أحمد الشرقاوي

أبي الجعد تخلد ذكرى الشرقاوي وتحتفي بالشعيبية

وليد السجعي

في إطار أنشطتها الفنية والثقافية، تنظم جمعية ملتقى أحمد الشرقاوي للفنون التشكيلية، ومؤسسة ثقافات العالم، الملتقى الدولي الثاني تخليدا للذكرى الخمسينية لوفاة الفنان أحمد الشرقاوي، وتكريما للفنانة التشكيلية الرائدة الشعيبية طلال ما بين 06 و10 شتنبر الجاري، وذلك بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ووزارة الثقافة والاتصال، والمجلس الجماعي بأبي الجعد وعمالة إقليم خريبكة.

ويهدف الملتقى المقام تحت شعار “الفن والبعد الروحي”، حسب بلاغ للمنظمين، إلى تخليد الذكرى الخمسينية لوفاة الفنان التشكيلي العالمي أحمد الشرقاوي، وإبراز الموروث الثقافي والفني والحضاري والروحي لمدينة أبي الجعد عبر المساهمة في تنشيط مجالها العام، وتنمية الذوق الفني عند الناشئة، بالإضافة إلى إتاحة فرصة اللقاء والحوار بين الفنانين من مختلف المدارس التشكيلية وتبادل الخبرات والتجارب.

وأضاف البلاغ أن برنامج الدورة ينفرد بتكريم الفنانة التشكيلية العالمية الراحلة الشعيبية طلال، التي ربطتها علاقة وثيقة بالراحل أحمد الشرقاوي، الذي كان ملازما لابنها الحسين طلال والراحلين الجيلالي الغرباوي وعبد اللطيف الزين.

على المستوى الجمالي تميز مسار الشرقاوي، حسب الناقد الفني فريد الزاهي، بما يسميه “وشم أمي”، أي على استحضار تلك العلامات التي تشم بها النساء أجسادهن لدوافع سحرية أو تجميلية. هكذا يستثمر الفنان الأشكال مجردا إياها من سياقها كما ليحول اللوحة إلى بشرة، وليجعل من الوشم علامة غير متحددة.

وتخليدا للذكرى الخمسينية لرحيل الشرقاوي، يشارك مجموعة من الفنانين التشكيليين المحترفين في معرض جماعي من قبيل، عبد الرحمان رحول، عبد الله الحريري، مصطفى حفيظ، محمد المنصوري الإدريسي، محمد زوزاف، عبد الرحمان وردان، عبد الرحمان بنانة، ليلى الشرقاوي، وفاء مزوار، فرح الشاوي ورحيمة أرود، إلى جانب عرض فيلم عن الفنانة التشكيلية الشعيبية طلال والفنان التشكيلي أحمد الشرقاوي في الهواء الطلق، مع إقامة ورشات لفائدة أطفال وشباب المدينة (الرسم والنحت والموسيقى)، وموائد مستديرة حول قضايا تهم السياحة الثقافية، ودور الملتقيات والمهرجانات في التنمية السياحية، والفن والبعد الروحي، إلى جانب رسم جداريات على امتداد أحياء المدينة القديمة وإحياء أمسيات شعرية وموسيقية مع مجموعة Come To My Home وتنظيم مسابقات في الشطرنج لفائدة الأطفال.

للإشارة فان هذا الملتقى الدولي في دورته الثانية يقام بتعاون مع عدد من المؤسسات والهيئات المعنية من بينها معهد دي سكريبتورا ببروكسيل، ومؤسسة أحمد الشرقاوي للفن المعاصر بمدينة طنجة، ومنتدى مغاربة شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية، وجمعية أقواس بأبي الجعد، والزاوية الشرقاوية بأبي الجعد، والتنسيقية المغربية لجمعيات الفنون التشكيلية، والمركز السينمائي المغربي.

عن baytte

شاهد أيضاً

مهرجان المجموعات

مهرجان المجموعات ينطلق بملحمة تكادة وسهرة الغيوان

الدورة الأولى تستعيد تاريخ الحي المحمدي-كريان سنطرال باعتباره مهدا للظاهرة الغيوانية ورمزا للنضال والمقاومة ونموذجا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.