بير أولوف إنكويست

وفاة الكاتب السويدي بير أولوف إنكويست

بيت الفن

توفي يوم الأحد 26 ابريل 2020، بير أولوف إنكويست، أحد أبرز الكتاب السويديين، عن عمر يناهز 85 عاما.

ويصنف إنكويست من أعلام الأدب السويدي في القرن العشرين، ويعرف بقصصه القوية التي يمزج فيها بين حكايا من حياته السوداوية ومحطات قاتمة من التاريخ.

وهذا الكاتب سرد في رواياته ومسرحياته وكتبه المختلفة تفاصيل من تجربته الحياتية كطفل مقموع في بيت متدين ثم كعداء وصحافي.

ويزخر سجل إنكويست المولود سنة 1934 في منطقة هيوغبوله في أقصى الشمال السويدي، بعشرات القصص التي حققت نجاحا عالميا وترجمت إلى لغات عدة، بدءا بكتاب “عين الكريستال” سنة 1961 وصولا إلى آخر منشوراته “كتاب الأمثال” في 2013.

وفاز إنكويست بجوائز أدبية عالمية بينها سنة 2001 جائزة أوغست، أبرز المكافآت في مجال الأدب السويدي، عن كتابه “ذي فيزيت أوف ذي رويال فيزيشن” (زيارة طبيب صاحب الجلالة) الذي حقق شهرة عالمية ويروي قصة حب بين طبيب الملك الدنماركي كريستيان السابع والملكة.

كما حاز جائزة أوغست للمرة الثانية عن سيرته الذاتية “حياة أخرى” التي نشرها في السويد سنة 2008.

وكتب مسؤول الثقافة في صحيفة “داغنز نيهيتر” السويدية بيورن فيمان أن أهمية إنكويست “في الحياة الثقافية السويدية منذ ستينات القرن العشرين لا جدال فيها. لقد شكل نموذجا للشاعر الملتزم اجتماعيا الذي أثر بأجيال من الكتاب الشباب. فكرة غيابه تترك فراغا كبيرا لا يمكن تصوره”.

عن بيت الفن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Protected by Spam Master