قواعد اللغة السينمائية

من المكتبة السينمائية.. “قواعد اللغة السينمائية”

للقراءة والتحميل

بيت الفن

يعتبر كتاب قواعد اللغة السينمائية واحد من أهم الكتب علي الإطلاق في شرح القواعد السينمائية وتعليم أساسيات السينما وحركة الكاميرا والتكوينات البصرية وتوزيع الإضاءة.

منذ بداية تاريخ السينما تمت مقارنتها باللغة الطبيعية وتبع هذا الاعتقاد أنها لغة لها قواعدها الخاصة ومونتاجها ونحوها الخاص أيضا، واستمرت مرحلة اللاوضوح في بعض المفاهيم ذات العلاقة بنظرية السينما، خصوصا أن النظرية الكلاسيكية لم تكن تمتلك إلا معرفة قليلة بعلم اللغة، وكانت بالكاد تؤهلها في عقد مقارنة سليمة بين مفاهيم هذا العلم وتطبيقاتها في مجال السينما.

تطورت السينما  خلال السنوات الأخيرة بشكل مثير ومتسارع، خاصة في نوع المحتوى السينمائي، ويعود هذا للعديد من الأسباب أهمها:

آلات التصوير خفيفة الوزن.

معدات تسجيل الصوت المحمولة باليد والتطورات التقنية الأخرى.

الأسعار الاقتصادية لإيجار المعدات الخاصة بالسينما.

 انخفاض أسعار الفيلم الخام والتحميض والطبع.

وأصبح بإمكان الأجيال الشابة أن يصنعوا أفلاما غاية في الروعة، لذا نقدم كتاب قواعد اللغة السينمائية للجمهور المهتم بصناعة الأفلام من الشباب والأجيال الجديدة التي تطمح أن يصبح لها اسما لامعا في مجال السينما العربية والعالمية.

بعض ما تحدث عنه كتاب قواعد اللغة السينمائية لـ Daniel Arijon:

الكتاب يهتم باختصار سنوات التدريب وعدم إقحام القارئ بالمهام الصعبة الخاصة بجمع المعلومات من هنا وهناك؛ للوصول إلى قواعد متخصصة في السرد السينمائي، ومن الممكن نصائح هذا الكتاب مباشرة على أي مشروع فيلم مستقبلي.

لنعد قليلا إلى تاريخ نظرية السينما وإلى الدراسات اللغوية والسينمائية، التي توصلت إلى تحديد تعريف دقيق لمفهوم اللغة، حيث لم يعد من المجدي تطبيق  هذه الخصائص ومواصفاتها على ما كان يسميه النقاد اللغة السينمائية.

اعتقادات قديمة حول السينما ومفهومها:

لقد ساد الاعتقاد أنها لغة تمتلك قواعد ونحو وصرف، وسبق لـ نقاد متخصصين أن عرفوا تشابه مفردات السينما بمفردات اللغة الطبيعية، ولا شك أن العلامات السينمائية توضح إطارا عاما نظيرا لـ إطار لغة الكلام، كما أن استعمالها يخفي نظاما شبيها بنظام لغة الكلام، ويُظهر بنية نظيرة لبنية لغة الكلام، “وإذا ما أرادت السينما أن تكون لغة أصلية فعلينا أن نتنازل عن أن تكون بمنزلة كاريكاتير اللغة الطبيعية”.

لنحاول أن نصل إلى خلاصة، نستنتجها من سؤال “جان ماري بيترس” الهام الذي لم يتمكن حينئذ أن يجد جوابا حاسما؛ لكنه استطاع أن يفتح الحوار أمام المختصين للوصول إلى درجة من المعرفة الجديدة، ولعل العلاقة إذا ما اتضحت عندنا بين لغة السينما وفن السينما ذات وضوحها في لغة الكلام وفي فن الشعر، فإن هذا الوضوح يقدم لنا ثمرة جليلة في الكشف المتعمق عن طبيعة عملية التعبيرات البصرية وخصوصيتها ويظل يفتح آفاقا واسعة وجديدة أمام عالم السينما.

كتاب قواعد اللغة السينمائية متوفر الآن من خلال الرابط أدناه، وهو رابط مباشر يمكنكم من خلاله تحميله فورا وبجودة عالية، كما تتوفر في موقعنا بيت الفن ضمن قسم مكتبة البيت العديد من الإصدارات الأخرى في المجال ذاته بإمكانكم الاطلاع عليها.

قواعد اللغة السينمائية

المؤلف : دانييل أريخون

ترجموتحقيق: أحمد الحضري

الناشر النشر: الهيئة المصرية العامة للكتاب

تاريخ النشر: 1997

عدد الصفحات : 637

استمتع بقراءة وتحميل الكتاب على الرابط التالي: قواعد اللغة السينمائية

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

محمد عبد الرحمن التازي

“السينما لغتنا المشتركة”.. شعار المهرجان الدولي لأفلام حقوق الإنسان

يشارك في المسابقة الرسمية للدورة الجديدة 16 فيلما تتبارى على ثلاث جوائز أمام لجنة تحكيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *