القفطان المغربي

القفطان يتربع على عرش الأناقة الشرقية

الشارقة: أزهار البياتي

استعدادا لعيد الفطر أطلقت دار«ATELIER DES ARTISTES»  تشكيلة جديدة من الأزياء الشرقية والقفاطين المغربية تنسجم مع أجواء الأمسيات الرمضانية، وتتسم بخطوط الانسيابية والراحة، عاكسة ترفا ملموسا وثراء مدروسا لنواحي جودة الخامات، مع مهارة الشغل اليدوي بالشك والتطريز.

وبالتزامن مع موسم شهر رمضان 2017، استعرضت «أتيلير ديس أرتيستيس» مجموعة مختارة من القفاطين المغربية، التي تعتبر تقليدية القصة، ولكنها تحمل ملامح معاصرة وجديدة، برز من بينها نماذج منفذة بأقمشة وخامات وثيرة، من الحراير الطبيعية، والشيفونات الرقيقية، والأورغنزا الشانجان، مع الدانتيلات الفرنسية، طبعت جميعا بألوان وتدرجات مشرقة، كما توشت مساحاتها بمطرزات وزخارف من خيوط الزري الفضي والذهبي زينت عددا من الأحزمة والأكمام، بالإضافة إلى تألقها على الأطراف.

ورغم حداثة هذه العلامة في عالم الموضة، فلم يمض على انطلاقها أكثر من عام في «البوكس بارك» دبي، فإنها سرعان ما حققت نجاحا ملحوظا، مستقطبة أسماء وعلامات مرموقة في تصميم الأزياء، طارحة أمام النساء الشغوفات بالأناقة ومتابعة اتجاهات الموضة العالمية، خيارات واسعة من تشكيلات الملابس الجاهزة و”الهوت كوتور”، لتقدم من خلالها صياغات متنوعة من القطع التي تتسم بالكلاسيكية المعاصرة.

وتقول نيرفين الجبان، مديرة التجزئة ومصممة الأزياء المشرفة على نهج العلامة “نحتفي بالروح الكلاسيكية للأناقة الفرنسية العريقة، التي تعد أهم وجهة لرسم الخطوط العريضة لاتجاهات الموضة حول العالم، لنصوغها وفق مخرجات عصرية تلبي ذوق المرأة اليوم، وتلائم متطلباتها كافة، جامعين ما بين أناقة الأسلوب الغربي وبساطته، وما بين ثراء النمط الشرقي وأصالته”.

وتضيف “تتمحور رؤيتنا كعلامة رائدة في مجال صناعة الموضة حول الجمع بين مهارة تصميم الأزياء الفاخرة، وبين الحرفية الكلاسيكية في التنفيذ، لنضيف عليهما ذلك الحس الأنيق، ونتوجهما بنفحات من دبي الحديثة وعواصم الموضة الغربية، بالتعاون مع أشهر مصممي الأزياء والإكسسوارات الملهمين في المنطقة من الأجانب والعرب، إلى جانب أعمال نخبة من أبرز المواهب الشابة الصاعدة في عالم الموضة وصنع الجمال”.

عن baytte

شاهد أيضاً

تراجع مبيعات الملابس والأحذية بسبب كورونا

تعود متاجر مثل "زارا" و"إتش أند أم" و"غاب" لفتح أبوابها تدريجا في العالم، إلا أن العواقب المالية لجائحة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.