مدمنين

العزل يزيد شراهة مدمنين ويفتح باب الإقلاع لآخرين

بيت الفن

ساهم غلق الحدود البرية والبحرية والجوية في الحد من تهريب المخدرات بين الدول ما دفع بالمهربين وتجار التجزئة إلى البحث عن حلول أخرى، كما اعتادوا على ذلك كلما ضيق عليهم رجال الجمارك وأعوان مكافحة المخدرات الخناق، ففي اعتقادهم أن زمن الحجر في المنزل سيزيد من الاستهلاك بسبب القلق النفسي الذي يعيشونه في العزل.

وأظهر تقرير للأمم المتحدة الخميس أن شلل حركة النقل الجوي لا يؤثر فقط على النشاطات الاقتصادية القانونية، إذ يواجه تجار المخدرات أيضا نقصا في المواد الأولية الذين يحاولون تغيير خطوط التسليم التي تعطلها جائحة كورونا.

وقال مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، “إن إغلاق الحدود على نطاق واسع يؤدي إلى نقص في البيع بالتجزئة لاحظته دول عديدة، ما قد تكون له آثار صحية سلبية على المدمنين منها اللجوء إلى استهلاك مخدرات مصنعة مخبريا، ومنها الانتحار أيضا”، فيما يرى خبراء آخرون أنها يمكن أن تكون فرصة ثمينة لمن لهم الاستعداد النفسي للإقلاع عن الإدمان.

وتوالت الشهادات على شبكات التواصل الاجتماعي حول لجوء كثيرين إلى شرب الكحول أو التدخين بسبب العزل المنزلي المفروض في معظم دول العالم، لكن ذلك يعني أيضا زيادة الإقبال على استهلاك المخدرات بحسب المختصين في علمي النفس والاجتماع.

وحذر مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة من ارتفاع استهلاك المخدرات محلية الصنع في ظل شح المخدرات المكونة من الأوراق النباتية كالكوكايين والحشيش.

يقول فيليب باتيل وهو طبيب نفسي ومتخصص في معالجة الإدمان إن “الروابط بين حالات الإجهاد بعد الصدمة وتناول الطعام راسخة تماما، إذ يرد الجسم عبر اللجوء إلى الوسائل المعتادة أي المهدئات والكحول والمخدرات”.

وتنصح إلسا تاسكيني، عالمة نفس متخصصة والشريكة المؤسسة لجمعية “أديكت إيل”، الأفراد الذين يعيشون حالات القلق المتزايدة بسبب العزل الذي يعيشونه “لا تسعى إلى توجيه مشاعرك عبر التدخين أو شرب الكحول أو استخدام العقاقير المخدرة الأخرى”.

وحذر باتيل من أنه كلما طالت فترة العزل المنزلي، ازدادت الآثار السلبية التي سنشعر بها.

ويتابع “استهلاك المواد المهدئة يأتي نتيجة لفترة الانتظار، نقول لأنفسنا إنه سيساهم في التهدئة، لكن مع الوقت، يقل تأثيره المهدئ، وتتحول منافعه المتوقعة إلى كآبة وربما إلى الإدمان”.

وعلى عكس المخاوف من تزايد الإدمان ومخلفاته السلبية، يرى خبراء أن العزل الصحي بسبب أزمة كورونا قد يكون فرصة لتعافي بعض مدمني المخدرات ممن كانت لديهم الرغبة السابقة للتخلص من شبح هذه الآفة التي دمرتهم اجتماعيا ونفسيا وجسديا.

عن بيت الفن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *