السينما العربية في مواجهة التطرف والإرهاب

مجلة “ذوات” تفتح ملف “السينما العربية والتطرف”

بيت الفن

خصصت مجلة “ذوات” الثقافية العربية الإلكترونية ملف عددها (55) لموضوع “السينما العربية في مواجهة التطرف والإرهاب”.

ويطرح العدد الجديد من هذه المجلة الشهرية، التي تصدر بالرباط، وترأس تحريرها الزميلة سعيدة شريف، مجموعة من الأسئلة من قبيل “كيف عالجت السينما العربية قضايا الإرهاب والتطرف؟ وما الأرضيات التي استندت عليها لبناء شخوصها؟ وهل تختلف أساليب تصوير الأفلام المرتبطة بالتطرف والإرهاب عن الأفلام السينمائية الأخرى؟ وما سمات الشخصيات الجهادية في الأفلام المكرسة للتطرف والإرهاب؟ وإلى أي حد تستطيع السينما احتواء الفكر العقدي المولد للإرهاب؟ وكيف لها أن تنشر الوعي المضاد له؟ وهل راكمت السينما العربية فيلموغرافيا مهمة خاصة بالموضوع؟”.

وبذلك جاء ملف هذا العدد، الذي أعده الكاتب والناقد الفني المغربي محمد اشويكة، متضمنا لمقال تقديمي بعنوان “صورة الإرهابي .. من الواقع إلى الشاشة”، وأربع دراسات لباحثين ونقاد سينمائيين عرب هم الباحث المغربي سمير عزمي، بمقال عن “صورة الإرهابي في السينما العربية”، والناقد الجزائري عبد الكريم قادري حول “بناء الشخصية المتطرفة ومرجعياتها في السينما العربية الحديثة (قراءة في نماذج)”، والناقدة السينمائية المصرية أمل الجمل بمقال حول “التطرف الديني في السينما المصرية .. أين القضية من الإرهاب ؟”، ثم الناقد الأردني ناجح حسن بمساهمة تحت عنوان “الإرهاب في مرآة السينما الأردنية .. أساليب متباينة في الاشتغال على تحولات الواقع والمتن الدرامي”. أما حوار الملف فهو مع الباحث والناقد المغربي مولاي إدريس الجعيدي.

وبالإضافة إلى الملف، يتضمن العدد أبوابا أخرى منها “رأي ذوات”، ويضم ثلاثة مقالات “الإرهاب وتشغيل الفرجة” للباحث التونسي حاتم التليلي محمودي، و”السينما العربية ورهان الوحدة القومية” للباحث المغربي محمد الإدريسي، و”الخطاب الديني بين التجديد والتشديد!” للكاتب العراقي بشير الكبيسي.

ويشتمل باب “ثقافة وفنون” على مقالين: الأول للكاتب والجامعي المغربي العربي وافي بعنوان “إعادة جدولة الحب .. قراءة في رواية ربيعة ريحان (طريق الغرام)”، والثاني للكاتبة والناقدة السورية نبيلة علي بعنوان “فلسفة الشخصية والمكان في رواية (وجوه لتمثال زائف) للروائي حسين السكاف”.

ويقدم باب “حوار ذوات” لقاء مع الأكاديمي المغربي عمر الإبوركي، المتخصص في علم الاجتماع، الذي يتحدث عن العنف والتنشئة الاجتماعية.

أما “بورتريه ذوات” لهذا العدد فقد خصص للمخرج السينمائي التونسي النوري بوزيد بقلم الكاتب والإعلامي التونسي عيسى جابلي.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

توقيع كتابين

توقيع كتابين حول السينما المغربية والعربية بالدارالبيضاء

اللقاء شكل فرصة لإثارة تساؤلات حول قضايا السينما المغربية وأسباب عزوف الجمهور… بيت الفن :   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master