يونس الركاب

ملتقى القصبة للفيلم القصير بورزازات يستعد لدورته الـ4

أحمد سيجلماسي

تحت شعار”الفيلم القصير أساس تطوير الإبداع السينمائي لدى الشباب”، تنظم جمعية التربية والتنمية (فرع ورزازات) من 25 إلى 28 أكتوبر الجاري بقصر المؤتمرات بورزازات، الدورة الرابعة لملتقى القصبة للفيلم القصير، بشراكة مع المركز السينمائي المغربي، وبدعم من المجلسين الإقليمي والبلدي لورزازات والمجلس الجهوي لدرعة تافيلالت والمديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بورزازات والشركة الشريفة للدراسات المعدنية (SCEM) وشركاء آخرين.

ويتضمن برنامج هذه الدورة الجديدة تكريما للممثل والمخرج المغربي حميد الزوغي، الذي سيكون لطلبة المعهد المتخصص في مهن السينما والكلية متعددة التخصصات بورزازات وضيوف المهرجان لقاء مفتوح معه على شكل “ماستر كلاس” للتعرف عن كثب على جوانب من تجربته الفنية الطويلة، وتكريما آخر لشخصية محلية كان لها دور في إحدى محطات تاريخ السينما بورزازات.

كما يتضمن البرنامج أيضا، مسابقة وطنية لأفلام روائية قصيرة من إبداع مخرجين هواة قادمين من مدن مغربية مختلفة للتباري على الجوائز التالية : جائزة العمل المتكامل وجائزة أحسن سيناريو وجائزتي أفضل تشخيص ذكورا وإناثا. بالإضافة إلى ندوة فكرية في موضوع “حضور الشباب في الفيلم المغربي القصير والطويل”،  وتقديم وتوقيع إصدارات سينمائية في “المقهى السينمائي”، وورشات تكوينية في الإنتاج (كيفية إعداد ملف إنتاج فيلم قصير – حقوق المؤلف وكيفية احترامها والحفاظ عليها) وتحريك أجسام ثنائية الأبعاد وكيفية رسم ملصق فيلم، ومسابقات خاصة بملصقات الأفلام وملصق الدورة القادمة للملتقى (تحت إشراف الأستاذ معاوية بوتادغارت)، ومعرض للوحات الشباب التشكيلية مع رسم جداريات ذات مواضيع لها ارتباط بالسينما ببعض المدارس الخاصة ، وتنظيم عروض للأفلام لفائدة بعض الأطفال بورزازات وبعض الدواوير المجاورة .

ويتمثل جديد الدورة الرابعة لملتقى القصبة للفيلم القصير في إحداث فقرة يتم من خلالها التعريف بأحد الفاعلين المحليين الشباب في مجال السينما، وقد تم اختيار السيناريست والمخرج الواعد توفيق بابا لإلقاء أضواء على تجربته الإبداعية الفتية التي بصم بها الساحة السينمائية محليا ووطنيا.

عن baytte

شاهد أيضاً

المهرجان الوطني للفيلم يكشف عن برنامج دورته الاستثنائية

خلافا للدورات السابقة لجنة تحكيم مغربية صرفة ومشاركة قياسية في المسابقات الرسمية وتكريمات مستحقة بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.