عفيف بناني

معرض الحجابات الفنية يحتفي بأعمال 55 فنانا مرموقا بالرباط

بيت الفن

بعد معرض الحجابات الفنية، الذي التأم فيه مجموعة من الفنانين المحترفين عام 2011، قرر المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للفنانين التشكيليين والمصورين الفوتوغرافيين تنظيم معرض الحجابات الجماعي، على مرحلتين، وخصص المعرض الأول لفنانين ينتمون إلى الرباط، والثاني لمشاركين من مختلف المدن المغربية، علما أن المعرض الأول أقيم بالمكتبة الوسائطية لمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء من 1 إلى 18 يوليوز المنصرم.

وانطلقت التظاهرة الفنية للمرة الثانية في إفريقيا والعالم العربي، باتخاذ الإجراءات والتدابير الصحية التي فرضتها جائحة كوفيد19. وقال رئيس مكتب النقابة الوطنية للفنانين التشكيليين والمصورين الفوتوغرافيين، الكاتب الناقد والفنان التشكيلي، عفيف بناني “يظهر هذا المعرض الجماعي الكبير للحجابات الفنية بالرباط، مرة أخرى، انفتاح وتسامح وحرفية الفنانين المشاركين”.

وأضاف عفيف نأمل ألا يتوقف هذا المعرض عند مدينتي الدار البيضاء والرباط. لأننا نريد أن يجوب هدا المعرض جميع المدن المغربية، مبرزا أن هذا الحدث لم يكن ليحدث لولا الدعم القيم من الفنانين الذين ساهموا من خلال مشاركتهم في ولادته، موجها كذلك شكره لمدير المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، محمد بنحساين، الذي استقبل هذا الحدث بكل أريحية، وفتح أبواب هذه المؤسسة المرموقة لاحتضان هذه التظاهرة الفنية.

وأضاف بناني أن النقابة ستقدم  مذكرة إلى وزارة الثقافة، لتكون شريكها الرسمي والدائم حتى نتمكن من تطوير مجال الفنون التشكيلية. وبهذه الطريقة، يخلص عفيف بناني أننا لن نحتاج إلى التواصل في كل مرة لتنظيم حدث ما.

ويجمع معرض الحاجابات بالرباط 55 فنانا تشكيليا وفوتوغرافيا، ويستمر إلى غاية 4 غشت 2021.

وترك منظمو معرض الحجابات لكل فنان الحرية في اختيار الموضوع الذي يرغب فيه وبأسلوبه الصباغي.

من جانبها قالت الإعلامية والفنانة التشكيلية، فاطمة يهدي، يجب القول “إنني مدينة بهذه التجربة في الرسم لعفيف بناني، الذي شجعني على دخول الميدان. صحيح أنني قمت بمحاولات قليلة من قبل، لكنني لم أفكر مطلقا في العرض في مكان عام إلى جانب فنانين مرموقين رسخوا وجودهم الفني داخل الساحة الفنية المغربية.

بدوره سجل الفنان التشكيلي، أمين مال النقابة الوطنية للفنانين التشكيليين والمصورين الفوتوغرافيين، عمر شناعي، أن النقابة  تخطط لبرنامج غني يضم العديد من المعارض والمؤتمرات والأمسيات الشعرية في السنوات المقبلة، مبرزا أن الدورة الثانية للحجابات، توجت باختيار بريد المغرب، الذي يسعى إلى تكريم هذه التظاهرة الجمالية بإصدار طابعين بريديين، لعملين متميزين لكل من البتول بركاش ومحمد جراري.

من جهتها وجهت الفنانة التشكيلية المتألقة، نعيمة أشركوك، الشكر للفنان، عفيف بناني، الذي أشرف على تنظيم المعرض الناجح بكل المقاييس، مشيرة إلى أن الساحة الثقافية في حاجة ماسة إلى مثل هذه المبادرات والمعارض الجماعية التي تمكن من تمتين جسور التواصل بين الفنانين، خصوصا بعد أشهر طويلة من الحجر الصحي.

وفي ختام المعرض جرى تكريم الفنانين المشاركين الحاضرين باستلام بطاقة عضويتهم وشهادة مشاركتهم، إلى جانب توزيع كتالوغ المعرض.

عن baytte

شاهد أيضاً

ضجيج أبيض

البندقية السينمائي يفتتح دورته الـ79 بـ “ضجيج أبيض”

يمثل ضجيج أبيض عودة بومباش إلى فينيسيا بعد ثلاث سنوات من عرض Marriage Story بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.