هند صبري

قضية لمجرد تربك الوسط الفني

هند صبري ومايا دياب في الهجوم وأحلام وعكرود في الدفاع

بيت الفن

خلقت قضية الفنان المغربي سعد لمجرد الثانية ارتباكا كبيرا في الوسط الفني المغربي والعربي، بين من لم يتردد في مهاجمته بعد تأكيد خبر إلقاء القبض عليه، في منطقة سان تروبيه الفرنسية، إثر اتهامه بارتكاب أفعال مفضية إلى الاغتصاب من طرف فتاة قيل إنها مغربية الأصل مقيمة في فرنسا، وبين من دافع عنه، مؤكدا أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته، في حين اختارت فئة ثالثة التزام الصمت إلى حين اتضاح نتائج التحقيقات مع الفنان المغربي.

وجاءت بعض ردود الأفعال مفاجئة، وغاضبة، وأولها تعليق الفنانة التونسية هند صبري التي ساندت موقفه في قضيته الأولى ضد الفتاة الفرنسية لورا بريول، إذ قررت أن تغير رأيها وتنقلب عليه بسبب عدم تعلمه من أخطائه على حد قولها، وأطلقت تغريدة عبر حسابها على “تويتر” أثارت جدلا واسعا قالت فيها، “كنت من الناس الذين استبعدوا اتهامه الأول، لكن التكرار قتل الشك، هذا الشاب استهتر بنفسه وبجمهوره، ولا يستحق أن يكون نجما أو قدوة لأحد”.

هجوم هند صبري وجد ما يدعمه عندما اختارت الفنانة اللبنانية مايا دياب بدورها مهاجمته، وكتبت عبر حسابها على “تويتر”، “أنا ضد العنف على الإنسان، أيا كان نوعه أو عرقه أو عمره، وإن أردنا أن نستثني ونبرر المعنّف فنحن لا نستحق فرصة إبداء الرأي أو التأثير الإيجابي في المجتمع. ومن يخاف إبداء الرأي فهو يخاف على عدد المتابعين وسيكون دون مبدأ، والمبدأ أساس شخصيتي”.

ورغم أن مايا لم تسم سعد المجرد، إلا أن كثيرين فهموا أن كلامها موجه إليه شخصيا”.

في المقابل، كسرت الفنانة المغربية سناء عكرود صمت الفنانين المغاربة، معبرة عن استيائها من تدوينة هند صبري، وقالت في تدوينة نشرتها على حسابها في “أنستغرام”، “الصمت تاج للعاقل وستر للجاهل، هند صبري اصمتي، اصمتي، لا يعلم بأخلاق الناس ونوائبهم سواهم، واطلبي من القدير ألا يريك حكمته وعبرته في فلذات كبدك..”.

وأضافت عكرود مستعينة بمقولة للأديب والفيلسوف والشاعر الأمريكي راف والدو إيميلسون قال فيها، “تتطلب الأخلاق وقتا، ولا شيء دارج أكثر من التعجل”.

تدوينة هند صبري لم تستفز سناء عكرود بمفردها، بل استفزت فنانات أخريات حيث ردت الفنانة المصرية آيتن عامر على هند صبري قائلة إنه لا يجب التعجل في الحكم على لمجرد إلى أن يقول القضاء كلمته، وأن المتهم بريء إلى أن تثبت إدانته.

وبدورها، ردت الإعلامية علا الفارس على كلام صبري في حساب الإعلامي ربيع هنيدي على “أنستغرام” لدى إجرائه استفتاء في شأن اعتقال لمجرد وتغريدة صبري، إذ قالت، “الأصح في هذه المواقف أن نقول للمتسلقين على ظهر الآخر حتى في مصائبه: لا تقذف الناس بالحجارة وبيتك من زجاج، كان الأولى أن تصمت مهما كان الفعل ومهما كانت الحقيقة”.

من جهتها عبرت النجمة الخليجية أحلام، عن تضامنها مع لمجرد بعد إطلاق سراحه مساء أمس الثلاثاء، رغم أنه لازال متابعا في حالة سراح.

وقالت في تغريدة لها على صفحتها في موقع التواصل “تويتر”، “الله ينصرك حبيبي ألف سلامه عليك وحسبي الله ونعم الوكيل في كل من يظلمك وظلمك، الله معاك وبينصرك”.

وأضافت أحلام التي باركت في تدوينتها الإفراج على لمجرد، “كنت متأكدة انك نقي ورائع وإنسان جميل ابن المغرب حبيبي كلنا معاك…”.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

فنانون يهنئون كليلة بونعيلات بفوزها بمقعد برلماني

هنأ عدد من الفنانين الممثلة كليلة بونعيلات، عقب فوزها بمقعد برلماني، ضمن اللائحة الجهوية لحزب التجمع...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *