براءات

“براءات” مجلة شعرية ترى النور في يوم الشعر العالمي

بيت الفن

بالتزامن مع يوم الشعر العالمي في 21 مارس المقبل، تطلق دار “منشورات المتوسط” للنشر مجلة للشعر تحمل اسم “براءات”.

وذكر بيان للدار أن المجلة ستصدر ورقية على رأس كل فصل من فصول العام، إضافة إلى إنشاء موقع إلكتروني يحمل اسمها للعمل بشكل شبه يومي.

وقال خالد الناصري، مدير ومؤسس الدار “إن الرهان منصب منذ البداية على الشعر، وقال لنا الجميع إنه رهان خاسر، وقلنا: لا بأس ليكن، لماذا يجب أن تكون كل الرهانات رابحة؟ لنخسر قليلا لأجل ما نحبه ولأجل التسلية، أليس ما نبيعه للناس من الكتب يخضع أيضا لشروط التسلية، لنتسلى إذن بما نحب”.

وأضاف “أطلقنا سلسلة (براءات) لكتب الشعر وسرعان ما جمعت فيها أسماء أكبر شعراء العالم العربي جنبا إلى جنب مع شعراء شباب وشعراء ينشرون للمرة الأولى، لكن الجامع بينهم كان الجودة، وعلى عكس السائد لم نتقاض أي نقود من الشعراء، بل دفعنا أرباح مبيعات لهم”.

وأوضح “لم نربح نحن ولكني لا أستطيع القول إننا خسرنا، وهذا بحد ذاته ربح حين نتكلم عن الشعر الآن، قلنا لنذهب بمغامرة الشعر إلى الآخر، ولنر النتائج. رهان خاسر مجددا فليكن، فما أجمل من خسارة تكون نتيجتها محاولة وقف التفاهة المنتشرة في كتابة الشعر والتي تخرب علينا متعتنا بالتسلية التي اخترناها لأنفسنا”.

ووجه الناصري حديثه للقراء قائلا “أطلب من كل مَن يبحث عن عالم نظيف من التلوث بالتفاهة، ولا يحب أن يخسر بعض المال مقابل متعة الشعر، الدخول معنا في هذا الرهان الخاسر، فهو من تلك الخسارات التي تصنف تحت: لقد ربحَ الصفقةَ الخاسر”.

وأضاف بيان الدار أن “الشعر لم يمتْ يوما ولن يموت. ومن قصر في النظر وفقر دم في الخيال أن يتصور أحد ما بأن فتوحات العلم أو اجتراحات الفكر أو تسارع التقنية؛ قادرة على قمع الرغبة في أن يكون الإنسان شاعرا أو مأخوذا بالشعر؛ لأن الشعر فن بريء”.

ووفقا لمؤسسها ستكون “براءات” مجلة عربية فصلية تنشغل بكل ما يتعلق بالشعر نصا ومقالا نقديا ودراسة نظرية وتطبيقية وحوارا وتقريرا وقصا ومقاربة بين الشعر وفنون أخرى.

وأعلنت الدار تشكيل هيئة تحرير المجلة المزمع إطلاقها، وتضم عددا من الأسماء البارزة عربيا ومنها الناقد والشاعر اللبناني عبده وازن، الشاعر العراقي أحمد عبدالحسين، السعودي أحمد الملا، السوري غياث المدهون، السوري الكردي مروان علي، ومن مصر وائل فاروق، ومن الجزائر خالد بن صالح.

“يشار إلى أن منشورات المتوسط” دار نشر مستقلة تعمل من مدينة ميلانو الإيطالية منذ عام 2015، وترفع شعار دون كيشوت “معا لنحارب طواحين الهواء”، ولفتت أنظار القراء العرب في السنوات الماضية بفضل جودة إصداراتها وطابعها النوعي في التركيز عن الترجمات الأدبية والفكرية والأعمال الشعرية.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

عبد الفتاح كيليطو

باحثون يناقشون العلاقة بين الشعر والمنجز الفكري والنقدي لـ عبد الفتاح كيليطو

دورة أكاديمية نظمها بيت الشعر في المغرب في إطار الاحتفال بمدينة مراكش عاصمة للثقافة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by Spam Master