عيد الكتاب بتطوان

تطوان تطرح “أسئلة القراءة” في عيد الكتاب

الدورة 21 تجمع نخبة من المبدعين المغاربة

بيت الفن

تنظم وزارة الثقافة والاتصال، قطاع الثقافة، بشراكة مع رابطة أدباء الشمال بتطوان، ودار الشعر بتطوان والجمعية الجهوية للكتبيين من 16 إلى 23 أبريل الجاري الدورة الحادية والعشرين لعيد الكتاب بتطوان، التي تحمل شعار “الكتاب وأسئلة القراءة”، إيمانا بالدور الذي تلعبه القراءة في تقدّم الشعوب والمجتمعات وازدهار الحضارات الإنسانية.

وترمي هذه الدورة، التي تحتضنها ساحة الفدان الجديد بتطوان، حسب المنظمين، إلى ترسيخ موعد ثقافي سنوي مهم، يشكل ذاكرة ثقافية ورمزية وتاريخية تفردت بها تطوان ومنطقة الشمال.

ومن المنتظر أن تشهد الدورة موازاة مع معرض الكتاب تنظيم برنامج ثقافي متنوع بتعاون مع رابطة أدباء الشمال بتطوان ودار الشعر بتطوان والجمعية الجهوية للكتبيين، وبمشاركة نخبة من الكتاب والأدباء والشعراء المغاربة بقاعة غرناطة بحدائق الفدان طيلة أيام عيد الكتاب. كما سيشهد تنظيم ورشات للقراءة العمومية وأنشطة ثقافية وفنية مختلفة لفائدة الأطفال واليافعين.

وإضافة إلى فعاليات البرنامج الثقافي، سينظم، كما جرت العادة، معرض للكتاب بمشاركة مجموعة من العارضين الوطنيين والجهويين والمحليين، بالإضافة إلى بعض المراكز الثقافية الأجنبية المعتمدة بتطوان وذلك مساهمة منها في تمكين الجمهور المتعطش للقراءة والكتاب من الاطلاع على جديد الإصدارات.

وينطلق البرنامج الثقافي للدورة، المنظمة بتعاون مع عمالة إقليم تطوان، والمجلس الإقليمي لتطوان وجماعة تطوان، بتنظيم حفل فني موسيقي، وأمسية شعرية افتتاحية يسيرها مصطفى استيتو وتتضمن توقيع الأعمال الشعرية للشعراء محمد الشيخي، العياشي أبو الشتاء، وأحمد هاشم الريسوني، وفاطمة الميموني، وعبد الرحمن فتحي.

ويتضمن برنامج يوم الأربعاء 17 أبريل فقرة “كتاب يتحدثون عن أعمالهم” بمشاركة مصطفى الغاشي بـ”قضايا في التاريخ العربي المعاصر” تقديم نزار التجديتي وإسماعيل شارية. وبلال الداهية بـ”المغاربة في بلاد الشام” تسيير جعفر بن الحاج السلمي. كما يتضمن برنامج، اليوم ذاته، توقيع دواوين الشعراء الشباب وقراءات شعرية.

وينطلق برنامج يوم الخميس 18 أبريل بفقرة “استعادة تجربة الكتاب الروائي الأول”، مع توقيعه يسيرها حسن اليملاحي، وتشارك فيها الروائيات راضية العمري بـ”مدن الحلم والدم”، وسعاد حمو عمر بـ”أمل حياة”، ونرجس العطار بـ”أوثار القلب”.

ويختتم برنامج يوم الخميس بقراءات من آخر الإصدارات الشعرية للشعراء إدريس علوش “حدائق المفرق”، وعبد الجواد الخنيفي “أبتسم للغابة”، وعزيز زكار  “مرايا العري”، يسيرها عبد الرحمن زيوزيو.

ويتميز برنامج يوم الجمعة 19 أبريل بتقديم عبد المجيد الورداني “الأعداد الجديدة” لـ3 مجلات ثقافية والعلمية ويتعلق الأمر بـ”عيون السرد” سعاد مسكين، و”منارات” جميلة رزقي، و”الإبانة”جمال البختي.

ويختتم اليوم بلقاء “الأدب والفنون الأخرى: السينما، الشريط المسموع”، الذي يسيره محسن أخريف ويشارك فيه كل من البشير الدامون، وعبد الجليل الوزاني بـ”الرواية والشريط المسموع”، وخالد أقلعي بـ”الأدب والسينما”.

ويحفل برنامج يوم السبت 20 أبريل بلقاءين مفتوحين الأول حول كتاب “المغرب السادس” لعثمان أشقرا، تقديم عبد الرحيم العطري. والثاني حول كتاب “علم النفس المدرسي” لأحمد المطيلي، تسيير خالد البقالي القاسمي.

كما يتضمن برنامج اليوم نفسه فقرة “كتاب يتحدثون عن أعمالهم” يسيرها يوسف الفهري، وتشارك فيها سعاد الناصر بكتابها “كأنها ظلة”. وفقرة “قراءات وتجارب في القصة القصيرة جدا”، يسيرها محمد ابن عياد، ويشارك فيها نزهة الغوماري، والبشير الأزمي، وعبد السلام بوزمور، ومحمد نور بنحساين.

وتختتم أنشطة يوم السبت بفقرة “شواعر من تطوان” تسيرها زهرة حمودان، ويشارك فيها الشاعرات زكية بوقديد، وأمامة سحر، وإمهاق مكاوي الفاسي، ونسرية أكروساي، اللواتي يقرأن أشعارهن لأول مرة في عيد الكتاب.

ومن أبرز فقرات برنامج يوم الأحد 21 أبريل فقرة “كتاب يتحدثون عن أعمالهم” تسييرها فضيلة الوزاني، ويشارك فيها حسن الوزاني التهامي بـ”المسار المهني للقاضي في المغرب”، ومحسن الندوي بـ”الديمقراطية التشاركية”.

وفقرة لقاء “مفتوح حول كتاب” اللقاء الأول يسيره المعتمد الخراز، ويشارك فيه عبدالرحيم جبران بـ”الذاكرة في الحي الروائي، الإتيان إلى الماضي من المستقبل”. أما اللقاء الثاني فيسيره محمد سعيد البقالي، ويشارك فيه محمد الفهري بـ”النفحات الأرجية”.

وسيكون للأطفال نصيب وافر من فقرات المعرض ضمن أنشطة يوم الاثنين 22 أبريل بتنظيم صبحية ترفيهية للأطفال يسهر عليه المركز الثقافي الفرنسي بتطوان، إضافة إلى ورشات للأطفال بفضاء المعرض تقام صباح كل أيام عيد الكتاب.

كما سيكون الخط العربي حاضرا في المعرض ضمن أنشطة يوم الثلاثاء 23 أبريل من خلال لقاء بعنوان “أضواء على جمالية الخط العرب” يسيره أحمد المريني، ويشارك فيه عبد السلام الفلوس، وأحمد العبودي.

وتختتم فعاليات الدورة الحادية والعشرين لعيد الكتاب بتطوان، بندوة بعنوان “التماعات من ذاكرة تطوان” يسيرها رشيد الأشقر بمشاركة رضوان احدادو بـ”المسرح الوطني”، وأحمد امغارة بـ”تطوان وسكتها الحديدة”، والزبير بن الأمين بـ”مسرح إسبانيول”.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

دار الشعري في تطوان

تقديم ديواني “جرأة البوح” و”شذرات متلألئة” بدار الشعر في تطوان

تقديم وتوقيع ديوان “شذرات متلألئة من بهاء مدينة” للشاعر محمد ابن يعقوب، وديوان “جرأة البوح” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master