لقاء نقدي بسلا

لقاء مغربي – إيطالي حول النقد السينمائي بسلا

سلا : بيت الفن

قبل الإنطلاقة الرسمية بقاعة سينما النهضة بالرباط مساء الخميس 29 مارس 2018 للدورة 12 لمهرجان أنديفيلم (السينما والإعاقة)، شهدت إحدى قاعات الدرس بالثانوية الـتأهيلية عباس محمود العقاد بسلا، بعد ظهر اليوم نفسه، تنظيم لقاء على شكل مائدة مستديرة حول السينما عموما والنقد السينمائي بشكل خاص بحضور ومشاركة وفد إيطالي من ضيوف المهرجان، متكون من أساتذة وأستاذات وتلاميذ وتلميذات ومدير معهد للتكوين الزراعي والفندقي، وثلة من تلامذة ثانوية العقاد وأساتذتها ممثلين للنادي السينمائي بها.

نشط هذا اللقاء السينمائي والتربوي، بالعربية والفرنسية والإيطالية، المدير الفني لمهرجان أنديفيلم مصطفى بنخلافة وشارك فيه من المغرب أحمد سيجلماسي بمداخلة حول “النقد السينمائي وأنواعه ووظائفه” ومن إيطاليا الأستاذ ماركو راموتي (Marco Ramotti) بمداخلة حول “جمالية التصوير السينمائي ودور الصورة في تغيير نظرة المجتمع للإنسان في وضعية إعاقة”.

انطلق الناقد أحمد سيجلماسي من طرح سؤالين أساسيين هما: ماذا يقصد بالنقد السينمائي؟ وأي دور له في تطوير العمل السينمائي والتعريف به؟ واستمع إلى إجابات التلاميذ المغاربة والإيطاليين معلقا عليها من حين لآخر ومستخلصا منها بعض العناصر المساعدة على تكوين فكرة عن مفهوم النقد السينمائي وأنواعه ومختلف الوظائف التي يمكنه القيام بها خدمة للسينما ومبدعي أفلامها.

أما الأستاذ ماركو راموتي فقد انطلق من تجربته في إنجاز فيلم رفقة الأستاذة سودها كاستيليوني (Sudha Castiglione) بمشاركة أساتذة وطلبة من معهد أرتورو بريفير (Arturo Prever) الزراعي والفندقي بكورينو للحديث عن دور الصورة السينمائية والسمعية البصرية عموما في التعريف بتجارب تعليمية يتم فيها إدماج طلبة في وضعيات إعاقة مع طلبة عاديين وما يترتب عن ذلك الإدماج من نتائج إيجابية . ولم يفته التذكير بأن العناية بجمالية التصوير واتخاذ الصورة عموما كوسيلة للتحسيس بوضعيات الإعاقة المختلفة، يكون لهما في الغالب تأثير محمود في تغيير نظرة الناس والمجتمع للإنسان الموجود في حالة إعاقة .

النقاش الذي تخلل المداخلتين كان مثمرا للغاية، إذ أظهر تمكن تلاميذ الثانوية المغربية من اللغات الأجنبية كالإسبانية والأنجليزية والفرنسية بالإضافة إلى العربية،  واهتمامهم بالفنون عموما ومن بينها السينما وتعطشهم لمعرفة المزيد من معارفها والاستفاذة من الورشات واللقاءات التي تنظمها جمعية أنديفيلم طيلة السنة. كما أغنت هذا اللقاء، أيضا، تدخلات الأستاذات والأساتذة الإيطاليين وتلامذتهم والضيفتين الهولانديتين المخرجة الشابة إستير فلوجت (Esther Fluijt) ورئيسة مؤسسة زيزو للفن والثقافة المخرجة آنج ويبردينك (Ange Wieberdink) .

ومباشرة بعد اختتام هذا اللقاء التلاميذي الناجح ، توجه الجميع إلى قاعة سينما النهضة بالرباط لحضور حفل افتتاح الدورة 12 لمهرجان أنديفيلم .

 

عن baytte

شاهد أيضاً

إدريس اليزمي

دعم المهرجانات السينمائية.. ملاحظات أولية!!

استفاد 14 مهرجانا من دعم الدورة الأولى بمبلغ إجمالي قدره 6.170.000 درهما  استفاد 54 مهرجانا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.