطويلة أثمرت العديد من الاعمال الناجحة في المسرح والتلفزيون والسينما.

ويعتبر تكريم هؤلاء النجوم، حسب البلاغ ذاته بمثابة اعتراف قوي من إدارة المهرجان بما قدمته تلك القامات الفنية الرائدة من أعمال ألهمت الأجيال السابقة ومازالت تلهم الأجيال اللاحقة من محبي المسرح وممتهنيه.

يشار ألى أن التظاهرة المسرحية الدولية التي تشارك في مسابقتها الرسمية خمس فرق مسرحية من المغرب والخارج، تتبارى على الجائزة الكبرى لأحسن عرض متكامل، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة أحسن نص مسرحي، وجائزة أحسن إخراج، وجائزة أحسن سينوغرافيا، فضلا عن جائزتي أحسن تشخيص ذكور، وأحسن تشخيص إناث.

وبالإضافة إلى عروض المسابقة الرسمية، تشهد فعاليات المهرجان تنظيم فقرات متنوعة تشمل ندوات وورشات تكوينية، بهدف خلق دينامية مسرحية محليا وإقليميا ووطنيا، فضلا عن ترسيخ قيم الحوار والتواصل وخلق مزيد من الاشعاع للمنطقة.

يذكر أن سميرة ممثلة مصرية، حصلت على درجة البكالوريوس من كلية التجارة، ثم درجة البكالوريوس من معهد الفنون المسرحية، ثم بدأت حياتها الفنية بالعمل في إذاعة الإسكندرية، مثلت في العروض الجامعية، ونالت كأس التفوق من الرئيس عبدالناصر.

في عام 1975 بدأت الإذاعة المصرية بث برنامجها (قال الفيلسوف)، وهو مستمر إلى الآن. وفي أواخر السبعينات شاركت في عدة مسرحيات ناجحة ومسلسلات تلفزيونية ساهمت في تعريف الجمهور بها مثل (أفواه وأرانب، متى تبتسم الدموع، طيور الصيف) وغيرها.

وظل التلفزيون هو مجال نشاطها الأساسي، وشاركت في مسلسلات تُعد الآن من الكلاسيكيات مثل (ضمير أبلة حكمت، بوابة الحلواني، أم كلثوم، أميرة في عابدين، إمام الدعاة) وغيرها، إلا أن ذلك لم يمنعها من العمل في السينما من آن لآخر، فشاركت في أفلام (إعدام قاضي، القتل اللذيذ، حليم، ميكانو، بنتين من مصر).

عن baytte

شاهد أيضاً

إدريس اليزمي

دعم المهرجانات السينمائية.. ملاحظات أولية!!

استفاد 14 مهرجانا من دعم الدورة الأولى بمبلغ إجمالي قدره 6.170.000 درهما  استفاد 54 مهرجانا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.