عبد السلام بوحجر

تُقْصَى..لأنك لا تهيئ وصفة تحت الطلب!

 شعر: عبد السلام بوحجر

-1-

تُقصى

لأنكَ لا تُهيّئُ وصفةً شعريةً تحت الطلبْ… !

-2-

تُقصى

كما يُقصى حصان من مدارِ سباقِهِ قَسرًا…

كأنكَ لستَ روحا

لستَ عقلا

لست شخصَا… !

-3-

تُقصى

لأنكَ شاعر متوحد بضميره وخيالهِ

وغيابه وحضورهِ

رُوحًا ونصَّا… !

-4-

تُقصى

لأنكَ تستجيبُ لرعشةِ الجدلِ المُصَعّـَدِ

من عذابِكَ في خطابِكَ:

هذه رؤيا وذاكَ مَجَازُهَا…

يتصافحانِ ويفرحانٍ

ويذهبانِ إلى مقام العرس رقـْْصَا… !

-5-

تُقصى

لأنكَ لا تَخونُ أمَانَةَ

أوْ نظرةً تَرَكَتْ بريقَ ندائِها السريِّ فيكَ

فلا تخونُ سوى الخيانةِ نَفْسِها… !

-6-

تُقصى

لأنكَ لا تُمَجِّدُ كاتبًا مُتَصَهْيِنًا

أو كافرًا بالله أو لِصَّا… !

-7-

وتُقصى

كلما نطقتْ فلسطينُ العظيمةُ

بِالتحدي في خطابِكَ

أو فضحْتَ الساكتين على دم الشهداء في ساحاتها

والنائمين على صراخ المسجد الأقصى … !

-8-

وتُحْصَى

في عداد الخارجين عن الطريق المخزنيِّ

إذا فضحتَ مُحاصريكَ وظالميكَ

وحين تطلبُ حقكَ المسلوبَ جهرًا

أنتَ لا تُحْصَى فَتُقْصَى… !

-9-

أهلُ الحسيمةِ حاربوا الأعداءَ في “أنوالَ”

حتى أغرقوهم في هزائمهمْ.

فَطـَـارَ بهمْ شعاعُ المغربِ الأقْصَى

إلى الدنيا

وها تاريخُ أهلكَ في الشمال كما جرى

يُقْصَى

ويُقْصَى من كتاب الدرسِ،

يُقْصَى من أغاني النصرِ

يُقْصَى من عيون السينما… !

-10-

تُقْصَى

ولكنْ أنتَ لن تُقْصَى

فقَلْبُكَ مُتْرَعٌ بدمِ الجموِح

ومُقْلتاكَ تُحدقانِ

من الجَمَالِ إلى الجَمَالِ

وجذوةُ الإيمانِ في أعماقِكَ الخضراءِ

لا تُخْصَى… !

فواصلْ حلمَكَ الأقصى إلى الأقصى

بأقصى ما لديكَ من الرهافةِ

أنتَ لم تُولدْ لتمنحَ وقتكَ الغالي

لمنْ هو حاقدٌ

أو حاسدٌ

يزدادُ نقصاً

ثم نقصًا

ثم نقصَا… !

 

عن baytte

شاهد أيضاً

عبدالرحيم العطري..قلق سوسيولوجي بشغف طفل أدمن السؤال

لم يكن له أن ينساق لغواية الضوء وخطر الاستهلاك العام، وهو يطل عبر محطات التلفزيون والإذاعة محللا...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.