إبراهيم الشكيري

الشكيري ينتهي “الكنينات” وينتظر “كام باك”

بيت الفن

انتهى المخرج إبراهيم الشكيري، أخيرا، من تصوير مسلسل كوميدي جديد يتوزع من 24 حلقة، بعنوان “الكنينات” (زوجات الأبناء)، بمدينتي الدارالبيضاء والمحمدية.

ويجمع المسلسل الجديد المرتقب عرضه على القناة الأولى نخبة من نجوم الكوميديا من بينهم محمد الجم وفاطمة هراندي الشهيرة بـ”راوية”، وجميلة الهوني، ودنيا بوطازوت، وخديجة علوش، ويحيى الفاندي، وحميد الشركي، وآخرون.

ويستعرض المسلسل التلفزيوني، حسب تصريح للمخرج إبراهيم الشكيري العديد من المشاكل الاجتماعية التي تعيشها أسرة (الحاج التهامي)، في قالب كوميدي هادف.

وتبدأ أحداث المسلسل عندما يقرر (الحاج التهامي)، الزواج للمرة الثانية بعد مرور سنوات على وفاة زوجته الأولى، لتندلع الصراعات حول سلطة تسيير البيت بين زوجات أبنائه الثلاثة وزوجته الجديدة.

وقال الشكيري إن المسلسل ينبني على كوميديا الموقف التي تجمع (الجم) بزوجته الجديدة (راوية) وابنته وكناته الثلاث، مشيرا إلى أن الجمهور سيرى الجم وراوية بشكل مختلف، خصوصا بعدما تعود على رؤيته في أعمال كثيرة رفقة نزهة الركراكي.

ويراهن الشكيري في مسلسله الجديد على الثنائي الجم وراوية، في تجربة فريدة وغير مألوفة لدى الجمهور، مشيرا إلى أن الجمع بين هذا الثنائي المتميز ناجم عن تفكير جماعي طويل من كل الجهات المنفذة للعمل، خصوصا شركة “إماج فاكتوري”.

من جهة أخرى، قال المخرج المغربي إبراهيم الشكيري إنه ينتظر عرض فيلمه الجديد “كام باك” (إرجع)، الذي يعد ثالث تجربة سينمائية طويلة من توقيعه بعد “الطريق إلى كابول” و”مسعود وسعيدة وسعدان”.

وأكد الشكيري أن الفيلم الجديد جاهز للعرض، وهو من بطولة ثلة من الممثلين المغاربة والأجانب (تركيا بلجيكا وكردستان..) من بينهم نفيسة بنشهيدة، وكليلة بونعيلات، وعصام بوعلي وعبد السلام البوحسيني، ومحمد قيسي وحفيظ استيتو، ودافيد أوبا..، مشيرا إلى أنه يتطلع من خلال هذا العمل الجديد للوصول إلى العالمية.

وأوضح الشكيري أن الفيلم الجديد يرصد ظاهرة عالمية، هي الإرهاب والتطرف، من خلال النفاذ إلى تنظيم داعش عبر مراهق من أصول مغربية مقيم في بلجيكا رمت به مشاكل عائلية إلى المجهول.

وأفاد أنه خلال زيارته المتكررة لبلجيكا، التي أقام فيها حوالي 34 سنة، لاحظ تنامي ظاهرة سفر المراهقين، خصوصا أبناء المهاجرين المغاربيين، إلى بلاد الشام للانضمام إلى التنظيمات الإرهابية هناك.

يشار إلى أن الفيلم، الذي أنتجته شركة “ميد بروديكسيون” لصاحبتها رجاء حساني، بدعم من المركز السينمائي المغربي بلغ 558 مليون سنتيم، سيجري عرضه بالقاعات السينمائية الأوروبية والأمريكية.

عن baytte

شاهد أيضاً

مهرجان المجموعات

مهرجان المجموعات ينطلق بملحمة تكادة وسهرة الغيوان

الدورة الأولى تستعيد تاريخ الحي المحمدي-كريان سنطرال باعتباره مهدا للظاهرة الغيوانية ورمزا للنضال والمقاومة ونموذجا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.