ميكا

منصة شاهد تعرض الفيلم المغربي “ميكا”

ثالث فيلم روائي طويل للمخرج إسماعيل فروخي من إنتاج لمياء الشرايبي بدعم من المركز السينمائي المغربي وتوزيع MAD Solutions

بيت الفن

شرعت منصة “شاهد” منذ 21 يوليوز 2022 في عرض الفيلم الروائي المغربي “ميكا” للمخرج إسماعيل فروخي، بعد عرضه في القاعات السينمائية المغربية والفرنسية، ومشاركته في العديد من المهرجانات حول العالم من بينها مهرجان “الجونة” السينمائي، ومهرجان “أنغوليم” للفيلم الفرانكفوني، ومهرجان الفيلم العربي في سيول.

كما اختير من بين الأفلام المشاركة في ورشة “فاينال كات” فينيسيا، وحصل مشروع الفيلم على الجائزة الكبرى لـمنصة الجونة السينمائية.

يحكي فيلم “ميكا”، قصة طفل من عائلة في وضعية اجتماعية صعبة، يجد نفسه عاملا في ناد للتنس بمدينة الدار البيضاء تتردد عليه الطبقة الميسورة، فتراود الطفل رغبة في تغيير مصيره بكل الطرق، حيث سينجح في لفت أنظار المدربة “صوفيا”، البطلة السابقة التي لاحظت موهبته في ممارسة رياضة الكرة الصفراء، لتعتني به.

“ميكا” من بطولة صبرينا وزاني، عز العرب الكغاط، والطفل زكرياء عنان.. وإنتاج لمياء الشرايبي وتتولى MAD Solutions مهام توزيع الفيلم في العالم العربي.

ويعد “ميكا”، الذي استفاد من دعم المركز السينمائي المغربي برسم سنة 2015، حيث حصل على (420 مليون سنتيم)، ثالث فيلم روائي طويل للمخرج إسماعيل فروخي، الذي ولد بالقنيطرة المغرب، وكتب وأخرج سنة 1992 أول فيلم قصير “العرض”، الذي شارك في مهرجان “كان” وحاز على جائزة أفضل فيلم قصير، كما توج في السنة نفسها بالجائزة الخاصة للجنة التحكيم بمهرجان كليرمون فيرون للفيلم القصير يفرنسا.

بعد عامين، شارك فروخي في كتابة فيلم “الكثير من السعادة” رفقة سيدريك كان، من إنتاجه بشراكة مع القناة التلفزية الفرنسية “أرتي”، وتم عرضه في مهرجان كان، ليستمر التعاون من خلال كتابة فيلم “صفر خطيئة”.

في سنة 1996، أخرج فيلمه القصير الثاني “المجهول”، الذي لعبت فيه النجمة كاترين دينوف دور البطولة، ثم كتب وأخرج فيلمن تلفزيونين (صيف السنونو، وبين الصغير) لفائدة (فرنس 2 وأرتي).

في سنة 2004، أخرج فروخي أول فيلم روائي طويل بعنوان “السفر الكبير”، الذي لقي استحسانا مهنيا كبيرا وحصل على جائزة لويجي دو لورانتيس لأفضل أول فيلم في مهرجان البندقية السينمائي سنة 2004.

وبعد نجاحه، شارك في كتابة فيلم “الطائرة” مع إيزابيل كاري وفانسون ليندون. بعد ذلك أخرج فيلما قصيرا حول طفولة جان رينوار رفقة كلوتيلد هيسم.

في سنة 2011، أخرج فيلمه الطويل الثاني “الرجال الأحرار” الذي عرض في مهرجان كان خارج المسابقة الرسمية، وشارك في العديد من المهرجانات الدولية.

عن baytte

شاهد أيضاً

نور الدين الصايل

أفلام المهرجان الوطني..الغث والسمين وما بينهما

تم القطع مع تقليد كان معمولا به في الدورات السابقة يتمثل في تشكيل لجن مكونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.